مصر اليوم - الإبر الصينية تعالج الألم المزمن

الإبر الصينية تعالج الألم المزمن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإبر الصينية تعالج الألم المزمن

واشنطن ـ وكالات

عندما تحس بألم ما، فلا تعتقد أنه ينبغي أن يتم حقنك بالضرورة بالإبر الطبية المعتادة من أجل التعافي، فهناك أنواع كثيرة للإبر. وأكدت الأبحاث أن العلاج التقليدي بالوخز بالإبر الصينية في نقاط حيوية من جميع أنحاء الجسم يعد وسيلة فعالة لتخفيف بعض الأنواع من الآلام المزمنة. وتقول الدكتورة لوسي تشن، الأستاذة المساعدة في كلية الطب بجامعة هارفارد والطبيبة المعالجة في قسم التخدير والعناية المركزة وطب علاج الألم في مستشفى ماساشوستس العام: «هناك الكثير من البيانات التي أظهرت أن الوخز بالإبر أمر فعال في الحد من الألم في الكثير من الحالات المزمنة مثل آلام الظهر، وآلام الرقبة، والصداع، والالتهاب الليفي (الفيبرومياليجيا) fibromyalgia». وفي السياق ذاته، راجعت إحدى الدراسات التي نشرت على الإنترنت في دورية «أرشيف الطب الباطني» في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي تسعا وعشرين من الدراسات القيمة؛ شملت عينتها ما يقرب من 18 ألف مريض. ووجد الباحثون أن الوخز بالإبر أكثر فعالية في تخفيف الألم الناجم عن هشاشة العظام، والصداع المزمن، وآلام الكتف والرقبة والظهر، من الوخز بالإبر الوهمي (بالإبر التي لا تخترق الجلد ولا يتم إدخالها في نقاط غير علاجية في الجسم) أو حتى أي علاج آخر. * الوخز بالإبر * تقول الدكتورة تشن: «وفقا لنظرية الوخز بالإبر، فإن من المعتقد أن الحفاظ على صحة الإنسان يكون بوجود توازن داخلي بين الـ(ين) والـ(يانغ)، وبين الكثير من أجهزة الجسم، بجانب وجود توازن في تدفق الطاقة بالجسم التي يطلق عليها بالصينية طاقة (تشي)، ولذلك فإن عدم التوازن بين الـ(ين yin) والـ(يانغ yang) يمكن أن يحدث خللا أو يمنع تدفق طاقة (تشي) qi (التي تلفظ «chee»)، ويؤدي هذا بطبيعة الحال إلى الإصابة بالمرض أو الألم، وتختلف هذه النظرية تماما عن الطب الغربي». ويضع أخصائي العلاج بالوخز أثناء جلسة العلاج إبرا رقيقة جدا في نقاط مختلفة من جسمك، وتمتد هذه النقاط، التي تقابل جوانب حالتك الصحية المختلفة، بطول مسارات تسمى مسارات الطاقة، ويُعتقد أن وخز بالإبر في هذه النقاط يعمل على علاج أي اختلال في طاقة «تشي»، والتي تتدفق عبر هذه المسارات. لا يُعرف بالضبط كيف يخفف الوخز بالإبر من حدة الألم، لكن قد ينبع تأثيرها من عدة آليات مختلفة، بما في ذلك توليد الناقلات العصبية، وهي مسكنات الألم الطبيعية التي يفرزها الجسم، فضلا عن الهرمونات، حسبما يفيد الدكتور تشين. وأشار بعض المشاركين في الدراسات البحثية المتعلقة بالوخز بالإبر الصينية إلى أن التأثير الوهمي للدواء قد يكون أيضا هو المسؤول عن تخفيف بعض الآلام، وبعبارة أخرى، تستطيع الشعور بالتحسن فقط لتوقعك هذا التحسن نتيجة الخضوع للعلاج. ويتضح هذا التأثير جليا في ضوء دراسة ألمانية شاملة اكتشفت أن كلا من الوخز بالإبر الحقيقية أو الوهمية يخفف من آلام أسفل الظهر. * الوخز مقابل مسكنات الألم * بغض النظر عن كيفية أو سبب تخفيف الوخز بالإبر من حدة الألم بالمقارنة مع أي علاج آخر أو العلاجات التقليدية (مثل العلاج الطبي، والعلاج الطبيعي، وممارسة التمارين الرياضية)، تؤكد الدكتورة تشين أنها تساعد أيضا في تحسن الحالات التي تعاني مع الآلام المزمنة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم عملية الوخز بالإبر بعض المزايا على عكس العقاقير وغيرها من طرق العلاج المؤلمة لا سيما أن خطورة التعرض للآثار الجانبية محدودة للغاية. ولعل عيوب الوخز بالإبر تعود إلى تكلفتها، التي يمكن أن تتراوح من 65 دولارا إلى 125 دولارا لكل جلسة في الولايات المتحدة ولا يغطيها بوجه عام التأمين الصحي، بل ما هو أكثر من ذلك أنه سوف يحتاج إلى العودة إليها دوما من أجل السيطرة على الألم؛ حيث تقول الدكتورة تشن: «الوخز بالإبر ليس علاجا لمرة واحدة من شأنه أن يخلصك من الألم إلى الأبد، فإذا قمت بالتوقف عنها، فإن التأثير العلاجي سيتلاشى تدريجيا». * مشورة الطبيب * من أين تكون البداية؟ قبل محاولة الخضوع للوخز بالإبر، ينبغي استشارة طبيبك، الذي يمكن أن يحدد ويقيم مصدر ألمك، وهنا يقول الدكتور تشن: «ستحتاج بالتأكيد إلى طبيب من أجل التشخيص الصحيح لألمك أولا، ثم يمكنك التحدث مع الطبيب حول الخيارات العلاجية المتاحة أمامك ومعرفة ما إذا كان الوخز بالإبر هو أحد هذه الخيارات أم لا». رغم أن الوخز بالإبر بشكل عام يعد آمنا، يمكن القول إنه في حالات نادرة تكون له آثار جانبية خطيرة، مثل العدوى أو ثقب الأعضاء، خاصة إذا كان من يقوم بالوخز ممارس غير متدرب. لذا قبيل زيارة أي أخصائي للوخز بالإبر، تأكد من حصوله على ترخيص بالعمل في ولايتك. ويمكنك أيضا البحث عن طبيب حاصل على دبلوم معتمد من اللجنة المعتمدة الوطنية للوخز بالإبر والطب الشرقي، وهو الشرط المطلوب للحصول على الترخيص لمزاولة تلك المهنة في الكثير من الدول. وبعض أخصائي الوخز بالإبر هم أيضا أطباء وهو أمر ربما تفضله. ولا تصلح عملية الوخز بالإبر لجميع الحالات. تجنب هذا العلاج إذا كان لديك * نزيف أو اضطراب تخثر الدم (مثل الهيموفيليا). * حالة نفسية خطيرة. * عدوى في الجلد. ينبغي عليك أيضا تجنب الوخز بالإبر إذا كان لديك جهاز مزروع داخل جسمك مثل جهاز تنظيم ضربات القلب. وإذا كنت تتناول عقاقير للحفاظ على سيولة الدم مثل الوارفارين (الكومادين) أو كلوبيدوغريل (بلافيكس)، فيمكن الخضوع للعلاج بالوخز بالإبر، ولكن ينبغي عليك إخبار أخصائي الوخز بالإبر الخاص بك بذلك الأمر حتى يتسنى له اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب مضاعفات النزيف.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإبر الصينية تعالج الألم المزمن   مصر اليوم - الإبر الصينية تعالج الألم المزمن



  مصر اليوم -

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم - أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 12:36 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة "اليورو"
  مصر اليوم - ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة اليورو

GMT 13:43 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم - بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي

GMT 17:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

صحة كفر الشيخ تنفي انتشار "الجديري المائي" بين التلاميذ

GMT 16:44 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

الصحة العالمية تنهي حالة الطوارئ المتعلقة بفيروس زيكا

GMT 08:50 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

799 ألف مستفيد من عيادات الرعاية الصحية في المنيا

GMT 08:43 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

"التأمين الصحي" تنظم مؤتمرها السنوي الخامس في الإسكندرية

GMT 08:22 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

قياس السكر والنظر لـ 300 من العاملين في"طب المنوفية"

GMT 07:59 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ندوة في "علوم المنوفية" للوقاية من الأورام

GMT 07:49 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

وكيل صحة المنوفية تلتقى اللجنه العليا للفيروسات

GMT 00:17 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

تثبيت " فك " سيدة داخل مستشفى ببا في بني سويف
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 14:37 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

إحدى الناجيات من أسر "داعش" تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين
  مصر اليوم - إحدى الناجيات من أسر داعش تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon