مصر اليوم - الصحة العالمية التغطية الصحية الشاملة لازمة لإنقاذ الملايين

الصحة العالمية: التغطية الصحية الشاملة لازمة لإنقاذ الملايين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الصحة العالمية: التغطية الصحية الشاملة لازمة لإنقاذ الملايين

عمان ـ بترا

شدد المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية لاقليم شرق المتوسط الدكتور علاء الدين العلوان على أهمية الالتزام السياسي للدول لتحقيق التغطية الصحية الشاملة لانقاذ الملايين من السكان بإتاحة الرعاية الصحية بجودة عالية للجميع دون تعرُّضهم إلى خطر الإفلاس المالي. وقال خلال افتتاحه اليوم الخميس في دبي الاجتماع الإقليمي حول "تسريع وتيرة التقدُّم صَوْب تحقيق التغطية الصحية الشاملة: الخبرات والدروس العالمية لإقليم شرق المتوسط" إن التحديات التي تقف كحجر عثرة أمام التغطية الصحية الشاملة في بلدان الإقليم معروفة تماماً، ومن ثَمَّ يتعيَّن تحديد الحلول اللازمة للتعاطي معها، ومواءمتها بما يلبّي احتياجات البلدان". واضاف الدكتور العلوان حسب بيان صدر عن المنظمة وحصلت وكالة الانباء الاردنية(بترا) على نسخة منه ان هناك عدة وسائل لتحقيق التغطية الصحية الشاملة لدول الاقليم ومنها تقديم رؤية وطنية، واستراتيجية وخارطة طريق؛ ووضع استراتيجيات مُسنَدة بالبيِّنات لتمويل الرعاية الصحية؛ والتوسع في تقديم الخدمات الصحية المتكاملة التي ترتكز على الأفراد، وتوسيع نطاق التغطية تدريجياً ليشمل جميع الفئات السكانية. واعتبر ان توافر القوى العاملة اللازمة في مجال الصحة؛ وإتاحة الأدوية والتكنولوجيات الأساسية؛ ووجود إدارة رشيدة وقيادة حكيمة؛ وتقديم خدمات عالية الجودة ومعلومات صحيحة لاتخاذ القرارات احد العوامل التي تساعد الدول في تحقيق التغطية الصحية الشاملة. واشار الى ان الاجتماع وعلى مدى ثلاثة ايام سيناقش خارطة الطريق الاستراتيجية التي أقرَّتها اللجنة الإقليمية وسُبُل تنفيذها من خلال إطار عمل للإقليم. وفي هذا الصدد قال الدكتور العلوان :" في الوقت الذي بلغت التغطية الصحية المتاحة للمواطنين في العديد من البلدان ذات الدخل المرتفع في الإقليم حوالي 100 بالمئة مازال يتعين علي هذه البلدان الوصول إلى النسبة نفسها فيما يتعلق بالمقيمين من ذوي الجنسيات الأخرى. أما في البلدان ذات الدخل المتوسط في الإقليم، فتتراوح التغطية الصحية بين 40-90 بالمئة، فيما لا تتجاوز 25 بالمئة في البلدان ذات الدخل المنخفض. ويهدف الاجتماع الذي ينعقد على مدى ثلاثة ايام إلى استعراض أحدث الأفكار حول التصدِّي للتحدِّيات وتبادل الدروس المُستَفادة من البلدان التي نجحت في إصلاح نُظُمها الصحية الوطنية بما يسمح لها بالمُضي قُدُماً على طريق تحقيق التغطية الصحية الشاملة. يضُم الاجتماع حوالي 150 من راسمي السياسات رفيعي المستوى، والمهنيِّين الصحيِّين، وممثلين عن المجتمع المدني، والشركاء في التنمية من جميع أرجاء العالم، والعديد من الدوائر العلمية والمؤسسات التعليمية والبحثية، وكذلك المنظمات غير الحكومية العاملة في المجال.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الصحة العالمية التغطية الصحية الشاملة لازمة لإنقاذ الملايين   مصر اليوم - الصحة العالمية التغطية الصحية الشاملة لازمة لإنقاذ الملايين



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon