مصر اليوم - مخاطر الحساسية من لسعات الدبابير وسبل علاجها

مخاطر الحساسية من لسعات الدبابير وسبل علاجها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مخاطر الحساسية من لسعات الدبابير وسبل علاجها

برلين – مصراليوم

لسعة واحدة قد تكون قاتلة: من يعاني من تحسس شديد ضد سم النحل والدبابير قد يموت بسبب لسعة واحدة من هذه الحشرات، التي تكثر في الربيع والصيف وحتى أوائل فصل الخريف. سرعة تناول العلاج والتلقيح ضد هذا السم قد ينقذ حياة البعض. تحوم الدبابير فوق اللحوم والأطعمة الحلوة والمشروبات. وهي توجد حتى في محلات بيع الفواكه حيث تعمل هايكه فراير، التي أصيبت بلسعة دبور. اللسعة ليست مؤلمة فقط بل وخطيرة أيضا، لأن هايكه تعاني من حساسية شديدة. وتقول عن الأعراض التي ظهرت لديها بعد أن لسعها دبور: "ساءت حالتي ولم أعد قادرة على التفكير وأصبت بجفاف في فمي. شعرت بغثيان ولم أعد قادرة على الرؤية بوضوح". وتعالج لسعات الدبابير المستعجلة بالأدرينالين والكورتيزون ومضادات الالتهاب والمضادات الحيوية. ويقول الدكتور ماركوس ييغر- روزيني، إنه يجب على الملسوع التحرك بسرعة وطلب حضور طبيب الطوارئ عند ظهور الأعراض التالية: "أولى علامات الخطورة تتجلى في صعوبة البلع وضيق في التنفس". شدة الحساسية مرتبطة بعدد اللسعات تحاول بائعة الفواكه هايكه فراير إبعاد الدبابير باستعمال خدعة الليمون والقرنفل والعسل، لكنها لا تنجح في ذلك دائماً. ويتسبب سم الدبابير في تكوّن مضادات أجسام في دم المصاب بالحساسية وينجم عن ذلك مشاكل في الدورة الدموية وأحيانا الوفاة بسبب الصدمة. وكلما زاد عدد اللسعات التي يتعرض لها المرء، كلما صارت حساسيته أقوى وأخطر. ويقول الدكتور ييغر – روزيني إن الدبابير بحد ذاتها لا تزداد خطورة ولكن "رد فعل أجسام بعض الناس على سمها هو الذي يصبح لسعة بعد أخرى أكثر قوة وعنفاً. ولأن الجسم قام بتسجيل معلومات سابقة عن السم، فإن رد فعله يكون حادا وسريعا". وتتكرر حالات الوفاة جراء لسعات الدبابير. لذا ينصح ذوو الحساسية المفرطة من لسعات الدبابير بحمل عدّة الطوارئ دائما معهم، وهي تضم أدوية الكورتيزون والأدرينالين. أحيانا تكون لسعة الدبور في مكان قريب من مجرى التنفس كالفم والحلق. ويسرد الدكتور أوليفر ديرنر قصة سائق شاحنة، لا يعاني من حساسية ضد سم الدبابير، لكنه كان في وضع حرج وحالته في خطر حينما جاء إلى المستشفى: "في الشهر الماضي جاءنا سائق شاحنة كان يقود شاحنته والنافذة مفتوحة، فتعرض للسعة دبور تسلل إلى داخل فمه. كان يعاني من تورم شديد في لسانه وإحدى شفتيه وضيق في التنفس". ولحسن الحظ نجح الأطباء في إنقاذ حياة سائق الشاحنة في آخر لحظة. ويعالج المستشفى الألماني، حيث يعمل الطبيب ديرنر، حالتين إلى ثلاث حالات طارئة يوميا بسبب لسعات الدبابير. ويقول ديرنر: "لاحظنا في السنوات الأخيرة تزايد عدد المصابين الذين يتأثرون بشدة من لسعات الدبابير". لقاح مضاد لسم النحل والدبابير كما يلاحظ الأطباء ازدياد أمراض الحساسية في العالم بشكل عام ومن بينها الحساسية ضد سم الدبابير. ويمكن للمصابين بحساسية لسع الدبابير حماية أنفسهم بعد اللسع بالتلقيح ضدها. وتقضي عملية تناول هذا اللقاح ببقاء الشخص لمدة يومين في المستشفى تحت رقابة الأطباء خوفا من حدوث مضاعفات. ويتم حقنه سبع مرات بجرعات قليلة من سم الدبابير، في كل نصف ساعة حقنة. وبعد مرور يومين، يصبح لدى الشخص مناعة أولية ضد سم الدبابير. وبعد ذلك يحتاج مرضى الحساسية المفرطة إلى أخذ حقنة كل شهر لمدة ثلاثة أعوام لجعل جهاز المناعة أقل حساسية ضد سم الدبابير. أي أن المرضى بحاجة إلى طول النفس، لكن بالمقابل تكون الحماية مضمونة. خدمة DW  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مخاطر الحساسية من لسعات الدبابير وسبل علاجها   مصر اليوم - مخاطر الحساسية من لسعات الدبابير وسبل علاجها



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon