مصر اليوم - دراسة تفسر العلاقة بين الكولسترين وسرطان الثدى

دراسة تفسر العلاقة بين الكولسترين وسرطان الثدى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة تفسر العلاقة بين الكولسترين وسرطان الثدى

برلين - د ب ا

رجح علماء من أمريكا، أن أحد البقايا الناتجة عن الكولسترين يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدى وتقدم هذه الإصابة.وقال الباحثون، إن نتائج التجارب التى أجروها على خلايا سرطان الثدى مأخوذة من فئران وأخرى بشرية تشير إلى أن ارتفاع نسبة الدهون فى الدم تزيد خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان وتخفض فرص كشفه فى الوقت المناسب.وأكد الباحثون تحت إشراف دونالد ماك دونيل من جامعة دوك الطبية بمدينة درهام، أن مادة 27 هيدروكسى كوليسترول "27 إتش سى" هى المسئولة عن الإصابة بهذا السرطان.ونشر الباحثون نتائج دراستهم اليوم، الخميس، فى مجلة "ساينس" الأمريكية.وأوضح ماك دونيل، أن "الكثير من الدراسات أظهرت وجود علاقة بين البدانة وسرطان الثدى، خاصة وجود علاقة بين ارتفاع صورة الكولسترين وارتفاع خطر الإصابة بالسرطان ولكن الباحثين لم يكتشفوا أى آلية لذلك حتى الآن، أما نحن فعثرنا على جزىء، ليس الكولسترين نفسه، ولكن أحد مخلفاته الشهيرة والذى يعرف باسم 27 إتش سى، والذى يقلد هورمون أوستروجن، ويدفع نمو سرطان الثدى". وقال ماك دونيل، إن نحو ثلاثة أرباع سرطان الثدى تتفاعل بشكل حساس مع هذا الهورمون الجنسى.وبرهن الباحثون من خلال العديد من التجارب على الفئران على أن مادة 27 إتش سى تشجع تكون سرطان الثدى ويمكن أن تزيد أيضاً من النقيلات أو الخلايا السرطانية الجديدة فى حين أن مضادات الإستروجين تثبط نشاط هذه المادة.وأكد الباحثون، أن دراسات أجريت على البشر تؤكد هذه النتائج أيضاً.كما أظهرت هذه النتائج، أن إنزيم سى واى بى 27 إيه يحول الكولسترين إلى مادة 27 إتش سى، والتى يعرف عنها أنها تجعل السرطانات أكثر عدوانية، وهو ما يمكن أن يفسر حسب الباحثين سبب فشل مثبطات الإستروجين أحيانا فى علاج سرطان الثدى الحساس لهذا الهورمون. ورأى ماك دونيل، أن "هذه نتيجة هامة.. فلأن سرطانات الثدى البشرية تفرز هذا الإنزيم لبناء مادة 27 إتش سى، فهى تفرز جزيئا على شاكلة الإستروجين والذى يمكن أن يشجع نمو السرطان، وبذلك طورت الأورام السرطانية آلية تمكنها من الاستفادة من مصدر طاقة آخر".ويرجح الباحثون، أن السيطرة الجيدة على الكولسترين سواء عن طريق التغذية أو الأدوية يمكن أن تخفض خطر الإصابة بسرطان الثدى وأنه ربما أصبح من الممكن زيادة فعالية الأدوية المستخدمة فى علاج هذا السرطان باستخدام عقاقير التاموكسفين المضادة للأورام أو ما يعرف بمثبطات إنزيم الأروماتاز.    

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة تفسر العلاقة بين الكولسترين وسرطان الثدى   مصر اليوم - دراسة تفسر العلاقة بين الكولسترين وسرطان الثدى



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon