مصر اليوم - عسر القراءة والفهم قد يكون ناجماً عن مشكلة إتصال في الدماغ

عسر القراءة والفهم قد يكون ناجماً عن مشكلة إتصال في الدماغ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عسر القراءة والفهم قد يكون ناجماً عن مشكلة إتصال في الدماغ

الرياض ـ يو.بي.آي

قد يكون العسر في القراءة والفهم ناجما عن سوء تواصل بين منطقتين في الدماغ على ما اظهرت دراسة تلقي ضوءا جديدا على هذا الاضطراب العصبي الذي يطال 10 % من سكان العالم. فمنذ عقود عدة يعزو اخصائيو الاعصاب والمعالجون النفسيون هذه الصعوبة الكبيرة في التعلم الى تصوير ذهني خاطئ للكلمات ولا سيما الاصوات المميزة للكلام على ما اوضح بارت بوتس وهو عالم نفس سريري في جامعة لوفان الكاثوليكية في بلجيكا. وهو المعد الرئيسي للدراسة الواردة في مجلة "ساينس "الاميركية ومن اجل تأكيد هذه الفرضية، راقب الباحثون 45 طالبا تراوح اعمارهم بين 19 و23 عاما يعاني 23 منهم من عسر كبير في القراءة والفهم من خلال اخضاعهم لتصوير بالرنين المغنطيسي للتوصل الى صور بالابعاد الثلاثية لدماغهم عندما كانوا يستمعون الى مجموعات مختلفة من الاصوات واستمع كل من المشاركين الناطقين باللغة الهولندية ويستخدمون جميعا يدهم اليمنى، الى مجموعة من الاصوات المختلفة مثل "با-با-با-با" و"دا-دا-دا-دا" وكان عليهم ان يقولوا ما هو الاختلاف بينها. وتبين ان اجوبة الاشخاص الذين يعانون عسرا في القراءة والفهم كانت شبيهة باجوبة المجموعة الثانية. الا ان 50 % من المشاركين الذين يعانون هذه المشكلة كانوا ابطأ في ردودهم على ما لاحظ الباحثون. وعند تحليل مجموع نشاطهم الدماغي تبين للباحثين ان الاشخاص الذين يعانون عسرا في القراءة والفهم لديهم تنسيق اقل بين 13 منطقة من مناطق الدماغ التي تعالج الاصوات الاساسية، ومنطقة بروكا. وهذه المنطقة من الدماغ هي من المناطق الرئيسية المسؤولة عن معالجة الكلام. وكشفت تحاليل اخرى انه كلما كان التنسيق بين هاتين المنطقتين ضعيفا كلما كان جواب المشاركين بطيئا. وهذا يظهر ان سبب العسر في القراءة والفهم ليس في سوء التصوير الذهني للاصوات بل عدم وصول هذه الاصوات بشكل جيد الى منطقة الدماغ المسؤولة عن معالجتها على ما استنتج واضعو الدراسة. ويفكر بارت بورت بعلاج جديد محتمل للسماح بتواصل طبيعي بين منطقتي الدماغ هاتين. واوضح الباحث "من غير المستبعد اللجوء الى تحفيز كهربائي للدماغ من دون عملية جراحية لاعادة التواصل بين هاتين المنطقتين".  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عسر القراءة والفهم قد يكون ناجماً عن مشكلة إتصال في الدماغ   مصر اليوم - عسر القراءة والفهم قد يكون ناجماً عن مشكلة إتصال في الدماغ



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon