مصر اليوم - المصابين بالبدانة يملكون قدرة مناعية تحميهم من بعض الأمراض

المصابين بالبدانة يملكون قدرة مناعية تحميهم من بعض الأمراض

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المصابين بالبدانة يملكون قدرة مناعية تحميهم من بعض الأمراض

واشنطن - مصر اليوم

تشير دراسات طبية إلى أن المصابين بالبدانة يملكون قدرات مناعية تحميهم من بعض الأمراض على غرار نزلات العدوى والالتهابات الناتجة عن إرهاق العمليات الجراحية وما ينتج عنه من ضعف في جهاز المناعة. كما أن البدينين أقل عرضة لخطر الموت بغير أمراض السرطان وأمراض القلب، وذلك بخلاف النحاف الذين يرتفع خطر اصابتهم ببعض الأمراض على غرار أمراض الجهاز التنفسي. وقام بالدراسة باحثون من هيئة الصحة الأمريكية "سي دي سي" والمركز القومي الأمريكي لأبحاث السرطان وأشرفت عليها الأستاذة كاثرين فليجال ونشرت نتائجها في مجلة اتحاد الأطباء الأمريكيين. وكان الباحثون قد رصدوا في دراسات سابقة قلة نسبة التعرض لخطر الموت لدى زائدي الوزن مقارنة بذوي الوزن العادي مما دفعهم لدراسة العلاقة بين زيادة الوزن وقلة التعرض للموت بسبب الأمراض. كما وجد الباحثون من خلال مقارنة البيانات المتعلقة بأسباب الموت مع وزن الجسم لدى أكثر من مليوني أمريكي أن ارتفاع خطر الموت جراء الإصابة بأمراض متعلقة بالدورة الدموية وبعض أنواع السرطان يتناسب طردا مع البدانة. غير أن الباحثين اكتشفوا انخفاض نسبة خطر التعرض للموت لدى ذوي الوزن الزائد من غير المصابين بالبدانة المفرطة مما دفع القائمين على الدراسة للقول تعليقا على نتائج دراستهم :"هناك ما يدعو للاعتقاد بأن ارتفاع الوزن قليلا يحسن من فرص التغلب على الأمراض". كما أضاف الباحثون:"من يزيد وزنه عدة كيلوجرامات يسهل تغلبه على نزلات العدوى ونتائج العمليات الجراحية".  الأغذية الغنية بالدهون ليست مضرة للقلب فحسب وإنما تضر أيضا بالساعة البيولوجية للجسم ومن زاوية أخرى أفادت دراسة طبية أخرى أن الأغذية الغنية بالدهون ليست مضرة للقلب فحسب وإنما تضر أيضا بالساعة البيولوجية للجسم، لأنها تسبب ردود فعل متعاقبة تؤثر على العديد من وظائف الحرق الغذائي أو "الميتابوليزم". واستنادا إلى هذه الدراسة، التي نشرتها مجلة "سيل ميتابوليزم" الأميركية في عددها الأخير والتي أجريت على فئران تجارب فان وظيفة الساعة الداخلية للجسم، التي تتكون دورتها من 24 ساعة والتي تنظم مواعيد النوم والاستيقاظ وكذلك الإحساس بالجوع، ترتبط بشكل وثيق بمعدل بعض وظائف الميتابوليزم أو التمثيل الغذائي. وهكذا فان النظام الغذائي الغني بالسعرات الحرارية الناجمة عن الدهون المشبعة يمكن أن يؤثر على الساعة الداخلية، التي تسمى أيضا الإيقاع اليومي، ويطلق حلقة مفرغة تزيد خطر الإصابة بالبدانة ومرض السكري.خدمة DW  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المصابين بالبدانة يملكون قدرة مناعية تحميهم من بعض الأمراض   مصر اليوم - المصابين بالبدانة يملكون قدرة مناعية تحميهم من بعض الأمراض



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon