مصر اليوم - المصابون بالإيدز في السويد ملزمون قانونيًا بالكشف عن إصابتهم

المصابون بالإيدز في السويد ملزمون قانونيًا بالكشف عن إصابتهم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المصابون بالإيدز في السويد ملزمون قانونيًا بالكشف عن إصابتهم

ستوكهولم - ا ف ب

عندما علمت لينا أففاندر انها مصابة بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب (إيدز)، تلقت وصفة طبية ومشورة قضائية أيضا، إذ أن القانون السويدي يلزم الأشخاص الإيجابيي المصل بالكشف عن حالتهم لشركائهم الجنسيين. ويشكل تشخيص فيروس الايدز صدمة نفسية عادة، لكنه مرتبط في السويد بخطر مواجهة ملاحقات قضائية في حال عرضت حياة الآخرين للخطر.ومع اقتراب اليوم العالمي لمكافحة الإيدز الذي يحتفى به في الأول من كانون الاول/ديسمبر، يرفع المدافعون عن حقوق المصابين بفيروس الإيدز الصوت عاليا للتنديد بهذا القانون.ويهدف هذا القانون إلى الحد من انتشار الفيروس وهو يعد من أكثر القوانين تشددا في العالم على هذا الصعيد. وهو ينص على أن الأشخاص الإيجابيي المصل الذين يقيمون علاقات جنسية من دون استخدام وسائل وقائية ويخفون حالتهم على شركائهم ويعرضونهم للإصابة بالعدوى يرتبكون جنحة قد تفرض عليها عقوبة سجن، في حال نقلت العدوى أو لم تنقل. ولا يمكن بالتالي لأي شخص إيجابي المصل أن يقيم علاقات من دون استخدام وسائل وقائية حتى لو قبل شريكه بذلك، إذ أنه ما من أحد مخول أن يوافق على ارتكاب جنحة بموجب القانون.وقد تعرض نحو 40 شخصا لملاحقات قضائية بعد أن عرضوا حياة آخرين للخطر بهذه الطريقة، وذلك منذ الحالات الأولى للإيدز المشخصة في البلاد في العام 1982.وتضم السويد 6500 شخصا إيجابي المصل أغلبيتهم (90%) يخضعون لعلاجات مضادة للفيروسات القهقرية. وجاء في تقرير صدر في العام 2010 عن شبكة "جي ان بي" الدولية التي تعنى بالدفاع عن حقوق المصابين بفيروس الايدز أن السويد هي أكثر البلدان صرامة في هذا الشأن.لكن يبدو أن السلطات القضائية باتت تغير موقفها. فقد برأت محكمة مالمو في تشرين الأول/أكتوبر شخصا مصابا بالإيدز كان قد حكم عليه بالسجن لمدة سنة في محكمة الدرجة الأولى. غير أن النيابة العامة طعنت في هذا القرار في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر. وقال يان ألبرت الاستاذ المحاضر في الطب في جامعة كارولينسكا الذي شارك في إعداد تقرير استندت إليه محكمة مالمو لاتخاذ قرارها إن "الأشخاص الخاضعين لعلاج مضاد للفيروسات القهقرية أثبتت فعاليته هم عموما غير معديين خلال العلاقات الجنسية"، مضيفا أن "هذه الحال لم تؤكد بالكامل في الظروف جميعها".وأظهر هذا التقرير أن الأشخاص الأكثر خطورة ليسوا هؤلاء الذين شخصت إصابتهم بالفيروس والذين يتلقون علاجا بل هؤلاء الذين لم يعلموا بعد بإصابتهم. وحتى لو كان هذا القانون يتعرض لانتقادات لاذعة، فهو يعكس المعتقدات السائدة في أوساط السويديين.فقد كشفت هيئة الوقاية من الأوبئة التي تستطلع آراء السويديين في ما يخص مفهومهم للإيدز منذ العام 1987 أن 40% منهم كانوا يرغبون في العام 2011 أن يمتنع المتعايشون مع الفيروس عن إقامة العلاقات الجنسية.وبحسب برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس الايدز، "ينبغي الا يعتبر عدم الكشف عن الإصابة بالفيروس جنحة". ولم يتخذ أي من الحزبين الرئيسيين في البلاد موقفا واضحا في هذا الشأن.فحزب المحافظين الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء فريدريك رينفلدت يعتزم أن يبقي على الكشف الملزم عن الإصابة، مع تخفيف العقوبات المفروضة في حال مخالفة القانون.أما الحزب الاشتراكي الديموقراطي، فهو لا يزال يتباحث في هذه المسألة ليعرض موقفه مع اقتراب الانتخابات التشريعية المزمع انعقادها في أيلول/سبتمبر 2014.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المصابون بالإيدز في السويد ملزمون قانونيًا بالكشف عن إصابتهم   مصر اليوم - المصابون بالإيدز في السويد ملزمون قانونيًا بالكشف عن إصابتهم



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090

GMT 03:52 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

إجراء عملية استئصال ورم خبيث من البنكرياس في شبرا

GMT 00:59 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

التدخين بكثافة يؤثر بشكل كبير على الخصوبة عند الرجال

GMT 22:31 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

كثرة الجلوس طويلاً في العمل يؤذي "العمود الفقري"

GMT 21:00 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

والدة الطفلة المعجزة تؤكد تحسن صحة إبنتها

GMT 16:46 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دعم مستشفى مطروح العام بأحدث أجهزة الرنين المغناطيسي

GMT 16:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

محمود هيبة يتقدم بطلب لوزير الصحة لإنشاء وحدة صحية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش
  مصر اليوم - عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج لإخراجات البنكرياس قبل تحولها إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon