مصر اليوم - صناعة الشورى تناقش إنشاء الهيئة القومية لسلامة الغذاء

"صناعة" الشورى تناقش إنشاء الهيئة القومية لسلامة الغذاء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صناعة الشورى تناقش إنشاء الهيئة القومية لسلامة الغذاء

القاهرة - وكالات

بدأت لجنة الإنتاج الصناعي والطاقة بمجلس الشورى في اجتماعها برئاسة د.طارق مصطفى عبد الرحمن مناقشة الاقتراح بمشروع قانون لإنشاء الهيئة القومية لسلامة الغذاء. وطبقا للاقتراح تكون هذه الهيئة مسؤولة بشكل مباشر بكل ما يتعلق بالغذاء المصري من وقاية وتثقيف وإرشاد وتوعية ثم عمل الرقابة اللازمة وذلك من أجل توفير غذاء صحي آمن وسليم للمواطن المصري. وتتولى الهيئة دون غيرها الاختصاصات المقررة للوزارات والهيئات العامة فيما يخص الرقابة على تناول الغذاء في التشريعات ذات الصلة بسلامة الغذاء. وينقل العاملون بالوزارات والهيئات العامة والمصالح الحكومية ووحدات الإدارة المحلية وغيرها من الجهات المختصة بالرقابة على الغذاء وتنظيم تداوله الذين يصدر بتحديدهم قرار من رئيس الوزراء بناء على عرض رئيس مجلس إدارة الهيئة وذلك بعد التنسيق مع الوزراء المعنيين ويحتفظ العاملون المنقولون كحد أدنى بأوضاعهم ومزاياهم المالية في تاريخ النقل. وقال رئيس اللجنة إنه إذا أردنا دمج كل الكيانات المتعلقة بسلامة الغذاء في كيان واحد يمكننا فعل ذلك وهذا الهيكل فعال وناجح جدا في العالم كله. وأكد النائب محمد يوسف مؤمن أن هذا الموضوع متعلق بصحة المصريين وهذه الهيئة ليست رقابية ولكنها تنظيمية. وقال رئيس حزب الجيل النائب ناجي الشهابي إن إنشاء هيئة قومية لسلامة الغذاء أمر مفروغ منه وفي السابق ألزمت وزارة الصحة بإجراء تفتيش على كل المطاعم وكانت النتيجة أن كل الأطعمة فاسدة . وأضاف أن نموذج مجلس الأمناء يصلح في الجامعات ولكن هيئة الغذاء مستقلة لها طبيعة رقابية واقترح إن تتبع مجلس الشورى ويعين رئيسها الشورى عبر موافقة رئيس الجمهورية رافضا تعويق عملها. وقال رئيس مجلس إدارة شركة الصناعات الغذائية المهندس محمد شكري إن الغذاء وسيلة وليس غاية وصحة الإنسان تتبع لوزارة الصحة وعندما تحدث مشكلة من تسمم جماعي سيتم الرجوع لسلامة الغذاء ولابد من تكاتف كل الوزارات لننتهي إلى نتيجة جيدة. وأشار النائب محمد مؤمن إلى أن الاقتراح بمشروع القانون مكون من ستة فصول تتحدث عن إنشاء الهيئة وأهدافها وعن إدارة الهيئة والشكل القانوني لها وعن النظام المالي والتظلم وعن الضبطية القضائية الممنوحة لموظفي الهيئة. وأوضح المهندس محمد شكري أن 16% من حجم العمالة المصرية تعمل في مجال الصناعات الغذائية وأن نسبة إنفاق الأسر في الريف والحضر على المواد الغذائية يتراوح ما بين 40 إلى 50% من دخل الأسرة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صناعة الشورى تناقش إنشاء الهيئة القومية لسلامة الغذاء   مصر اليوم - صناعة الشورى تناقش إنشاء الهيئة القومية لسلامة الغذاء



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon