مصر اليوم - الصحة التونسية ترفض استقالة مئات الأطباء

"الصحة" التونسية ترفض استقالة مئات الأطباء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الصحة التونسية ترفض استقالة مئات الأطباء

تونس ـ أزهار الجربوعي

أعلن مسؤول في وزارة الصحة التونسية، أنَّه تم رفض المئات من الإستقالات في صفوف الأطباء الذين تذمروا من مواصلة إستهدافهم والإعتداء عليهم إلى جانب ظروف العمل "السيئة "التي تعاني منها المستشفيات التونسية، كما أكد أن وزارة الصحة بصدد متابعة ومراقبة مرض "التهاب الكبد"من خلال هياكلها المختصة. وأشار المدير العام بوزارة الصحة التونسية الدكتور نبيل بن صالح ، إلى أن وزارة الصحة أطلقت "صيحة فزع" من أجل إعادة الثقة إلى المستشفيات العمومية والإطار الطبي المباشر بها بعد أن قدم المئات من الأطباء إستقالتهم جراء الضغوط الكبيرة المسلطة عليهم والعنف الذي يتعرضون له، إلى جانب ظروف العمل الصعبة التي تعاني منها المؤسسات الصحية التونسية على غرار الإكتظاظ الكبير الذي تشهده. وأكد المسؤول التونسي أن وزير الصحة عبد اللطيف المكي رفض هذه الاستقالات وهو يسعى إلى إيجاد حلول سريعة وجدية للتصدي لكل الاعتداءات التي يتعرض لها الاطار الطبي والشبه الطبي . كما أوضح أن بعض الاعتداءات التي تعرض لها أطباء أثناء عملهم قد أدت إلى حصول إصابات متعددة ومتفاوتة الخطورة لعدد منهم ، في حين تم تسجيل حالة خطيرة لأحد الأطباء جعلته يقيم تحت العناية المركزة لأيام. وفي سياق متصل، أكد كاتب عام النقابة الأساسية للصحة في مستشفى الحنشة التابع لمحافظة صفاقس جنوب البلاد، أن طبييًا وممرضًا تعرضا مساء الثلاثاء إلى التعنيف والضرب من قبل عدد من المواطنين في قسم الطواريء في المؤسسة الاستشفائية المذكورة.وعلى خلفية هذا الاعتداء تعطلت الخدمات الصحية بمستشفى الحنشة بعد تنظيم الأطباء والممرضين لوقفة احتجاجية. وتشكو المستشفيات التونسية وخاصة أقسام الطواريء، من حالات فوضى وازدحام وسوء تنظيم، ومن أحد عوامل هذا الإكتظاظ ضعف البنية التحتية في مجال الصحة التي تعد ضحية السياسة الفاشلة للنظام السابق في التنمية، إذ تتركز أغلب الكفاءات الطبية بالعاصمة وبعض المدن الساحلية الكبرى على غرار صفاقس وسوسة، في حين تغيب في بقية المدن وخاصة الداخلية والغربية منها، ويؤدي نقل بعض الحالات الخطيرة إلى مستشفيات العاصمة وسوسة وصفاقس إلى التسبب في حالات الوفاة في كثير من الأحيان بسبب طول المسافة والإهمال الطبي وغياب التجهيزات الضرورية في اغلب المستشفيات ومراكز الصحة الداخلية. على صعيد آخر، شدد المدير العام في وزارة الصحة التونسية نبيل بن صالح، على أن الوزارة بصدد متابعة مرض "التهاب الكبد" عبر هياكلها المختصة والمتمثلة في المرصد الوطني للأمراض وإدارة الصحة الأساسية. ويذكر أن أغلب حالات الإصابة بمرض التهاب الكبد الفيروسي «ب» و «ج» في تونس التي يناهز عددها 700 ألف، تتمركز جنوب البلاد ، ويعود ذلك إلى عادات وتقاليد هذه المنطقة التي تشهد انتشار ظاهرة الوشم، ويبلغ عدد الوفيات بهذا الفيروس المسبب لمرض السرطان 3500 حالة سنويًا في تونس. من جهة أخرى، وقعت وزارة الصحة التونسية وشركة بريتش غاز تونس على اتفاقيتي إحداث مشاريع صحية وتربوية سيتم من خلالها إعادة تأهيل وبناء مركز الصحة بمنطقة نقطة باعتمادات قيمتها 700 ألف دولار، إلى جانب تحسين البنية التحتية لخمسة مدارس في منطقة قرقور بتكلفة 100 ألف دولار. وحضر حفل توقيع الاتفاقيتين وزير الصحة التونسي عبد اللطيف المكي والرئيس المدير العام لشركة "بريتش غاز" مايكل رايس إلى جانب محافظ صفاقس ومندوبية الصحة والتعليم .كما أعلن وزير الصحة التونسي أن انطلاق هذه المشاريع سيكون في غضون الأسابيع المقبلة أي المدة الضرورية لإستكمال دراسة الجوانب المالية والقانونية. إلى ذلك، نظَّم عدد من أصحاب المصحات التونسية الخاصة وقفة احتجاجية أمام السفارة الليبية في العاصمة لمطالبة الحكومة الليبية بتسديد بقية الديون المتراكمة عليها، حيث تم علاج وإقامة عدد من جرحى الثورة الليبية في هذه المصحات. وذكر مسؤول تونسي أن قيمة المستحقات المتراكمة على السلطات الليبية ، تبلغ 40 مليون دولار من مجموع 70 مليون دولار لصالح 32 مصحة خاصة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الصحة التونسية ترفض استقالة مئات الأطباء   مصر اليوم - الصحة التونسية ترفض استقالة مئات الأطباء



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon