مصر اليوم - في هولندا دروس لتعلم طبخ الكسكس والهامبرغر بالحشرات

في هولندا دروس لتعلم طبخ الكسكس والهامبرغر بالحشرات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - في هولندا دروس لتعلم طبخ الكسكس والهامبرغر بالحشرات

سيتارد - أ.ف.ب

يسعى هولنديون  الى ايجاد بديل للحوم كمصدر للبروتينات فيتعلمون الطبخ مستعينين بالحشرات، الامر الذي لا يزال يثير اشمئزاز الكثير من الاوروبيين.في سيتارد في جنوب شرق هولندا يعج مطبخ سيسيل بالنشاط وهي تقول متوجهة الى ثلاثة اشخاص تعلمهم الطبخ "حسنا سنقلي الجرادة في المقلاة ومن ثم نضيفها الى الكسكس".ريتشادر (41 عاما) وماريت (53 عاما) وسيبو (43 عاما) ينشغلون في انجاز قائمة الطعام المؤلفة من الكسكس والهامبرغر  والبقلاوة التي تحوي جميعها دودة الدقيق والجراد ويسروعات حشرات اخرى. ويكلف الدرس الواحد 50 يورو للشخص.وتوضح مارييت "الهدف هو فعلا ايجاد بديل للحوم وهذا لا يعني بالضرورة الغاءها من تغذيتنا بل خفض استهلاكها. والامر اسهل ان كان هناك شخص يعلمك ذلك".يضيف ريشارد  مبتمسا "اريد ان اعيش بطريقة سليمة لكن ان اصبح نباتيا امر صعب جدا بالنسبة لي" موضحا انه اكتشف الاطباق التي تعتمد على الحشرات خلال رحلة الى آسيا. وفي وقت تواجه فيه تربية المواشي الصناعية مشاكل تلوث ، فان الحشرات الغنية بالبروتين والقليلة الدهون تبدو وكأنها بديل جديد للحوم.وتفيد جامعة فاغينينغن في شرق هولندا ان كيلوغراما من لحم البقر بحاجة الى كميات من الاغذية اكبر بعشر مرات من كيلوغرام من الحشرات.ويضيف سيبو "لكن ينبغي ان يكون الطعم لذيذا لا اريد بالتأكيد ان اتناول شيئا مقرفا  حتى لو كان ذلك افضل لي وللعالم باسره".لكن الحشرات  تواجه في اوروبا مشكلة الذهنية والذوق السائدين في حين ان استهلاكها منتشر جدا في الكثير من دول العالم حيث يأكلها بانتظام نحو ملياري شخص.فيرفض الاوروبيون استهلاك الحشرات والديدان حتى لو كانت جافة ونظيفة وخالية من اي مرض.ويؤكد سيبو وهو يضيف الجرادات الى الكسكس "لا افهم لم يقرف الناس من الحشرات بهذه الطريقة؟ فبين الحشرات وثمار البحر  لا اتردد البتة صراحة".في هذه الاثناء تمزج مارييت دود الدقيق واللحم المفروم لاعداد هامبرغر في حين يهتم ريتشارد بقلي بعض الجرادات في مقلاة مع صلصة الصويا.ويمكن للحشرات ان تحفظ حتى عام اذا جففت بطريقة التجميد على ما يقول ارنو نيلينز مؤسس شركة "إنسكتبل" التي تتعاون مع سيسيل لورمانز لتنظيم حصص طبخ، وهو  ايضا تاجر حشرات بالجملة.ويوضح ان رقم اعماله يتضاعف كل ستة اشهر و"هذا امر لا مفر منه فالحشرات هي المستقبل  لا يمكننا الاستمرار في انتاج اللحوم بكميات كبيرة".مبيعات الحشرات لا تزال هامشية في هولندا مقارنة باللحوم لكن مارسيل دايك العالم الاختصاصي بالحشرات في جامعة فاغينينغن وأحد اول من روج لاستهلاك الحشرات في بلادجه يؤكد ان التغير آت.فقد صدر كتاب وصفات فيما الطلب والعرض في تزايد.ويقول "قبل 15 عاما كان الناس يسألون : ماذا؟ حشرات فعلا؟+. اما اليوم فهوم يسألون : اين بالامكان ان نجدها؟+".ويضيف "تغير الذهنيات يحتاج الى بعض الوقت  لكن يمكن ان تتغير واظن ان استعداد الناس لتعلم طبخ الحشرات يؤشر الى ميل ما".وتشكل الجرادات الموجهة للاستهلاك البشري  2 الى 3 % من الانتاج المحلي لشركة ميرتينز في جنوب شرق هولندا،  اما بقية انتاجها من الحشرات فموجه الى الحيوانات.هذا الرقم المنخفض في تزايد متواصل  على ما تؤكد الشركة التي تشدد على ان انتاجها الموجه للبشر لم يبدأ سوى في العام 2008.لكن المشكلة تبقى الاسعار لان الانتاج لا يزال صغيرا من اجل ان يكون هذا المجال ذا مردودية عالية مثل اللحوم. فيبيع ارنو 30 غراما من الجراد ب12,5 يوريو .ويؤكد سيبو بعدما بدأ يلتهم الهامبرغر "الطعع شبيه بالجوز او البندق" في المقابل يقول ريتشارد "الطعم لا يشبه اي شيء اخر تذوقته في حياتي لكنه مقرمش. ينبغي عدم مقارنة الامر باي شيء اخر".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - في هولندا دروس لتعلم طبخ الكسكس والهامبرغر بالحشرات   مصر اليوم - في هولندا دروس لتعلم طبخ الكسكس والهامبرغر بالحشرات



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 06:23 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

ندوة "نحو حياة ومناعة أفضل" بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة

GMT 02:41 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طب بنها ينظِّم ندوة بعنوان "الجديد في التجميل والليزر"

GMT 23:35 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تدريب الأطباء والتمريض على مكافحة العدوى في الفيوم

GMT 21:13 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق أعمال مؤتمر قسم الأمراض الصدرية في كلية الطب

GMT 07:21 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النيابة تستدعي منى مينا للتحقيق في تصريحاتها حول "السرنجات"

GMT 21:41 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

لجنة الصحّة النيابيّة تُطالب بزيادة موازنة مستشفيات الأورام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon