مصر اليوم - انخفاض عدد الأطفال المصابين بالربو في بريطانيا بعد حظر التدخين

انخفاض عدد الأطفال المصابين بالربو في بريطانيا بعد حظر التدخين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - انخفاض عدد الأطفال المصابين بالربو في بريطانيا بعد حظر التدخين

لندن - وكالات

قول باحثون بريطانيون إن انجلترا شهدت انخفاضا كبيرا في عدد الأطفال المحتجزين في المستشفيات لإصابتهم بالربو الحاد بعد تطبيق قانون حظر التدخين في الأماكن المغلقة. وأظهرت الدراسة أن هناك انخفاضا بنسبة 12 في المئة في العام الأول بعد أن دخل قانون منع التدخين في الأماكن العامة المغلقة حيز التنفيذ. ويقول كاتبوا الدراسة من جامعة امبريال كوليدج في لندن إن هناك أدلة متزايدة تشير إلى أن العديد من الأشخاص يفضلون المنازل الخالية من التدخين أيضا. وتقول مؤسسة الربو البريطانية Asthma UK إن نتائج هذه الدراسة "مشجعة". وقام الباحثون في هذه الدراسة بفحص الأرقام المسجلة بمؤسسة الخدمات الصحية الوطنية منذ أبريل/نيسان عام 2002. وقال الباحثون الذين نشروا نتائج دراستهم في مجلة طب الأطفال البريطانية إن عدد الأطفال الذين كانوا يحتجزون في المستشفيات لإصابتهم بنوبات ربو حادة كان يتزايد بأكثر من اثنين في المئة كل عام قبل أن يتم تطبيق هذه القيود القانونية في يوليو/تموز 2007. وقام الباحثون بأخذ ذلك في الاعتبار، بحساب معدلات الانخفاض في عدد الأطفال المحتجزين في المستشفيات خلال فترة 12 شهرا بعد تطبيق القانون، ووجدوا أن النسبة بلغت 12 في المئة، بالإضافة إلى زيادة أخرى بنسبة ثلاثة في المئة في العامين التاليين. وكان هذا الانخفاض ملحوظا بين الأطفال من الأولاد والبنات، من كل الأعمار، وفي المناطق الحضرية الغنية، والمناطق المحرومة أيضا، وفي المدن والريف كذلك. وقبل تطبيق قانون حظر التدخين في الأماكن المغلقة، كان يتركز جزء كبير من الجدل حول كيفية حماية العاملين في الحانات من التدخين السلبي. وقال العديد من النقاد في ذلك الوقت إن المدخنين قد يردون بتدخين المزيد من السجائر في المنزل، مما سيعود بالضرر الصحي على أفراد عائلاتهم، لكن الباحثين في هذه الدراسة يقولون إن هناك أدلة متزايدة على أن العديد من الناس يصرون على أن تكون بيوتهم خالية من التدخين. وقال كبير الباحثين في الدراسة، كريستوفر ميليت، إن هذا التشريع قد دفع نحو مزيد من التغييرات السلوكية غير المتوقعه، التي لاقت أيضا ترحيبا كبيرا. وأضاف: "نحن نعتقد بشكل متزايد أن الأمر يعود إلى تفضيل الناس لبيوت خالية من التدخين، بعدما تم تطبيق هذه القوانين التي تحظره، وهذا يرجع إلى رؤيتهم لفوائد هذه القوانين في الأماكن العامة". وتابع: "وقد أفاد ذلك الأطفال أيضا لأنهم أصبحوا أقل عرضة للتدخين من جهة ثانية". وتعزز هذه النتائج الأدلة التي تشير إلى التأثير الإيجابي لتطبيق قانون حظر التدخين في الأماكن العامة في دراسات أخرى أجريت في أمريكا الشمالية واسكتلندا، وأظهرت أيضا انخفاضا في عدد الأطفال المحتجزين في المستشفيات لإصابتهم بنوبات الربو الحادة. وقد أدى هذا القانون كذلك في انجلترا إلى وجود حالات أقل للأشخاص الذين يدخلون المستشفيات من جراء الإصابة بالنوبات القلبية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - انخفاض عدد الأطفال المصابين بالربو في بريطانيا بعد حظر التدخين   مصر اليوم - انخفاض عدد الأطفال المصابين بالربو في بريطانيا بعد حظر التدخين



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon