مصر اليوم - فقدان الشهية العصبي عند النساء الشابات

فقدان الشهية العصبي عند النساء الشابات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فقدان الشهية العصبي عند النساء الشابات

القاهره - وكالات

يعد فقدان الشهية العصبي للطعام أحد اضطرابات الأكل الرئيسية ، ويظهر أعراضه بدءاً من مرحلة المراهقة وحتى العشرينيات من العمر ، وهي الفترة التي يهتم فيها الشباب بمظهرهم الخارجي كثيراً. إذن ما هي أعراض هذا المرض وأسبابه؟ الأعراض الرئيسية الناتجة عن فقدان الشهية العصبي الطعام هي : المحاولات المتكررة لإنقاص الوزن ، وفقدان الوزن المستمر ، والهواجس المفرطة عن الطعام والوزن ، والتقيؤ الإرادي فور أكل الطعام ، والخوف المفرط من اكتساب الوزن ، وعدم الحيض. وإلى جانب فقدان الشهية هناك الشره المرضي العصبي أيضاً ويزداد عدد المرضى المصابين باضطرابات الأكل ازدياداً كبيراً في الآونة الأخيرة. ويظهر هذا المرض عموماً لدى النساء الشابات كثيراً بسبب البيئة الاجتماعية التي تؤكد على أهمية رشاقة جسم المرأة والمظهر الخارجي الجميل. ووفقاً لنتائج بحوث طبية أجراها فريق ياباني ، تبين أن عدد المريضات الإناث يفوق عدد المرضى الذكور بـ10 أضعاف. ويعد الاكتئاب أيضاً سبباً للمرض ، حيث تشير نتيجة طبية إلى أن المرأة التي لديها تاريخ عائلي من الاكتئاب أو الإدمان على الكحول قد تكون أكثر عرضة للإصابة باضطرابات الأكل عندما تحاول إنقاص الوزن. كما يمكن أن تتعرض المريضة لفقدان شهية الأكل عندما تدخل مرحلة المراهقة حيث تحاول أن تتجنب الأكل عمداً. وكذلك يسبب المرض أيضاً الاعتداء الجنسي الذي تعرضت له المريضة في مرحلة الطفولة حيث تحاول المريضة أن تزيل جمال أنوثتها من خلال مقاطعة الأكل. أما المرأة التي نمت تحت حماية والديها المفرطة أو بالعكس عدم الحماية أيضاً ، فقد تكون عرضة للمرض حيث إن عواطفها أصبحت متناقضة بين رغبتها في الاعتماد على والديها وبين رغبتها الشديدة في الاستقلال عنهما ، لذلك تختار عدم الأكل كطريقة للتغلب على عقدتها النفسية. هكذا اضطرابات الأكل مثل فقدان شهية الطعام أوالشره المرضي مرض معقد جداً تتشابك فيها عوامل مختلفة، جينية ونفسية واجتماعية. لذلك ينبغي على المريضة ألا تعالج المرض بنفسها أو بواسطة تحسين عادتها بل تلجأ إلى المساعدة الطبية وتطلب من عائلتها التعاون معها لمعالجة حالتها المرضية. وهذه الاضطرابات ليست قضية الأكل المفرط وعدم الأكل بل هي قضية تتعلق بمشاكل عاطفية ونفسية. وإذا أهملت المرض لفترة طويلة فستصبح الحالة أكثر تعقيداً وستحتاج إلى علاج أطول مع مر الوقت ، لذلك ينبغي أن يكون العلاج صحيحاً مع الاستشارات المتخصصة في أسرع وقت ممكن. واللجوء إلى عيادة السمنة لا يمكن أن يكون طريقا ملائماً بالنسبة لمرضى اضطرابات الأكل لأن ذلك قد يجعل المرض أكثر سوءاً.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فقدان الشهية العصبي عند النساء الشابات   مصر اليوم - فقدان الشهية العصبي عند النساء الشابات



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon