مصر اليوم - الأزمة القلبية وعلاج الأضرار الناجمة عنها

الأزمة القلبية وعلاج الأضرار الناجمة عنها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأزمة القلبية وعلاج الأضرار الناجمة عنها

برلين ـ وكالات

يقوم الأطباء الألمان بزرع الخلايا الجذعية لعلاج المناطق المتضررة في القلب إثر الإصابة بنوبة قلبية. ورغم تحسن حالة الكثيرين الذين خضعوا لهذه العلمية، إلا أنه لاتناسب سوى المرضى الذين يعانون من اعتلال شديد في القلب"شعرت بالغثيان والدوار ولم أعد قادرة على التوازن أثناء السير" هذا تماما ما شعرت به أنيكه فجأة دون أن تعرف السبب، مادفعها للاتصال بطبيب الطوارئ  ليتم نقلها إلى المستشفى مباشرة بسبب إصابتها بنوبة قلبية.ورغم وجود شبكة كثيفة من المستشفيات ومراكز الإسعاف في ألمانيا، إلا أن خُمس حالات النوبات القلبية تنتهي بالموت حسب الاحصائيات الألمانية. ويرجع سبب ذلك إلى عدم معرفة خطورة الأعراض التي تنتاب المريض. بحوث لتوظيف الخلايا الجذعية في علاج الباركنسونوتختلف أعراض النوبة القلبية  من شخص إلى آخر. إذ قد تكون على شكل ألم شديد ومفاجئ في الصدر أو أعلى البطن أو عند الشعور بضيق في التنفس أو لدى الإحساس بالخوف الشديد فجأة.ورغم اختلاف أعراض النوبة القلبية إلا أن  أسباب الإصابة بها، يعود إلى ترسب بعض الدهون في الأوعية الدموية، مايؤدي ضيق في أحد الشرايين القلبية أو انسدادها، مايمنع من وصول المزيد من الدم إلى القلب. وتصبح بعض الخلايا في القلب مهددة بالموت في غضون فترة زمنية قصيرة. وفي ألمانيا نجحت مجموعة من أطباء جراحة القلب في جامعة روسوتوك، في اكتشاف طريقة جراحية جديدة تساعد على تحسن أداء القلب المصاب بنوبة قلبية. ويتم ذلك من خلال معالجة الخلايا التالفة في القلب. إذ غالبا مايلتف نسيج خامل حول المناطق المتضررة، مايعيق عمل الخلايا العضلية في هذه المنطقة من القلب.وتعتمد طريقة العلاج على زرع خلايا جذعية في المنطقة المتضررة لتقوم بدورها باستبدال الأنسجة الميتة، مايساعد على تحسن ضخ القلب للدم. وفي حديثه لـDW يشرح الطبيب بيرند فيستفال أخصائي الجراحة القلبية ميزات الخلايا الجذعية بقوله "تتميز الخلايا الجذعية بامكانية انقسامها اللامحدودة وقدرتها على التحول إلى خلايا عضلية أو عصبية أو إلى خلايا أوعية دموية، مايجلعها قادرة على استبدال الأنسجة الميتة في القلب". ويقوم الأطباء بالحصول على الخلايا الجذعية باستئصالها من النخاع العظمي من حوض المريض، ليتم بعد ذلك معالجتها وفصلها عن مكونات الدم الآخرى.يشير  الطبيب فيستفال إلى أن طريقة العلاج بزرع خلايا جذعية، لايناسب سوى المرضى الذين أصيبوا باعتلال شديد في عضلة القلب إثر إصابتهم بأزمة قلبية ويستطرد قائلا "المستفيدون من زرع الخلايا الجذعية هم الذين يعانون من قصور في وظيفة البطين الأيسر بسبب تعرضهم لأزمة قلبية". ويؤكد الدكتور بيرند على أن  المرضى الذين يستعيدون نشاطهم جيدا بعد إصابتهم ، لا يستفيدون من العلاج بزرع الخلايا الجذعية. الخلايا الجذعية قابلية لامحدودة على الانقساموجدير بالذكر أن ثلثي عدد المرضى الذين خضعوا لهذا التدخل الجراحي، تحسنت حالتهم بشكل واضح كالشاب لوتس شاديس، إذ أصيب شاديس بأضرار بالغة في قلبه بسبب تعرضه لثلاث نوبات قلبية، لينصحه الأطباء بإجراء هذه العلمية حسبما يروي "وافقت على إجراء العلمية فورا، وبعد العلمية شعرت بتحسن واضح في حالتي الصحية"، ليتمكن بذلك شاديس من العودة إلى ممارسة وظيفته مجددا مراعيا ضرورة الحصول على فترات راحة بشكل متكرر أثناء عمله

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأزمة القلبية وعلاج الأضرار الناجمة عنها   مصر اليوم - الأزمة القلبية وعلاج الأضرار الناجمة عنها



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon