مصر اليوم - المشرط الذكي الخيار الأمثل لاستئصال الأورام

المشرط الذكي الخيار الأمثل لاستئصال الأورام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المشرط الذكي الخيار الأمثل لاستئصال الأورام

لندن - أ ش أ

عندما يتجه الجراحون لاستئصال ورم سرطانى يعمدون على ترك هامش ضئيل حول هذه الأورام من الأنسجة السليمة، وذلك للتأكد من دقة استئصال الورم الخبيث، إلا أنه فى كثير من الأحيان يظل المريض تحت التخدير الكلى لمدة تزيد عن 30 دقيقة حتى يتم فحص العينة المستأصلة لمعرفة حيز هذا الهامش الواجب تركه، إلا أنه حتى فى هذه الحالة أيضا يمكن أن يغفل الجراحون أجزاء ضئيلة من الأورام السرطانية ليخضع المريض للجراحة مرة أخرى وأمكن الآن بفضل تكنولوجيا حديثة أطلق عليها "المشرط الذكى" تقليل فرص الأخطاء أو انتظار النتائج الأولية للعينة المستأصلة وهو ما يقى المريض من مخاطر الخضوع للجراحة مرة أخرى وتعتمد تقنية "المشرط الذكى" -التى استخدمت فيها أحدث تكنولوجيا الجراحات الكهربائية -على استئصال الخلايا السرطانية بالإضافة إلى إعطاء تقرير مفصل مباشر للجراح عن طبيعة الأورام المستأصلة وحالة الخلايا السليمة وهو ما يغنى الجراح والمريض معا عن الانتظار لمعرفة نتائج تحليل العينات المرضية وكشف الباحثون فى معرض أبحاثهم - المنشورة فى العدد الأخير من مجلة "علوم الطب الحركى"- التى أجريت على مدى فاعلية ونجاح "المشرط الذكى" فى غرفة العمليات الذى تم اختباره على 91 مريضا حيث بلغت دقة تشخيص المشرط نحو 100 % سواء بالتأكيد على استهداف خلايا الأورام السرطانية أو خلوها التام من هذا المرض اللعين وكشف الفريق البحثى بجامعة "أمبيريال" البريطانية أن التقنية المستخدمة والتى تعرف باسم "الجراحات الكهربائية" يرجع ظهورها لأول مرة إلى عام 1920 إلا أنها سرعان ما تطورت وأدخل عليها العديد من التحديثات خاصة التحليلات الأيونية وتعتمد تقنية الجراحات الكهربائية الخاصة بالمشرط الذكى على إرسال موجات كهربائية لتسخين الخلايا الخبيثة المراد استئصالها والتخلص منها بأقل خسائر ممكنة أو فقدان كبير للدم لتتبخر الأنسجة الخبيثة ويتم شفطها بواسطة شفاط دقيق وشدد الباحثون على أن المشرط الذكى يعطى النتائج التحليلية الدقيقة للعينة فى غضون ثلاث ثوان من تحديدها ليصبح من السهل التخلص منها أو التأكد من سلامتها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المشرط الذكي الخيار الأمثل لاستئصال الأورام   مصر اليوم - المشرط الذكي الخيار الأمثل لاستئصال الأورام



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon