مصر اليوم - النوم بعد الأكل مباشرة يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

النوم بعد الأكل مباشرة يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - النوم بعد الأكل مباشرة يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

القاهرة ـ وكالات

عرضت الجمعية الأوروبية لأمراض القلب فى هذا الشهر نتائج دراسة أجريت على 1000 مريض، وأكدوا فيها أن انتظار ساعة على الأقل بعد تناول العشاء قبل النوم يقلل من خطر الإصابة بالجلطة الدماغية، بنحو الثلثين، ووفق ما أشارت إليه الدراسة، فإن النوم بعد العشاء بقليل يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. وأضافت الدراسة كما أوضح دكتور جمال شعبان أستاذ القلب بالمعهد القومى للقلب، أن الأفراد الذين ينتظرون ساعة أو أكثر بعد تناول الطعام وقبل الذهاب إلى النوم تقل لديهم مخاطر الإصابة بالجلطة بنسبة 66%، وفى المقابل فإن كل 30 دقيقة أكثر فى الانتظار تخفض مخاطر الإصابة بالجلطة الدماغية بنسبة 10 فى المائة. والجدير بالذكر، أن هناك نوعين رئيسيين من السكتة الدماغية: الأول، السكتة الإقفارية ischemic stroke، وتبلغ نسبة الإصابة بها حوالى 80 % من حالات السكتة الدماغية، ويحدث هذا النوع جراء التصلب العصيدى Atherosclerosis، وهو عبارة عن تراكم رواسب دهنية محتوية على الكولسترول يدعى بـ "اللويحة"، ويؤدى نمو "اللويحة" إلى تخشين الجدار الداخلى للشريان. وقد يسبب هذا السطح غير المنتظم اضطرابا فى جريان الدم حول الرواسب تماما كالصخرة فى نهر جار، وعادة وبشكل مؤقت ما يعرف بـ"الخثرة"، وتشير الأعراض البسيطة التى تنتج عن الانقطاع فى جريان الدم إلى نوبة "إقفارية" عابرة قد يطلق الجسم خلالها أنزيمات تذيب الخثرة بسرعة، وتعيد الدم إلى جريانه الطبيعى. أما النوع الثانى، وهو السكتة النزفية hemorrhagic stroke فخلاله يتعرض المرء لهذه السكتة، حين ينفجر شريان فى الدماغ، حيث يتسرب الدم النازف من الشريان إلى الأنسجة المحيطة مؤديا إلى تلفها. ويعتبر الورم الوعائى من أحد الأسباب المسئولة عن السكتة النزفية، فمع التقدم فى السن يتطور هذا الانتفاخ الموجود فى نقطة ضعيفة داخل جدار الوعاء الدموية، فبعض الأورام الوعائية تنتج عن تأهب وراثى، غير أن السبب الأكثر شيوعا للسكتة الدماغية النزفية هو ارتفاع ضغط الدم. والواقع أن السكتة الدماغية النزفية أقل شيوعا من السكتة الإقفارية، إلا أن نسبة الوفاة ترتفع فيها. إذ تشير الإحصائيات إلى أن 50% من المصابين بالسكتة النزفية يموتون، بينما تنخفض هذه النسبة إلى 20% لدى حالات السكتة الإقفارية، وبالنسبة لحالات السكتة الدماغية بين الشباب الراشدين فهى نزفية بشكل عام. ويستحيل فى الواقع تغيير بعض عوامل الخطر، غير أنه من الممكن السيطرة على بعض المؤشرات الأخرى بواسطة الأدوية، وعبر تغيير بعض الأساليب المعيشية، وبما أن بعض هذه المؤشرات لا تسبب أعراضا بالضرورة، فقد لا تدرك بأنك تعانى منها، وإن كانت عوامل الخطر التى يمكن التحكم بها هى كالتالى: - ارتفاع ضغط الدم، حيث يعتبر ارتفاع ضغط الدم مسئولا عن 40% من حالات السكتة الدماغية، ويعتبر ضغط الدم مرتفعا إن تجاوز الضغط الانقباضى 140ملم زئبق والضغط الانبساطى 90 ملم زئبق. - التدخين، حيث يرتفع احتمال إصابة المدخنين بالسكتة الدماغية إلى 50% أكثر من غير المدخنين. - الاعتلال القلبى الوعائى، فإنه إضافة إلى التصلب العصيدى، فإن الحالات القلبية التى تشتمل على قصور القلب الاحتقانى، نوبة قلبية سابقة، اعتلال القلب والصمام الحاد، أو تبديل الصمام والرجفان الأذينى "وهو خفقان قلبى غير منتظم وسريع غالبا" يجعل الإنسان عرضة لسكتة دماغية. - نوبة احتقانية عابرة، وقد لا تدوم هذه النوبة لأكثر من بضع دقائق مسببة أعراضا بسيطة، إلا أن 20% من حالات السكتة الدماغية قد تعرضت مسبقا لنوبة احتقانية أو أكثر، وبالتالى كلما زاد عدد النوبات الاحتقانية تعاظم خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - النوم بعد الأكل مباشرة يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية   مصر اليوم - النوم بعد الأكل مباشرة يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 16:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

محمود هيبة يتقدم بطلب لوزير الصحة لإنشاء وحدة صحية

GMT 10:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يكشفون عن تأثير عدم حل المشكلات قبل النوم

GMT 06:00 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ندوة بعنوان "كيفية الحفاظ على الكليتين"في ادفوا

GMT 05:29 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

3 أشخاص يتعدّون على طبيب في مستشفى تلا المركزي

GMT 04:26 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

إغلاق 449 منشاة طبية مخالفة في المنيا خلال عام

GMT 04:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

تشكيل لجنة لتفقد أوضاع مستشفى العريش العام

GMT 01:01 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

قوافل طبية لعلاج أمراض نقص الخصوبة في البحيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon