مصر اليوم - حقائق بشأن الغثيان والتقيؤ وعلاجهما

حقائق بشأن الغثيان والتقيؤ وعلاجهما

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - حقائق بشأن الغثيان والتقيؤ وعلاجهما

الغثيان والتقيؤ هما عرضان سيئآن للغاية، وذلك على الرغم من أنهما غالبا لا ينجمان عن حالة خطرة. فمعظم ما يسببهما هو الإصابة ببعض الالتهابات الفيروسية والحمل والتسمم الغذائي ودوار الحركة، فضلا عن استخدام أدوية معينة. أما إن تصاحبا مع التشوش أو ارتفاع درجات الحرارة أو آلام البطن أو الشعور بالضعف، أو إن تكرر التقيؤ لعدة مرات، فعندها قد يكون علامة على وجود مرض ما. يعد الجفاف من أهم مضاعفات التقيؤلذا يجب البحث عن الأعراض والعلامات التي تشير إلى الإصابة به منها : -زيادة الشعور بالعطش -جفاف الفم والشفتين - تسارع الأنفاس وضربات القلب. ويذكر أن الأطفال يعدون أكثر عرضة للإصابة بالجفاف مقارنة بالبالغين ومن اكثر الاعراض التي تدل على اصابة الرضع بالجفاف هي : -البكاء من دون دموع -نقص التبول علاج الجفاف: -تعويض ما فقده الجسم من سوائل عبر التقيؤ  فالأطفال والبالغين يمكنهم القيام بذلك عبر شرب الماء أو مص قطع صغيرة من الثلج كما وأنهم قد يحتاجون للمحلول الخاص بالإسهال بعد ساعات قليلة من التقيؤ. -الحد من شرب السوائل المحلاة، منها العصير والصودا، كونها قد تسبب الإسهال، مما يفضي بحد ذاته إلى الجفاف. الاطعمة الموصى بها بعد توقف التقيؤ :  بالإمكان تناول نظام غذائي مبني على السوائل، منها القليل من مرقة الدجاج الصافية وعصير التفاح المخفف وإن سارت الأمور على ما يرام واستطاع الجسم تحمل النظام الغذائي المبني على السوائل، فعندها يصبح بالإمكان الانتقال إلى نظام غذائي مبني على الأغذية اللينة، منها الجيلو (حلوى الهلام) أما في اليوم التالي، فإن سارت الأمور على النحو الطبيعي، فعندها يمكن تناول الأرز وخبز التوست وما يشابهما. الوقاية من التقيؤ وعلاجه: تتعدد الأساليب التي تقي من التقيؤ وتعالجه: -وجدت أبحاث علمية أن الزنجبيل يعد مستحضرا فعالا ضد الغثيان والتقيؤ الناجمين عن الحمل ودوار الحركة وما بعد العمليات الجراحية. كما وقد وجدت إحدى الدراسات أن حصول المرضى الذين يستخدمون العلاج الكيماوي ضد السرطان على ربع ملعقة صغيرة من الزنجبيل يوميا تعرضوا إلى غثيان أقل وبشكل واضح من نظرائهم. -ويذكر أيضا أن بعض الدراسات قد وجدت أن ممارسة الضغط على نقاط معينة فوق الجسم (acupressure) وهو أحد أشكال العلاج الصيني، يساعد في السيطرة على الغثيان والتقيؤ الناجمين عن الحمل وعن استخدام العلاج الكيماوي ضد السرطان. -من الجدير بالذكر أن هناك حالات لا يتوقف التقيؤ خلالها إلا باستخدام الأدوية. فهناك أدوية تعمل على الوقاية من التقيؤ وإيقافه في حالة حدوثه، وذلك تحت إشراف الطبيب. يشار إلى أن هناك حالات تتطلب التدخل الطبي السريع، منها عدم تجاوب المصاب مع من حوله وشعوره بالضعف لدرجة أنه لا يقوى على الحركة أو الوقوف، وذلك فضلا عن تصاحب التقيؤ مع تيبس العنق أو الصداع الشديد أو ارتفاع درجات الحرارة أو التشوش أو الآلام البطنية الشديدة أو تقيؤ الدم أو تقيؤ مادة سوداء اللون أو إخراج براز أسود اللون، وذلك فضلا عن الاشتباه بحدوث تسمم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - حقائق بشأن الغثيان والتقيؤ وعلاجهما   مصر اليوم - حقائق بشأن الغثيان والتقيؤ وعلاجهما



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 19:47 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

"صحة الوادي" تستعدّ لتدشين حملة للتجريع ضد الطفيليات المعوية

GMT 00:34 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تحاليل أوروبية وسعودية تنفي عدم صلاحية ماء زمزم للشرب

GMT 23:11 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

جولة تفقدية لمستشفى الكلى والمسالك في جامعة المنيا

GMT 22:13 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طب المنوفية تطلق حملة للاكتشاف المبكر لأوارم سرطان الثدي

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شمال سيناء خالية من مرض الإنفلونزا الأوروبية

GMT 00:22 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

اعتماد وحدات صحية للعمل في طب الأسرة في المنيا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon