مصر اليوم - البطء في علاج السكري يزيد احتمال بتر جزء من قدم المصاب

البطء في علاج السكري يزيد احتمال بتر جزء من قدم المصاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البطء في علاج السكري يزيد احتمال بتر جزء من قدم المصاب

لندن ـ وكالات

حذرت إحدى المؤسسات الخيرية الطبية البريطانية من أن بطء العلاج الذي يتلقاه الآلاف من مرضى السكري قد ينتهي لاضطرارهم إلى عملية بتر للقدم.وقالت الجمعية البريطانية لمرضى السكري "ديابيتيس يو كيه" إنه يمكن تجنب ما يصل إلى 80 في المئة من عمليات بتر القدم إذا ما لقي المريض رعاية أفضل.ويعاني مرضى السكري من بطء العلاج، حيث إن العديد من المناطق لا توجد بها خدمات صحية من شأنها أن تتعامل بسرعة مع القرح والإصابات التي تصيب القدم.ومن المتوقع بحلول عام 2015 أن ترتفع معدلات عمليات البتر التي تتعلق بمرض السكري لتصل إلى سبعة آلاف حالة كل عام.وإذا ما كانت الإصابة بأي من نوعي مرض السكري، 1 أو 2، قد حدثت لفترة طويلة، وخاصة مع عدم الاعتناء بها، فمن الممكن أن يحدث ذلك مضاعفات مثل انخفاض مستوى تدفق الدم إلى الأوعية الدموية بالقدم أو إلحاق ضرر بالأعصاب مما قد يتسبب في انخفاض مستوى الشعور بالقدم.لذا فإن ذلك قد يزيد من مخاطر إصابة القدم بتقرحات والتهابات قد تؤدي في النهاية إلى تدخل جراحي لبتر جزء منها.ويشير تقرير صادر بالتعاون مع جمعية المختصين بعلاج القدم والقسم المختص بمرض السكري التابع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، يشير إلى أن عمليات بتر القدم تزداد احتماليتها عشرين مرة لدى مرضى السكري أكثر من غيرهم.وينصح التقرير أيضا أن تضم كل المستشفيات إلى طاقمها الطبي فريقا متعدد التخصصات للعناية بالقدم. حيث تظهر الأرقام الحالية أن 40 في المئة من المستشفيات لا تضم بين أطبائها مثل هذا الفريق.ويؤكد التقرير على حاجة المستشفيات جميعها لأن تكفل عن طريق المختصين في فرقها الطبية خلال أربع وعشرين ساعة تقييما صحيا لازما لمن يعانون من مشاكل تطرأ على أقدامهم.ويرجع السبب في ذلك إلى أن التقرحات يمكن أن تشهد تدهورا سريعا، حيث إن عددا قليلا من الساعات من شأنه أن يحدث فرقا وتأثيرا في الحفاظ على القدم أو فقدانها.إجراء وقائيكما أن مرضى السكري ممن يواجهون مخاطر كبيرة ومشكلات في أقدامهم بحاجة لأن يكونوا على معرفة بما يمكنهم القيام به إذا ما تدهورت هذه المشكلة.حيث قالت باربرا يونغ، المديرة التنفيذية لجمعية "ديابيتيس يو كيه"، إنه ليس من المقبول أن يكون هناك كل أسبوع مصابون بمرض السكري ممن يعانون من مشكلات في أقدامهم في حاجة لأن يخضعوا لعمليات بتر في القدم أو في أصابع القدم، وذلك لأنهم لم يتلقوا رعاية سريعة وفعالة.وقالت"إن تلك ليست بالمشكلة التي يستعصي علينا حلها. فإذا ما ضم كل مستشفى فريقا متعدد التخصصات يختص بالرعاية بالقدم وكان الوصول إليه خلال أربع وعشرين ساعة أمرا سهلا، فسيحدث ذلك فرقا كبيرا في معدلات عمليات بتر القدم."وأضافت أن الإجراءات الوقائية لم تكن كافية من ذي قبل، إلى الدرجة التي لم يكن حتى يطلب فيها من المرضى أن يقوموا بخلع أحذيتهم أثناء خضوعهم للفحص السنوي على أقدامهم.وعلقت قائلة: "لا يحتاج ذلك إلى مزيد من المصروفات. بل إن وضع مثل تلك الأنظمة يمكن أن يساعد على التقليل من المبالغ المالية الباهظة التي تصرف في عمليات بتر القدم." من جانبه، أعرب ماثيو فيتزباتريك، المتحدث الرسمي باسم كلية طب الأقدام، عن ترحيب الكلية بتلك التوصيات بشدة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البطء في علاج السكري يزيد احتمال بتر جزء من قدم المصاب   مصر اليوم - البطء في علاج السكري يزيد احتمال بتر جزء من قدم المصاب



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon