مصر اليوم - الجمعية اللبنانية للطب النفسي المثلية الجنسية لا تتطلب أي علاج

الجمعية اللبنانية للطب النفسي :المثلية الجنسية لا تتطلب أي علاج

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الجمعية اللبنانية للطب النفسي :المثلية الجنسية لا تتطلب أي علاج

بيروت ـ رياض شومان

تناولت "الجمعية اللبنانية للطب النفسي"  ، ما "ورد من أخبار عن عمليات توقيف وإساءة معاملة يتعرض لها مثليو الجنس في لبنان، وعلى مواقف اطلقها بعض العاملين في مجال الطب النفسي في ما يتعلق بمثليي الجنس وبطرق معالجتهم نفسيا".  و قالت في بيان لها الخميس : إن "الإفتراضات بأن المثلية الجنسية هي نتيجة اضطراب في الدينامية العائلية أو نمو نفسي غير متزن، قائمة على معلومات خاطئة"، واشارت الى ان "البحث يتم اليوم عن الأسباب البيولوجية الحقيقية للمثلية الجنسية". وأكدت أن "المثلية الجنسية في ذاتها لا تتسبب بأي خلل في القدرة على الحكم أو الاستقرار أو في الموثوقية أو في القدرات الاجتماعية أو المهنية". وأشارت إلى أن "كبريات الجمعيات المعنية بالصحة العقلية أكدت أن المثلية الجنسية ليست اضطرابا عقليا". لافتة الى "ان كبريات الجمعيات الطبية العالمية المعنية بالصحة العقلية ومنظمة الصحة العالمية ازالت المثلية من لائحة الامراض"، وأعلنت أنها "لا تشكل في أي من أوجهها اضطرابا أو مرضا وهي بالتالي لا تتطلب أي علاج". وشددت الجمعية على أن "ما من إثبات علمي منشور يدعم فاعلية العلاج الإصلاحي، كعلاج لتغيير التوجه الجنسي". واعتبرت أن "تغيير التوجه الجنسي ليس هدفا ملائما يصبو إليه العلاج النفسي"، مذكرة بأن "مجلس أمناء الجمعية الأميركية للأطباء النفسيين أعلن في كانون الأول 1998 أن الجمعية تعارض أي علاج نفسي كالعلاج الإصلاحي القائم على اعتبار المثلية الجنسية في ذاتها اضطرابا عقليا أو على اعتبار المريض مرغما على تغيير توجهه الجنسي المثلي". ودعت الجمعية الخبراء في مجال الصحة في لبنان إلى "الاعتماد حصرا على العلم عندما يعبرون عن آرائهم أو يصفون العلاج لهذه الحالة"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الجمعية اللبنانية للطب النفسي المثلية الجنسية لا تتطلب أي علاج   مصر اليوم - الجمعية اللبنانية للطب النفسي المثلية الجنسية لا تتطلب أي علاج



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon