مصر اليوم - صخب غرفة العمليات خطر على حياة المريض

صخب غرفة العمليات خطر على حياة المريض

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صخب غرفة العمليات خطر على حياة المريض

نيويورك ـ أ ش أ

دقت دراسة طبية ناقوس الخطر من أن وجود أصوات وضوضاء فى غرفة العلميات فى الخلفية مثل أصوات المعدات الجراحية المرتفعة أوالثرثرة أوالاستماع لموسيقى صاخبة يؤثر بصورة كبيرة على قدرة الجراحين فى فهم ما يقال لهم من مساعديهم أوإيصال الملحوظة الدقيقة مايؤدى إلى إنهيار الاتصالات بين أعضاء الفريق الجراحى المعاون مما يعرض صحة المريض للكثير من المخاطر. وتأتى أهمية النتائج المتوصل إليها فى أعقاب القلق المثارحاليا حول ماسوء التواصل ين أعضاءالفرق الطبية المعاونة للجراح داخل غرفة العمليات مما يتسبب فى العديد من الأخطاء الشائعة التب يمكن تفاديها. وشدد الباحثون على المحادثات الجانبية بين أعضاء الفريق الطبى أو ارتفاع مستويات الضوضاء قد تشوش على أداء الاطباء لترتفع نسبة ارتكاب الأخطاء المهنية من إعطاء جرعات دوائية خاطئة تزيد من مخاطر التسمم أو زيادة سيولة الدم وغيرها من الاخطاءالقاتلة . وفى محاولة لمعرفة مدى تأثير وجود ضوضاء فى غرفة العمليات ، تم اختبار نحو عشر جراحين تراوحت خبرتهم مابين العام وثلاثين عاما حول مدى قدرتهم التفهم وتكرار الكلمات تحت ظروف بيئية مختلفة من هادئة وضوضاء أوالتي يستمع خلالها الفريق الطبي لموسيقى صاخبة أو هادئة . وقد أشارت المتابعة إلى أن الضوضاء تؤثرسلبا وتتدخل فى الفهم الصحيح للجراح للكلمات التى تلقى عليه أثناءالعملية الجراحية خاصة الملاحظات السريعة الغير متوقعة فى الوقت الذى لوحظ فيه أن الاستماع إلى موسيقى صاخبة بعض الشىء فى الخلفية يقلل من قدرةالجراحين فى التواصل السليم مع أعضاءالفريق الطبى المعاون له . واستخلصت الدراسة إلى أن الضوضاءالخلفية فى غرفة العمليات يمكن أن تضعف من قدرة الجراحين على التركيز والمعالجة الصحيحة والدقيقة إلى جانب تأثيرهاالسلبى على تواصله السليم مع أفرادالطاقم الطبى المعاون له . 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صخب غرفة العمليات خطر على حياة المريض   مصر اليوم - صخب غرفة العمليات خطر على حياة المريض



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon