مصر اليوم - مستشفيات دمياط تعاني الإهمال والمرضى يَشكُون من تعطُّل الأجهزة وسوء المعاملة

مستشفيات دمياط تعاني الإهمال والمرضى يَشكُون من تعطُّل الأجهزة وسوء المعاملة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مستشفيات دمياط تعاني الإهمال والمرضى يَشكُون من تعطُّل الأجهزة وسوء المعاملة

دمياط - عماد منصور

تدخلُها مريضًا فتخرج منها أكثر مرضًا، هذا هو الحال في معظم مستشفيات دمياط التي تخلو من أجهزة أشعة أو مقطعية أو رنين، وترى في مستشفيي الحميات والصدر المتجاورتين في ميدان باب الحرس في مدينة دمياط كوكتيلاً من المشاهد التي لا يُمكِن أن تراها داخل مستشفى، فعنابر المرضى سيئة المظهر، وأَسِرَّة المرضى متهالكة، والقطط تقفز بين المرضى وتلتهم مُخلَّفات طعامهم، والقمامة تحاصر المريض سواء داخل العنبر أو في ساحة المستشفى، حيث ترتع الكلاب الضالة والفئران وأنواع الحشرات كافة التي تهدد صحّة هؤلاء النوع من المرضى، الذين يصابون غالبًا بفيروسات A , C، وهم بالأخص يحتاجون مكانًا أكثر نظافة وهدوءًا، ومواسير المياه داخل المبنى متهالكة ومعرَّضة للكسر لتختلط مياهها بمياه الصرف وبأكوام المخلفات الطبية التي تلقيها الممرّضات والعمال بدلاً من وضعها داخل المحارق المخصَّصة لذلك. والغريب أن الحميات والصدر يفتقدان لأدنى مستويات الأجهزة الطبية المطلوبة لهذين النوعين من المرضى، ناهيك عما يعانيه المريض من سوء معاملة، سواء من ناحية التمريض، أو عدم وجود العدد الكافي من الأطباء اللازمين لتأدية الخدمة الطبية للمريض، ومتابعة حالته بما يحافظ على حياته. ويحكي محمد رخا، من قرية السنانية في مركز دمياط، أنه توجه لمستشفى الصدر ليجد نموذجًا صارخًا للإهمال، فحال النظافة في المستشفى يُرثَى له، والحيوانات والحشرات تحاصر المرضى، وسط مياه الصرف ذات الرائحة الكريهة. وأشار إلى أنه توجّه مع زوجته لمرافقة أحد المرضى فوجد معاملة سيئة من الممرضات، اللاتي رفضن حتى مساعدة المريض على الوقوف، أو الصعود على سريره. ولفت إلى أن الأدوية غالبها غير موجود، ويُضطَر المريض ومرافقوه لتحمل تكاليف شراء علاجه، وقال: "الممرّضة تُعطي الحقنة ثم تُلقي بالسرنجة تحت السرير الذي تظهر على جزء منه بُقع دماء من مرضى سابقين، ولا يوجد متابعة من جانب إدارة المستشفى".   ويشير محمد سعد، في التربية والتعليم، إلى أن قيادات الصحة تقبع في مكاتبها وتكتفي بالتوقيع على التقارير الورقية فقط، متسائلاً عن لجان المتابعة المفترض قيامها بمفاجأة المستشفيات، والاطلاع على أحوال المرضى، والتعرُّف على أداء الأطباء والممرّضات، وأوضح أن هناك داخل المستشفى بعض الأطباء المهرة الذين لا يجدون أية إمكانات للقيام بدورهم بالمستوى المطلوب.   فيما يطالب محمد مهران، موظف، بإقالة قيادات الصحة في المحافظة، وتغيير إدارات المستشفيات الحكومية بغرض ضخّ دماء جديدة، وتحسين أداء هذه المستشفيات، بعد أن اضطُرّ المرضى للهرب لمستشفيات وعيادات الدقهلية وبورسعيد هربًا من سوء الخدمة الطبية التي تُقدَّم لهم داخل تلك المستشفيات، التي يُعتبر الداخل لها مفقودًا، والخارج منها مولودًا.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مستشفيات دمياط تعاني الإهمال والمرضى يَشكُون من تعطُّل الأجهزة وسوء المعاملة   مصر اليوم - مستشفيات دمياط تعاني الإهمال والمرضى يَشكُون من تعطُّل الأجهزة وسوء المعاملة



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج للقضاء على اخراجات البنكرياس قبل أن تتحوّل إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon