مصر اليوم - دراسة الدماغ يتحكّم في اختيار الإنسان لأوقات الراحة

دراسة: الدماغ يتحكّم في اختيار الإنسان لأوقات الراحة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة: الدماغ يتحكّم في اختيار الإنسان لأوقات الراحة

باريس ـ وكالات

أجرى مجموعة من العلماء الفرنسيين بحثا جديدا لدراسة دور الدماغ في حث الإنسان على أخذ قسط من الراحة، حيث تقوم بإرسال إشارات مسئولة عن اتخاذ قرار الراحة أو الاستمرار في العمل، وذلك بحسب كمية الجهد الذي يبذله الجسم.وأوضح البحث -الذي تم نشره في دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم- أن إشارات الدماغ التي تطالب الإنسان بالراحة تكون في قمتها في بعض الأوقات، ويكون الدليل على ذلك عدم قدرة الإنسان على التركيز أو التفكير حتى في أبسط المواضيع. وفي محاولة لدراسة إشارات الدماغ المطالبة بالراحة، قام مجموعة من الباحثين بباريس بتصوير أدمغة 39 متطوعا بالرنين المغناطيسي، ومتابعة تدفق الدم إلى أكثر من قطاع بالدماغ، أثناء قيام المشاركين بأداء مهمات معينة. وأظهر مسح نشاط الدماغ لمجموعتين، طلب منهما أداء مهمتين مختلفتين، التوافق في اشتداد إشارات طلب الراحة في منطقة الألم مع تزايد الجهد المبذول لأداء المهمة المنوطة بهم، وفقا لما ورد على سكاي نيوز عربية. وخلص الباحثون إلى أن الدماغ يلح في طلب الراحة تبعا للجهد المبذول وشدته، إلا أن البحث كشف أيضا عن أهمية عوامل محيطة كالموسيقى، ومكان العمل المريح في تقبّل الألم والجهد، وعدم طلب الخلود للراحة حتى لو زادت صعوبة العمل.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة الدماغ يتحكّم في اختيار الإنسان لأوقات الراحة   مصر اليوم - دراسة الدماغ يتحكّم في اختيار الإنسان لأوقات الراحة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon