مصر اليوم - دراسة السباحة لا تضر مرضى الربو

دراسة: السباحة لا تضر مرضى الربو

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة: السباحة لا تضر مرضى الربو

سيدني - وكالات

كشفت دراسة طبية عن أن ممارسة السباحة لا تؤثر سلباً على الأطفال المصابين بالربو، ممن استقرت حالتهم، بل وقد يجنون منها فوائد صحية. وأفادت الدراسة التي أجراها باحثون من كلية الطب بجامعة "تازمانيا" الاسترالية بأن تمارين السباحة يمكن تحملها من قبل الأطفال والمراهقين المصابين بالربو، ممن تعد حالتهم الصحية مستقرة. ويعتبر الربو من الأمراض الصدرية المزمنة، وهو ينجم عن احتقان في المجاري الهوائية للرئتين وتضيقها، حيث يعاني المريض من نوبات تبرز فيها أعراض تنفسية كالسعال والصفير خلال الزفير وصعوبة التنفس. وأظهرت نتائج الدراسة التي نشرتها مكتبة "كوكرين" العالمية على موقعها الإلكتروني، وهي قاعدة بيانات للدراسات الطبية والصحية، أن ممارسة السباحة بالنسبة لتلك الفئة من المرضى، قد تساعد على زيادة اللياقة البدنية واللياقة التنفسية -القلبية وتحسين وظائف الرئة عندهم. وحسب الدراسة؛ فلم تظهر دلائل حول وجود تأثيرات سلبية لتدريبات السباحة على السيطرة على وضع الربو عند المرضى الذين لم تتجاوز أعمارهم الثامنة عشرة، بصرف النظر عن شدة المرض. وعلى الرغم من تلك النتائج، إلا أن الباحثين يعتقدون بأنه لا يمكن القول بأن السباحة تمثل أفضل أنواع الأنشطة البدنية بالنسبة لمرضى الربو، بالاستناد إلى نتائج المراجعة الأخيرة. في الوقت الذي شددوا فيه على وجود حاجة لإجراء المزيد من التجارب، وبفترات متابعة أطول، بغرض تحديد منافع ممارسة تدريبات السباحة على صحة مريض الربو في المدى البعيد. وكان فريق البحث من جامعة "تازمانيا" أجرى مراجعة شملت ثمانية من الدراسات، والتي استهدفت 262 مريضاً بالربو من المراهقين والأطفال، وقد كان جميعهم بحالة مستقرة، مع تفاوت شدة المرض بينهم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة السباحة لا تضر مرضى الربو   مصر اليوم - دراسة السباحة لا تضر مرضى الربو



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon