مصر اليوم - نقاش برلماني في المغرب بشأن تشريع الاستخدام الطبي للقُنب الهندي

نقاش برلماني في المغرب بشأن تشريع الاستخدام الطبي للقُنب الهندي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نقاش برلماني في المغرب بشأن تشريع الاستخدام الطبي للقُنب الهندي

الرباط - ا ف ب

يعقد البرلمان المغربى الأربعاء المقبل يوما دراسيا غير مسبوق فى المغرب، بناء على طلب ائتلاف مدنى مدعوم من إحدى مجموعات المعارضة السياسية، حول إمكانية تقنين استعمال "نبتة الكيف" أو القنب الهندى طبيا وصناعيا.وحسب برنامج اليوم الدراسى، الذى حصلت عليه من شكيب الخيارى، منسق "الائتلاف المغربى من أجل الاستعمال الطبى والصناعى للكيف"، سيتم تقديم عروض من طرف خبراء دوليين قادمين على الخصوص من سويسرا. ويحمل اليوم الدراسى عنوان "دور الاستعمالات الإيجابية لنبتة الكيف فى خلق اقتصاد بديل"، فى وقت يعتبر فيه المغرب ثانى منتج لهذه النبتة بعد الولايات المتحدة، وأول مصدر غير قانونى لها، وذلك للاستهلاك الفردى وليس للاستخدام الطبى أو الصناعى.وقال المهدى بنسعيد، عضو حزب الأصالة والمؤاصلة المعارض، الذى ينظم لقاء الأربعاء الذى سيحضره مختصون مغاربة وأجانب، إنه يهدف إلى "خلق نقاش أوسع حول إمكانيات الاستعمال القانونى طبيا وصناعيا لهذه النبتة، على غرار تجارب دولية عديدة". وحسب "بنسعيد" فإن هذا النقاش "هو خطوة أولى نحو اقتراح مشروع قانون من أجل الاستعمال الطبى والصناعى لهذه النبتة".وسبق لشكيب الخيارى، الذى يعتبر أحد أبرز النشطاء المدنيين المدافعين عن تقنين استعمال هذه النبتة التى يشتهر بها المغرب، أن اقترح مشروع قانون فى أبريل الماضى، مكون من 109 مواد على أربعين صفحة، من أجل "تقنين زراعة واستغلال الكيف الطبى والصناعى". وفى عام 2010 قام الدرك الملكى المغربى، برفقة المعهد الوطنى للبحث الزراعى، على مدى أربعة أشهر، بإجراء تجارب سرية فى أربع مناطق مختلفة من المغرب، وصدرت نتائج تلك التجارب فى وثيقة من 20 صفحة، نشرت سنة 2011 تحت عنوان "فى أفق تقنين زراعة الكيف فى المغرب".وحسب إحصائيات صادرة عن وزارة الداخلية المغربية فإن حوالى 90 ألف عائلة مغربية، أى ما يعادل 700 ألف مغربى، يعيشون من عائدات هذه النبتة، خاصة فى شمال المغرب الذى يسمى "الريف" المغربى. ورغم أن الأرقام الرسمية الصادرة عن الحكومة المغربية تتحدث عن انخفاض زراعة حشيشة "الكيف" بنسبة 60% خلال السنوات العشر الأخيرة، واقتصارها على نحو 50 ألف هكتار إلا أن المغرب يظل من أول المنتجين عالميا.وكان تقرير صادر عن مركز الأبحاث والدراسات حول البيئة والمخدرات فى المغرب (هيئة مستقلة)، الذى يشارك فى هذا اليوم الدراسى، قد تحدث عن ازدياد فى نسبة تعاطى المخدرات فى صفوف المراهقين والشباب المغاربة. وأورد التقرير أن ما يربو على 26% من الشباب المغاربة يتعاطون المخدرات بشكل منتظم، وأن 90% منهم تقل أعمارهم عن 25 سنة، بحيث تبلغ نسبة التعاطى فى المراحل التعليمية الدنيا والمتوسطة 10%، وتتضاعف هذه النسبة فى أوساط الطلاب فى الجامعات والمعاهد العليا.ويبلغ إنتاج المغرب من الحشيش، حسب تقديرات التقرير السنوى للمكتب الأمريكى الخاص بتتبع ومكافحة المخدرات فى العالم، 2000 طن سنويا، منها 1500 طن توجه إلى دول الاتحاد الأوروبى. وبدأ عدد من دول العالم تقنين استعمال نبتة الكيف طبيا، من بينها هولندا، إسبانيا، إيطاليا، ألمانيا، بريطاليا، كندا، أستراليا، ومؤخرا جمهورية التشيك.وفى سويسرا استفاد عشرات المرضى الذين يعانون من مرض التصلب الجانبى الضمورى، وهو مرض عصبى خطير، منذ عام 2007 من علاج عن طريق القنب الهندى لتخفيف آلامهم بدون اعتراض من السلطات.    

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نقاش برلماني في المغرب بشأن تشريع الاستخدام الطبي للقُنب الهندي   مصر اليوم - نقاش برلماني في المغرب بشأن تشريع الاستخدام الطبي للقُنب الهندي



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon