مصر اليوم - وحدة علاج الأسنان المتنقلة تواصل جولاتها في إمارة أبوظبي

وحدة علاج الأسنان المتنقلة تواصل جولاتها في إمارة أبوظبي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وحدة علاج الأسنان المتنقلة تواصل جولاتها في إمارة أبوظبي

أبو ظبي - وام

واصلت وحدة علاج الأسنان المتنقلة التابعة للخدمات الطبية بشرطة أبوظبي جولاتها المتعلقة بتفقد أسنان شريحة مجتمعية عريضة من الجمهور في مرافق وأحياء الإمارة المختلفة. وتأتي هذه الخطوة ضمن  مبادرة "غراس الأمل" التي أطلقها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لترسيخ وتعزيز الدور المجتمعي لشرطة أبوظبي. وفي جولتها الثالثة حطت الوحدة المتنقلة رحالها في مجلس البطين بأبوظبي حيث أثنى جبر محمد غانم السويدي مدير عام ديوان ولي عهد ابوظبي على هذه المبادرة الحضارية الراقية لشرطة أبوظبي. وقال " بالأصالة عن ديوان ولي العهد وبالنيابة عن أهل منطقة البطين نتقدم بجزيل الشكر والامتنان والعرفان لسمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لهذه اللفته الكريمة والجهود الكبيرة التي تقدمها القيادة العامة لشرطة أبوظبي والتي كان لها أطيب الأثر لأهل المنطقة متمنين لهم المزيد من النجاح في خدمة وطننا الغالي ". وكشف الرائد الدكتور طارق عبدالله الجنيبي رئيس قسم التثقيف الصحي بإدارة الخدمات الطبية لشرطة أبوظبي عن برنامج مكثف وشامل ستعمل على تنفيذه وحدة الأسنان المتنقلة خلال الأسبوع المقبل يشمل المدارس الخاصة التابعة لمنطقة أبوظبي التعليمية كما ستتم زيارة مختلف المرافق العامة التي يؤمها الجمهور من مراكز تجارية وغيرها وذلك للوصول إلى صورة عامة للحالة السنية لسكان إمارة أبوظبي تمكن لاحقاً من وضع برامج وخطط مدروسة لخدمة الجمهور على النحو الأفضل. من جانبهم أشاد زوار مجلس البطين بهذه المبادرة واصفين اياها بأنها غير مسبوقة وتدل على مدى حرص القيادة العليا على صحة المواطنين والمقيمين كما قال أحمد خادم راشد المهيري - متقاعد - الذي ذكر أن أسعد شعوب العالم في الدول الأكثر تحضرا لم تحظ بهذا النوع من المبادرات التي تحمل بين طياتها الكثير من الدلالات والمعاني التي تحمل المواطن مسؤولية الولاء والوفاء لهذه الأرض الطيبة وحكامها الكرام. وتقدم عبدالله بن أحمد بن ضاعن المهيري - موظف - بالشكر إلى القيادة العليامن.. قائلا " اليوم سأبتسم وأنا كلي ثقة والفضل يعود إلى قائد الوطن اطال الله في عمره" وإلى سمو وزير الداخلية وأخوانه أبناء زايد الذين أثبتوا للعالم أجمع أن الشجرة الطيبة لا تثمر إلا طيبا " .. مؤكداً أن أبناء زايد لا يهتمون بالقضايا الأساسية بل يمتد اهتمامهم بالتفاصيل الصغيرة والشؤون الخاصة بالمواطنين والمقيمين ما يدل على مدى حرصهم وحبهم لأبناء هذا البلد علما بأن جميع المبادرات تصب في مصلحة المواطن والوطن مما يدفعنا إلى تقديم أعز ما نملك فداء لبلدنا وقيادتنا الوفية. ويتفق محمد آدم عبدالقادر - موظف - مع الآراء السابقة واصفاً مبادرة الوحدة المتنقلة بأنها من ضمن المبادرات الخلاقة لوزارة الداخلية التي لا تهدأ ولا يرتاح لها بال حتى تحقق الرؤى التي تعزز قيم التكافل والترابط الاجتماعي بين الشعب وقيادته وبين المسؤولين وجميع شرائح المجتمع لاسيما أن القيادة العليا متمثلة في سيدي سمو وزير الداخلية نجحت خلال فترة قصيرة في تغيير الصورة النمطية لدور جهاز الشرطة وتحويله من مؤسسة شرطية إلى مرافق خدمية توفر الأمن والاستقرار والحياة الكريمة في الوقت نفسه. من جانبه يؤكد خليفة حميد المهري - موظف - أن هذا النوع من المبادرات يعزز روح الوفاء والمحبة بين المواطن وقيادته وتنمي الإحساس بالولاء لحكام الإمارات الذين يتكبدون المشاق لزيارة المواطنين في جميع أنحاء الإمارات ويشاركونهم أفراحهم وأتراحهم مؤكدا أن هذا المجلس الرائع الذي أصبح قبلة تؤمها جميع القبائل والعشائر يعتبر من ضمن المبادرات الطيبة لأبناء زايد خصوصا أنه صهر الكبار والصغار في بوتقة واحدة وقد أضفت مبادرة شرطة أبوظبي ألقا طيبا على مجلس البطين ونأمل أن تحظى المجالس الأخرى بهذه الزيارة الطيبة. ويصف محمد سيف المهيري - موظف - جولة الوحدة المتنقلة للخدمات الطبية بالفكرة المذهلة التي لم تأت من فراغ بل جاءت لتنضم إلى العديد من الأفكار الخلاقة التي تبنتها وزارة الداخلية لافتاً إلى أن هذا الأمر ليس بغريب على شيوخ الإمارات وقادته الأفاضل الذين يقدمون لأبنائهم الكثير من المبادرات غير المسبوقة ونتمنى أن تستمر هذه الجولة  الميدانية دون توقف خصوصا أن أغلب الناس لا يهتمون بأسنانهم وليست لديهم القدرة على الذهاب إلى الطبيب كل ستة أشهر من تلقاء أنفسهم للمراجعة أو لفحص أسنانهم لعدم إدراكهم بأهمية صحة الفم والأسنان. في سياق متصل يشير خادم خلفان المهيري - موظف - إلى أن مهمة وحدة علاج الأسنان المتنقلة لا تنحصر في الفحص والعلاج بل ستعمل بطريقة غير مباشرة على غرس ثقافة الاهتمام بصحة الفم والأسنان وهي من الثقافات غير المعروفة لأغلب الفئات كما يشير إلى أنه اعتاد على الفحص الدوري لمراجعة طبيب الأسنان كل ستة أشهر حتى لا يدفع ثمن الإهمال وبالرغم من ذلك فهو من أكثر الناس احتفاء بهذه المبادرة حتى لا يكون هناك عذر لمن لا يهتم بصحة الفم والأسنان التي تعتبر مهمة بالنسبة لجميع الأشخاص. وأشار إلى أن هذه المبادرة ستدفع الجمهور إلى التأكد من صحة الأسنان واللثة التي تعد سببا رئيسا للكثير من الأمراض.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وحدة علاج الأسنان المتنقلة تواصل جولاتها في إمارة أبوظبي   مصر اليوم - وحدة علاج الأسنان المتنقلة تواصل جولاتها في إمارة أبوظبي



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon