مصر اليوم - مستشفى المنصورة الدوليّ نموذج سيِّئ للإهمال الطبيّ وسوء الإدارة

مستشفى المنصورة الدوليّ نموذج سيِّئ للإهمال الطبيّ وسوء الإدارة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مستشفى المنصورة الدوليّ نموذج سيِّئ للإهمال الطبيّ وسوء الإدارة

الدقهلية - رامي القناوي

عندما لا تجد طبيبًا يداوي جراحك فاعلم أنك في مستشفى حكومي، وعندما تصل إلى المستشفى وأنت في حالة إعياء شديد أو لا قدَّر الله أصبت في حادث أليم فاعلم أنك دخلت مستشفى حكوميًا ذا ثقل كبير في المنصورة، وكانت البداية بحادث وقع على طريق المنصورة دمياط، مساء الخميس الماضي، حينما انقلبت سيارة ربع نقل في إحدى الترع أمام أكاديمية الدلتا للعلوم في طريق المنصورة دمياط، وسقط كل من في السياراة في الترعة وهم في داخل السيارة، وحدثت إصابات بالجملة، ومصابون أُصيبوا بجروح قطعية في جميع أنحاء الجسم، أحدهم وصل في حالة خطيرة جراء برودة الجو وتناوله كمية كبيرة من مياه الترعة التي سقط فيها، واستمرارة داخل المياه لاكثر من 15 دقيقة لكن ارادة الله كانت فوق كل شيء، فيخرج على قيد الحياة ولكنه في مرحلة خطرة. وهرول أحد المصابين الى نقطة إسعاف قريبة من الحادث، وجاءت السيارة مسرعة ونقلتهم جميعًا الى مستشفى المنصورة الدولي. وعند وصول المصابين الى المستشفى كانت المفاجاة بقيام سائق الإسعاف ومعاونه بنقل المصابين فورًا الى غرفة الاستقبال الى ان استمروا لاكثر من ساعة من دون ان يجدوا احدًا يسالهم ما الذي اصابكم او يحاول اسعافهم. وجرى مسرعا احد افراد الاسرة الى موظف الاستقبال اين الاطباء فكانت الاجابة "والله الجو برد جدا والحوادث قليلة فالدكاترة طلعوا يناموا ، حالة هيستريا اصيب اهل احد المصابين الى ان وصل زميل للمصاب ويعمل فني تمريض وقام بخياطة جروح المصابين بواسطة بعض الخيوط التي قام اهل المصابين بشرائها من الخارج، ولكن للحقيقة انهم وجدوا بعض الادوات التي تساعد في الخياطة موجودة في غرفة الاستقبال لكن من دون ان يسال احد في المستشفى: من الذي سيقوم بخياطة المصابين. ومرت اكثر من ثلاث ساعات وبعد انتهاء الفني الذى حضر للسؤال عن زملائه بخياطتهم نزل احد الاطباء بهمة وهو يعبث في عينيه ايه ده؟ ده انتوا اتخيطوا اهو...مين اللي عمل كدة، فرد الشاب انا اللي خيطتهم بعدما لم اجد احدًا يساعدني، او يقوم بتضميد جراحهم، ورد الطبيب بنشاط ما شاء الله رائع لالالا انت عملت عملاً جيدًا، بس قول لي انت معانا هنا في المستشفى؟ رد الشاب لا يادكتور انا بشتغل في معهد بحوث الكبد في شربين واتيت للاطمئنان على زملائي. وخرج الطبيب من دون حتى ان يشعر بتانيب للضمير للرسالة التي خلقة الله من اجلها، وهي ان يعمل جاهدا بناءً على القسم الذى اداه بعد حصولة على الماجسيتير او الدكتوراه من كلية الطب، واكتفى اهل المصابين بالخروج بابنائهم مسرعين الى احدى المستفيات الخاصة في المنصورة لعمل باقي الفحوصات لابنائهم بينما استمرت الحالة الاكثر اصابة ونُقلت الى العناية المركزة لخطورة حالتها. تلك القصة نعرضها لوزيرة الصحة والسكان الدكتورة مها الرباط التي دائما تتحدث عن جودة العملية الصحية في المستفيات الحكومية، ولكن مستشفى المنصورة الدولي نموذج لا بد ان يوضع تحت الميرسكوب بسب سوء الادارة بقيادة الدكتور اسامة عبد العظيم الذى تفانى جاهدًا في افساد العملية الصحية داخل ذلك المستشفى.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مستشفى المنصورة الدوليّ نموذج سيِّئ للإهمال الطبيّ وسوء الإدارة   مصر اليوم - مستشفى المنصورة الدوليّ نموذج سيِّئ للإهمال الطبيّ وسوء الإدارة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon