مصر اليوم - ولدت بعظام هشة فرفضت حكم الأطباء بالموت

ولدت بعظام هشة فرفضت حكم الأطباء بالموت

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ولدت بعظام هشة فرفضت حكم الأطباء بالموت

لندن ـ وكالات

ولدت ليحكم عليها الجميع بالموت، ميلى سيمبسون، هو اسم الطفلة التى ولدت بعظام هشة فى جميع أنحاء جسدها، وصلت إلى حد أن أغلب عظامها تكسرت قبل حتى أن ترى عيونها الدنيا، ولكن شىء واحد فقط كان غير قابل للكسر، وهو رغبتها فى الحياة، رفضت قرار الأطباء وبدأت ميلى حياتها بمعركة ضد مرض هشاشة العظام. موقع جريدة "ذا ميرور" البريطانية، ذكر أن ميلى أصيبت بكسر 30 عظمة من عظامها فى الرحم، ذاكرا قول الأطباء لوالديها ستيف وتايلر، أن ميلى من غير المرجح لها البقاء على قيد الحياة، قبل أن يعرفوا ما بمقدور الطفلة أن تفعله. ستيف صمم أعطاء طفلته فرصة فى الحياة، والآن وعلى الرغم من ولادتها بكسور فى الأضلاع، وبعد مرور عامى، فإن ميلى تمر بقوة من عام إلى آخر، ولكنها لا تستطيع الوقوف على قدميها اللتان لا يحتملان وزنها حتى الآن.ويقول والد الطفلة "إنها تشبه الدمى الصينية فمعظم عظامها هشة جدا، ومن الممكن كسرها من أدنى لمسة صغيرة، ولكنها تزداد قوة كل يوم نتيجة علاج الكالسيوم الذى تتناوله، وإننى فخور بها حيث تعتبر مقاتلة صغيرة لبقائها على قيد الحياة ". وقد لاحظ الأطباء وجود مشكلة أثناء حمل الأم بها وظنوا فى البداية أنها أطراف ميلى صغيرة وقد تكون قزمة ولكن كشفت الأشعة الثانية وجود فواصل متعددة على ظهرها والذراعين والساقين وهو ما يؤكد كسر العظام وبعد الفحص أظهرت أشعه أخرى التئام بعض الكسور ولكن بعض العظام كانت تحتوى على أكثر من كسر فى وقت واحد.وقد عرض ا لأطباء أنهاء حياة اميلى بعد 37 أسبوعا، حيث خاف الأطباء من أن كسر ضلوعها يعنى أنها لن تكون قادرة على التنفس بمفردها ولكن قال ستيف والدها، إنه لم يكن أمامنا غير أن نعطى ابنتنا فرصة فى الحياة وعدم إنهاء حياتها بهذه الطريقة وتم ولادة ميلى بعلمية قيصرية لوالدتها فى نفس الأسبوع. وجاءت ميلى مقاتلة لما تعانيه من مرض وبعد ثلاثة أسابيع كانت جيدة بما سمح لها بالانتقال إلى المنزل ولتقوية عظامها كانت تخضع لجلسات علاج طبيعى كل أسبوع بجانب علاج الكالسيوم، ولكنها لم تستطع الجلوس وهى فى عمر الثمانية شهور، وقد كسر زراعيها وساقيها عدة مرات منذ ولادتها فضلا عن أصابتها فى كسر بالفك، حيث يمكن أن تتعرض للكسر نتيجة حركة بسيطة أو إذا تم لمسها لمسات طفيفة من قبل الأشخاص.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ولدت بعظام هشة فرفضت حكم الأطباء بالموت   مصر اليوم - ولدت بعظام هشة فرفضت حكم الأطباء بالموت



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon