مصر اليوم - إنجاز لطالب أميركي يعطي الأمل في القضاء على السرطان

إنجاز لطالب أميركي يعطي الأمل في القضاء على السرطان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إنجاز لطالب أميركي يعطي الأمل في القضاء على السرطان

واشنطن ـ وكالات

من المعلوم ان سرطان البنكرياس هو من السرطانات الخطيرة، فهو يقتل 19 مريضا من اصل 20 مريض خلال خمس سنوات، والسبب الأساس أنه لا يكتشف الا في مراحل متأخرة.جاك اندراكا من منطقة كراونزفيل في ولاية ماريلاند الأميركيةCrownsville Maryland والطالب في المرحلة الثانوية ابن الخامسة عشر عاما، قد ينقذ الملايين من البشر باكتشافه اختبار بسيط يشبه فحص السكري المنزلي، وبكلفة قليلة حيث يمكن لهذا الاختبار الكشف عن الإصابة بهذا النوع الخطير من المرض في مراحله المبكرة. الاختبار هو فحص تقليدي كما يتم فحص نسبة السكري بالدم،بمعنى استخدم عيدان فحص لمستويات مادة بيولوجية بالدم أو البول تعرف باسمالـــ “ميزوثيلين”Mesothelin، وهي علامة حيوية فارقة للإصابة بسرطان البنكرياس في مراحله الأولىالقابلة للعلاج، وقبل ان يصبح منتشرا ومن الصعب معالجته. فهذا الاختبار البسيط يعد بإحداث ثورة في علاج هذا المرض. بهذا الاكتشاف اختراع حصل جاك على منحة مدرسية بقيمة  75000 دولار في معرض انتيل للعلوم لعام 2012، وقد بين في براءة اختراعه المتميز ان اختباره هو اسرع بـ 28 مرة وكذلك اقل كلفة بـ 28 مرة واكثر دقة بــ 100 مرة من الاختبارات التي تجرى حاليا.ونتيجة هذا الكشف المبكر يؤكد جاك ان مرضى سرطان البنكرياس سيحصلون على المساعدة الطبية التي قد تمكنهم من العلاج بحيث يمكن ان يؤدي الى التعافي من المرض بنسب تصل الى 100 بالمئة. واختبار سرطان البنكرياس يكفيه نقطة من الدم لتحدد ان كان المريض حاملا للعلامة البيولوجية لسرطان البنكرياس وهي الميزوثيلين. ويعتبر الاختبار دقيقا للغاية حيث يمكنه الكشف عن سرطان البنكرياس بنسبة 90 بالمئة وبكلفة قليلة تقدر بـ 3 سنتات أميركية. والأهم من هذا كله ان اختباره يمكن استعماله للكشف عن سرطان المبيض الخطير قبل ان يستفحل وسرطان الرئة. ويمكن تعديل الاختبار للكشف عن المؤشرات الحيوية لعدد كبير من الأمراض والحالات الأخرى. ويقول جاك في حفل تسلمه جائزة مجلة “سميثسونيان” الأميركية السنوية الأولى للإبداع عند الشباب في العاصمة واشنطن Smithsonian Magazine’s first annualAmerican Ingenuity Award for youth achievement “المهم في هذا الاختبار إمكانيةتطبيقهعلىأمراضأخرى… علىسبيلالمثالأشكالأخرىمنالسرطان،والسل،وفيروسنقصالمناعةالبشريةHIV،والملوثاتوالبكتيريا والفيروسات مثلالاي كولايEColi،السالمونيلا، في اختبار يكلف 3 سنتات ويمكن اجراؤه بخمس دقائق فقط”. وما حث جاك على البحث هو وفاة عمه متأثرا بالمرض وكذلك قراءته في درس البيولوجيا عن انابيب الكربون النانوية carbon nanotubes.انما لحظة الاكتشاف لم تكن كافية للاعتراف بأهمية ما توصل إليه، بعد أن رفض اكتشافه من قبل 197 عالما قدم لهم بحثه، مبررين ان فكرته لن تلقى نجاحا. انما المراهق المثابر لم يضعف وتمكن من اقناع الدكتور أنيربان مايتراAnirbanMaitra الاختصاصي بأمراض الباثولوجيا والسرطان في جامعة جون هوبكنزprofessor of pathology and oncology at Johns Hopkins University بالفكرة فخصص له مساحة في مختبره للعمل تحت اشرافه. وقام جاك بتغليف ورق الترشيح العادي بمزيج من مضادات الميزوسيلين الخاصة المرتبطة بأنابيب الكربون النانوية. فالأنابيب النانوية تجعل الورق موصلا للكهرباء، وبالتالي عند وضع مادة الميزوسيلين فان مضادات الميزوسيلين ترتبط به مما يجعلها تتضخم وبالتالي توسع انتشار الانابيب النانوية، مما يغير الخصائص الكهربائية للورق المكون لعيدان الفحص. وكلما كان تواجد مادة الميزوسيلين اكبر كلما كان ارتباط المضادات الخاصة أكبر، وبالتالي تتضخم انابيب الكربون النانوية مما يجعل الاشارة الكهربائية تضعف وهذا يسمح للعلماء بفحص مستويات الميزوسيلين بطريقة دقيقة للغاية. يقول جاك “اختباري هو اسرع من الاختبار البروتين الروتيني الايلايزاE.L.I.S.A.  والذي هو حجر الزاوية في الفحوصات المخبرية بأكثر من 168مرة واقل كلفة بـ 26000 مرة واكثر دقة بـ 400 مرة”. أما الآن فالمراهق النابغة ينوي العمل على خطط لتسويق اختراعه للجمهور بحيث يكون متوفرا، فهو مؤمن بإمكانية تغييره ميزان القوى في الطب وطرق مقاربة الكشف عن الأمراض. يتابع جاك “ما اتصوره هنا ان هذا الاختبار وامثاله يمكن ان يجده المواطن على رف في السوبرماركت القريبة منه مثل والغرينز Walgreens وكي مارتKmart “.ويختم جاك “لنقل انك تشك بإصابتك بحالة معينة، فأنت تشتري الإختبار الخاص بتلك الحالة، ويمكنك ان تكتشف مباشرة اصابتك بها. فبدلا من ان يكون طبيبك هو الذي يشخص الحالة فسيكون بإمكانك ان تكون طبيب نفسك وتشخص حالتك”.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إنجاز لطالب أميركي يعطي الأمل في القضاء على السرطان   مصر اليوم - إنجاز لطالب أميركي يعطي الأمل في القضاء على السرطان



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 00:22 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

اعتماد وحدات صحية للعمل في طب الأسرة في المنيا

GMT 23:56 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

بني سويف تبحث الخبرات الصينية في انشاء مصنع للأدوية

GMT 23:46 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

توقيع عقد إنشاء أول مصنع أمصال إنفلونزا الطيور في مصر

GMT 22:06 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

استمرار الحملة القومية ضد الديدان المعوية في المنوفية

GMT 16:52 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

صحة المنيا تحرر 2621 مخالفة ومحضر غش تجاري

GMT 03:52 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

إجراء عملية استئصال ورم خبيث من البنكرياس في شبرا

GMT 00:59 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

التدخين بكثافة يؤثر بشكل كبير على الخصوبة عند الرجال
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon