مصر اليوم - دراسة الخفاش مخزن للفيروسات المنتشرة على الأرض

دراسة: الخفاش مخزن للفيروسات المنتشرة على الأرض

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة: الخفاش مخزن للفيروسات المنتشرة على الأرض

مدريد - وكالات

يعكف فريق من العلماء الأسبان على مراقبة جماعات طائر الخفاش الذى يعيش فى كهف راتابنياد على بعد 35 كيلومتر شمال شرق دى بالما فى منطقة انكا الأسبانية، وقد قام العالمان البيولوجيان جوردى سيرا و مارك لوبيز، من جامعة برشلونة بتسلق الجبل فى أوائل أغسطس الجارى للوصول إلى هذا الكهف واصطياد مجموعة من الخفافيش لإجراء الدراسة عليهم بعد أن تبين أنه مخزن للعديد من سلالة الفيروسات المنتشرة على الأرض مثل فيروس كورونا المنتشر حاليا فى الشرق الأوسط و فيروس سارس الذى ظهر فى عام 2002 - 2003 بشراسة فى الصين وحمى الايبولا والصرع والحصبة وغيرها. ويقوم العالمان بنشر شباكهما فى انتظار خروج الخفافيش من الكهف ليلا للبحث عن الطعام ومعهم الخراف الصغار وعند سماع صوت ضرب الأجنحة يتم شد الشباك وبها الخفاش المعلق ثم يتم نقلها إلى المعامل لإجراء الفحوصات اللازمة عليهم، حيث يجرى اختبار لتحديد نوعه وجنسه وأخذ عينة من اللعاب والدم الذى يتم تجميدها وتحليلها لعزل الأجسام المضادة والمسئولة عن فيروس حمى الدنج. وكانت الأبحاث العلمية قد أجريت من ذى قبل فى الفترة من 2001 حتى 2010 على ما يقرب من ألفين و400 خفاش تم اصطيادهم فى أسبانيا وتبين وجود فيروس لوسافيروس خاصة فى شهر يوليو الماضى، وهو شهر التكاثر لدى الخفاش يصبح مصدر لبداية سلسلة من الفيروسات التى ينقلها إلى البشر ما يحتم إغلاق مثل هذه الكهوف لخطورتها على صحة الإنسان، كما أن الفيضانات التى حدثت فى جزيرة بالير تسببت فى غرق بعض الخفافيش فى الكهوف بعد أن نشرت اثنان من الطفيليات واحد شين والثانى بين المتكاثر.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة الخفاش مخزن للفيروسات المنتشرة على الأرض   مصر اليوم - دراسة الخفاش مخزن للفيروسات المنتشرة على الأرض



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon