مصر اليوم - الهزات الإرتجاجية للجسم قد تفيد المسنين

الهزات الإرتجاجية للجسم قد تفيد المسنين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الهزات الإرتجاجية للجسم قد تفيد المسنين

مدريد - وكالات

قالت دراسة اسبانية انه حين يتعذر على المسنين اداء تدريبات رياضية فمجرد الوقوف على سطح يصدر اهتزازات ارتجاجية قد يفيد صحتهم ويجعلهم أكثر سرعة ونشاطا. والاسلوب المستخدم في الدراسة التي نشرت في دورية ماتوريتاس يتلخص في الوقوف على سطح يرسل اهتزازات من القدمين الى باقي أنحاء الجسم. وتقول الباحثة "جوميث كابيو" التي قادت الدراسة ان التدريبات الرياضية هي أفضل خيار لكبار السن لكن اذا تعذر عليهم ذلك فتقنية الاهتزاز هذه "يمكن ان تكون علاجا سهلا وسريعا لتحسين اللياقة البدنية." مولت الدراسة الحكومة الاسبانية وشملت مجموعة ضمت 24 من الرجال والنساء تزيد اعمارهم على 65 عاما خضعوا لهذا الاسلوب ثلاث مرات في الاسبوع لمدة 11 اسبوعا، كما شملت مجموعة اخرى ضمت 25 شخصا لم يتعرضوا للهزات الارتجاجية. وبنهاية الدراسة كان هناك اختلاف بين المجموعتين وان كان بسيطا، وفي المتوسط تحسنت قدرة المجموعة الاولى البدنية وأصبحت تسير أسرع قليلا. وقالت كابيو التي تدرس النمو والتدريبات في جامعة ثاراجوثا الاسبانية "اهتزاز الجسم كله هو طريقة سهلة وسريعة للتدريب تحفز العضلات وتحسن اللياقة." ونظريا يساعد الاهتزاز على تنشيط العضلات ويقوي العظام ويحسن حركة تدفق الدم في الجسم لدى كل الاعمار.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الهزات الإرتجاجية للجسم قد تفيد المسنين   مصر اليوم - الهزات الإرتجاجية للجسم قد تفيد المسنين



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon