مصر اليوم - أسباب صداع الأطفال وطرق علاجه

أسباب صداع الأطفال وطرق علاجه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أسباب صداع الأطفال وطرق علاجه

واشنطن ـ وكالات

يصاب الأطفال بأشكال مختلفة من الصداع، منها صداع الشقيقة والصداع التوتري. علاوة على ذلك، فإن الأطفال عرضة أيضا للإصابة بصداع يومي مزمن.يشار إلى أن الصداع ينجم أحيانا عن أسباب عديدة، منها الإصابة بالتهابات معينة والتعرض للضغوطات النفسية أو القلق والتعرض لإصابة بالرأس. لذلك، فيجب متابعة الطفل المصاب بالصداع واللجوء إلى الطبيب، وخصوصا إن كان الصداع يتكرر أو يزداد سوءا. أعراض صداع الأطفال: بالرغم من أن الأطفال يصابون بنفس أنواع الصداع التي تصيب البالغين، إلى أن الأعراض تختلف بين الفئتين إلى حد ما. فعلى سبيل المثال: يصيب صداع الشقيقة جهة واحدة فقط من الرأس لدى الغالبية العظمى من مرضاه البالغين، إلا أنه غالبا ما يصيب الأطفال من كلتا الجهتين. بالإضافة إلى ذلك، فإن العديد من الأطفال المصابين بالصداع لا تنطبق عليهم جميع المعايير اللازمة التي تمكن من تشخيصهم لمعرفة نوع الصداع الذي لديهم ومن ثمّ علاجهم بالشكل المناسب. ويذكر أن ذلك يكون أكثر صعوبة لدى الأطفال الصغار الذين لا يستطيعون التعبير عن ما يشعرون به من أعراض. أما بشكل عام، فهناك أعراض تأتي في أحيان كثيرة مع أنواع معينة من الصداع كما يلي: - صداع الشقيقة: -الصداع. - لغثيان والتقيؤ . - آلام البطن. - الحساسية الشدية ضدّ الصوت والضوء. ومن الجدير بالذكر أن هذا الصداع يصيب الرضع أيضا. أما عن الكيفية التي يعبر بها الرضع والأطفال الصغار عن آلام هذا الصداع، فهي البكاء الشديد ومسك الرأس للإشارة إلى مكان الألم وعادة ما تستمر نوبة هذا النوع من الصداع لدى الأطفال لساعة واحدة أو أكثر. - الصداع التوتري: يتميز هذا النوع من الصداع بالشعور بالضغط على جانبي الرأس. ومن الجدير بالذكر أن المؤشرات التي توحي بإصابة الأطفال الصغار بآلام هذا الصداع فتتضمن الانسحاب من اللعب وتفضيل النوم لساعات تزيد عن المعتاد. وعادة ما تستمر نوبة هذا النوع من الصداع لدى الأطفال من نصف ساعة إلى عدة أيام. - الصداع اليومي للمزمن: يشخص الطفل بأنه مصاب بهذا النوع من الصداع في حالات عدة، منها أن يشعر بصداع الشقيقة أو الصداع التوتري لأكثر من 15 يوما في الشهر الواحد لمدة ثلاثة أشهر. كما وأنه قد يشخص به إن تعرض لالتهاب أو صدمة بسيطة بالرأس أدت إلى صداع متواصل. أسباب صداع الأطفال: تتعدد العوامل التي تسبب الصداع لدى الأطفال. وتتضمن واحدا أو أكثر مما يلي: - الأمراض والالتهابات، والتي يقع ضمن أكثرها شيوعا الإنفلونزا والزكام والتهابات الجيوب والأذن. كما وأن بعض الالتهابات الأكثر شدة، منها التهاب السحايا والتهاب الدماغ، تسبب الصداع أيضا، إلا أنه يكون متصاحبا في تلك الحالات مع أعراض أخرى، منها تيبس العنق وارتفاع درجات الحرارة. - العوامل النفسية، فالتعرض لمستويات عالية من الضغوطات النفسية والقلق يلعب دورا مهما في إصابة الأطفال بالصداع. كما أن الأطفال المصابين بالاكتئآب يشيرون إلى أنهم مصابون بالصداع، وخصوصاً الذين لا يستطيعون إدراك مشاعر الحزن والوحدة. - العوامل الجينية، وخصوصاً صداع الشقيقة، فهو ينتقل بالوراثة. - المشاكل الدماغية، ففي بعض الأحيان، قد تسبب الأورام والخراجات والنزيف داخل الدماغ ضغطا على مناطق معينة منه، ما يؤدي إلى صداع متزايد. وفي هذه الحالات، عادة ما يتصاحب الصداع مع أعراض أخرى، منها الاضطرابات العصبية. - التعرض للصدمات في الرأس، فعلى الرغم من أن هذه الصدمات غالبا ما تكون بسيطة، إلا أنه ينصح باللجوء إلى الطيب إن كانت الصدمة قوية أو إن كان الصداع شديدا أو متزايدا. -الأطعمة والمشروبات، فعلى سبيل المثال، تناول الكثير من الكافين، والذي يتواجد في الشاي والقهوة والشوكولاتة وغير ذلك يؤدي الى الصداع. كما وأن هناك العديد من الأطعمة والمشروبات التي تؤدي إلى حدوث نوبات من الصداع لدى مصابي الشقيقة. علاج صداع الأطفال: في معظم الأحيان، يكون بالإمكان علاج الصداع لدى الأطفال في المنزل وذلك من خلال: -منح الطفل المصاب أقساط كافية من الراحة -إبعاد الأصوات المزعجة عنه -إعطائه كميات كافية من السوائل -وضعه على نظام غذائي متوازن - إن كان الطفل في سن تؤهله لاستيعاب كيفيات الاسترخاء والتجاوب مع أشكال العلاج النفسي، والتي تتضمن العلاج المعرفي السلوكي فعندها من الممكن إدراجها والاستفادة منها في العلاج - إعطائه الأدوية المسكنة بعد استشارة الطبيب وتتضمن هذه الأدوية الباراسيتامول,الأيبيوبروفين ومن الجدير بالذكر أنه قد وجد أن الأيبيوبروفين يعمل بشكل أسرع من الباراسيتامول لدى مصابي صداع الشقيقة أما عن الأدوية التي لا تباع من دون وصفة طبية، فهي تتضمن السوماتريبتان، حيث أنه يستخدم بفعالية وأمن لمصابي صداع الشقيقة الذين تزيد أعمارهم عن 12 عاما. ويجب التشديد هنا على ضرورة الالتزام بتعليمات الطبيب والصيدلاني في ما يتعلق باستخدام المسكنات. فكثرة وسوء استخدامها قد يسبب ما يسمى بالصداع الارتدادي.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أسباب صداع الأطفال وطرق علاجه   مصر اليوم - أسباب صداع الأطفال وطرق علاجه



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 00:34 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تحاليل أوروبية وسعودية تنفي عدم صلاحية ماء زمزم للشرب

GMT 23:11 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

جولة تفقدية لمستشفى الكلى والمسالك في جامعة المنيا

GMT 22:13 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طب المنوفية تطلق حملة للاكتشاف المبكر لأوارم سرطان الثدي

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شمال سيناء خالية من مرض الإنفلونزا الأوروبية

GMT 00:22 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

اعتماد وحدات صحية للعمل في طب الأسرة في المنيا

GMT 23:56 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

بني سويف تبحث الخبرات الصينية في انشاء مصنع للأدوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon