مصر اليوم - الصحة العالمية التغطية الصحية الشاملة لازمة لإنقاذ الملايين

الصحة العالمية: التغطية الصحية الشاملة لازمة لإنقاذ الملايين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الصحة العالمية: التغطية الصحية الشاملة لازمة لإنقاذ الملايين

عمان ـ بترا

شدد المدير الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية لاقليم شرق المتوسط الدكتور علاء الدين العلوان على أهمية الالتزام السياسي للدول لتحقيق التغطية الصحية الشاملة لانقاذ الملايين من السكان بإتاحة الرعاية الصحية بجودة عالية للجميع دون تعرُّضهم إلى خطر الإفلاس المالي. وقال خلال افتتاحه اليوم الخميس في دبي الاجتماع الإقليمي حول "تسريع وتيرة التقدُّم صَوْب تحقيق التغطية الصحية الشاملة: الخبرات والدروس العالمية لإقليم شرق المتوسط" إن التحديات التي تقف كحجر عثرة أمام التغطية الصحية الشاملة في بلدان الإقليم معروفة تماماً، ومن ثَمَّ يتعيَّن تحديد الحلول اللازمة للتعاطي معها، ومواءمتها بما يلبّي احتياجات البلدان". واضاف الدكتور العلوان حسب بيان صدر عن المنظمة وحصلت وكالة الانباء الاردنية(بترا) على نسخة منه ان هناك عدة وسائل لتحقيق التغطية الصحية الشاملة لدول الاقليم ومنها تقديم رؤية وطنية، واستراتيجية وخارطة طريق؛ ووضع استراتيجيات مُسنَدة بالبيِّنات لتمويل الرعاية الصحية؛ والتوسع في تقديم الخدمات الصحية المتكاملة التي ترتكز على الأفراد، وتوسيع نطاق التغطية تدريجياً ليشمل جميع الفئات السكانية. واعتبر ان توافر القوى العاملة اللازمة في مجال الصحة؛ وإتاحة الأدوية والتكنولوجيات الأساسية؛ ووجود إدارة رشيدة وقيادة حكيمة؛ وتقديم خدمات عالية الجودة ومعلومات صحيحة لاتخاذ القرارات احد العوامل التي تساعد الدول في تحقيق التغطية الصحية الشاملة. واشار الى ان الاجتماع وعلى مدى ثلاثة ايام سيناقش خارطة الطريق الاستراتيجية التي أقرَّتها اللجنة الإقليمية وسُبُل تنفيذها من خلال إطار عمل للإقليم. وفي هذا الصدد قال الدكتور العلوان :" في الوقت الذي بلغت التغطية الصحية المتاحة للمواطنين في العديد من البلدان ذات الدخل المرتفع في الإقليم حوالي 100 بالمئة مازال يتعين علي هذه البلدان الوصول إلى النسبة نفسها فيما يتعلق بالمقيمين من ذوي الجنسيات الأخرى. أما في البلدان ذات الدخل المتوسط في الإقليم، فتتراوح التغطية الصحية بين 40-90 بالمئة، فيما لا تتجاوز 25 بالمئة في البلدان ذات الدخل المنخفض. ويهدف الاجتماع الذي ينعقد على مدى ثلاثة ايام إلى استعراض أحدث الأفكار حول التصدِّي للتحدِّيات وتبادل الدروس المُستَفادة من البلدان التي نجحت في إصلاح نُظُمها الصحية الوطنية بما يسمح لها بالمُضي قُدُماً على طريق تحقيق التغطية الصحية الشاملة. يضُم الاجتماع حوالي 150 من راسمي السياسات رفيعي المستوى، والمهنيِّين الصحيِّين، وممثلين عن المجتمع المدني، والشركاء في التنمية من جميع أرجاء العالم، والعديد من الدوائر العلمية والمؤسسات التعليمية والبحثية، وكذلك المنظمات غير الحكومية العاملة في المجال.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الصحة العالمية التغطية الصحية الشاملة لازمة لإنقاذ الملايين   مصر اليوم - الصحة العالمية التغطية الصحية الشاملة لازمة لإنقاذ الملايين



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon