مصر اليوم - السكتة الدماغية تفقد رجل بريطانى الشعور بالحزن

السكتة الدماغية تفقد رجل بريطانى الشعور بالحزن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السكتة الدماغية تفقد رجل بريطانى الشعور بالحزن

لندن – وكالات

لم يعد رجل بريطاني تعرض لسكتة دماغية قادرا على الشعور بالحزن، إذ دمرت السكتة الجزء من دماغه المسؤول عن المشاعر، وهو أمر يرى فيه الرجل تحولا للسكتة الدماغية من نقمة إلى نعمة. وتعرض مالكولم ميت (68 عاما) لسكتة دماغية قضى على إثرها 19 أسبوعا في المستشفى، وفقد الشعور بجانبه الأيسر. وأخبره الأطباء أن السكتة أصابت الفص الجبهي من الدماغ الذي يتحكم بالمشاعر. وبعد خروجه من المشفى لاحظ ميت مجموعة تغيرات، ولكن أفضلها بكل تأكيد كان فقدانه القدرة على الشعور بالحزن. ويؤكد الخبراء أنه ليس من النادر أن تسبب السكتة الدماغية تغييرات للمصاب على الصعيد النفسي والسلوكي بالإضافة للمشاعر. ويؤكد ميت -وهو سائق متقاعد- أنه لم يشعر بالاكتئاب قط، إذ من الأفضل الشعور المتواصل بالسعادة، وهي "ميزة حقيقية" كما يراها. ويلفت السائق المتقاعد إلى أن السكتة الدماغية كان من المفروض أن تكون العدو الأول بالنسبة له، لكنها ليست كذلك. مؤكدا أنه بالكاد يشعر أو يفتقد عدم شعوره بالحزن.ويلفت السائق المتقاعد إلى أن السكتة الدماغية كان من المفروض أن تكون العدو الأول بالنسبة له، لكنها ليست كذلك. مؤكدا أنه بالكاد يشعر أو يفتقد عدم شعوره بالحزن. وتعرض ميت للسكتة الدماغية في عام 2004، وهو لحد اللحظة لا يزال في صحة جيدة. وتقول زوجة ميت إن زوجها أصبح بعد السكتة "طفوليا" على نحو "معد"، فعندما يضحك في الغرفة فإن الجميع يفعلون مثله، وعندما لا يكون موجودا فالكل يفتقدونه.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السكتة الدماغية تفقد رجل بريطانى الشعور بالحزن   مصر اليوم - السكتة الدماغية تفقد رجل بريطانى الشعور بالحزن



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon