مصر اليوم - بحث الهولنديون من أكثر الشعوب الأوروبية شعورًا بالإحباط

بحث: الهولنديون من أكثر الشعوب الأوروبية شعورًا بالإحباط

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بحث: الهولنديون من أكثر الشعوب الأوروبية شعورًا بالإحباط

امستريدام ـ ا ش ا

ربما يكون الشعب الهولندي من أسعد الشعوب في أوروبا ، ولكنه أيضا من أكثر الشعوب التي تشعر بالاحباط والاكتئاب في القارة الاوروبية. وأفاد بحث أجرته جامعة /كوينزلاند/ نشر في صحيفة /فولكسكرانت/ الهولندية أمس أن الشعب الهولندي من أكثر الشعوب التي تشعر بالاحباط في أوروبا. وأشارت الصحيفة بأنه في المتوسط عالميا ، يعاني الناس في حوالي 10 % من الوقت من المرض بسبب الاكتئاب، بينما في هولندا ترتفع النسبة إلى 16 % . وبالنسبة لكل 100 ألف سنة من الحياة في هولندا، تنفق 1850 سنة في المعاناة من الاكتئاب. بينما قال الطبيب النفسي /يان سوينكيلز/ للصحيفة إنه لا ينبغي تعليق الكثير من الاستنتاجات على هذا البحث، مشيرا بأن الامر يتعلق بالادراك والبصيرة ، حيث تلعب الثقافة دورا مهما، فالامر يعتمد في غالبيته هنا على السياق الشخصي. وأشارت الصحيفة، بأنه في السياق العالمي ، فأن الافغان هم أكثر شعب يشعر بالاكتئاب ، بينما اليابانيون هم أقل الشعوب شعورا بالاحباط. ويأتي البحث في إطار مشروع أكبر يقيم العبء العالمي للامراض والاصابات، والذي تمول جزء منه مؤسسة /بيل وميلندا جيتس/. ووفقا لتقرير السعادة العالمي الذين نشره اقتصاديون أمريكيون في سبتمبر الماضي، فأن الشعب الهولندي هو رابع أسعد الشعوب على وجه الكرة الارضية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بحث الهولنديون من أكثر الشعوب الأوروبية شعورًا بالإحباط   مصر اليوم - بحث الهولنديون من أكثر الشعوب الأوروبية شعورًا بالإحباط



  مصر اليوم -

قرَّرت الدخول لعالم التمثيل لأول مرَّة من خلال التلفزيون

ريهانا تتخفى بمعطف أخضر أثناء تجولها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
فشلت ريهانا في التخفي أثناء تجولها في نيويورك ليلة الإثنين، وذلك لأن ظهور واحد على شاشة التلفزيون كفاية لتصبح معروفًا لدى الجميع. ويبدو أنّ الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا كانت تأمل بأن تتسحب بدون أن يلاحظها أحد أثناء توجهها إلى اجتماع مستحضرات التجميل سيفورا في وقت متأخر من الليل. وقد فضّلت ريهانا أن ترتدي معطف ترينش أخضر ضخم، وأقرنته مع قبعة بيسبول وأحذية تمويه تشبه تلك التي يرتدونها في الجيش. مما لا شك فيه أن نجمة البوب ​​كانت تتطلع إلى إنهاء أعمالها في أسرع وقت ممكن حتى تتمكن من الاندفاع إلى المنزل لتتابع آخر دور تقوم بتمثيله. وقرَّرت ريهانا الدخول إلى عالم التمثيل لأول مرة من خلال التلفزيون، حيث قدَّمت دور ماريون كرين في حلقة ليلة الإثنين من بيتس موتيل. وتقوم بلعب ذلك الدور الشهير الذي لعبته جانيت ليه في عام 1960 في فيلم ألفريد هيتشكوك "سايكو".…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon