مصر اليوم - لندن تتهم دمشق بانها عمليًا اغتالت الطبيب البريطاني

لندن تتهم دمشق بانها "عمليًا اغتالت" الطبيب البريطاني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لندن تتهم دمشق بانها عمليًا اغتالت الطبيب البريطاني

لندن - ا ف ب

اتهم وزير في الحكومة البريطانية الثلاثاء السلطات السورية بانها "عمليا" اغتالت طبيبا بريطانيا كان محتجزا في سوريا بعد ان القي القبض عليه فيما كان يعالج طوعا جرحى مدنيين سوريين.وقال وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية هيوغ روبرتسون مؤكدا المعلومات التي اشارت الى مقتل الطبيب عباس خان "لا شيء يمكن ان يبرر المعاملة التي لقيها من جانب السلطات السورية التي عمليا اغتالت مواطنا بريطانيا كان موجودا في بلدهم لمساعدة مصابين في حربهم الاهلية"، مؤكدا بذلك رسميا مقتل الطبيب عباس خان المتخصص في جراحة العظام.وتابع الوزير البريطاني "تأكد انه توجه الى سوريا لمساعدة الشعب السوري الذي يعاني من الحرب الاهلية" مطالبا السلطات السورية ب"ايضاحات عاجلة".ويبلغ طبيب العظام عباس خان الثانية والثلاثين من العمر واعتقل في تشرين الثاني/نوفمبر 2012 في حلب. وكان شقيقه افروز خان مع النائب البريطاني جورج غالاوي اكدا موت الطبيب في وقت سابق الثلاثاء.وتمكن المرصد السوري لحقوق الانسان من الاتصال بزوجة الطبيب حنان يحيى التي قالت ان المسؤولين السوريين ابلغوا النائب غالاوي ان زوجها انتحر.لكن مدير المرصد رامي عبد الرحمن اعتبر ان خان "قضى جراء التعذيب لان هناك مئات من الحالات المماثلة يؤكد فيها النظام ان السجين انتحر في حين انه قضى تحت التعذيب".وروت احدى شقيقات الطبيب ساره خان لشبكة سكاي نيوز ان خان اعتقل في 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2012 في سوريا، مضيفة "لم نتلق معلومات من وزارة الخارجية البريطانية حتى حزيران/يونيو (2013)، لكننا كنا نعلم انذاك انه سجين. قالوا لنا +سنهتم به+، لكن اي شيء لم يحصل ولم يزره احد".وقالت ايضا "توجهت والدتي الى دمشق وبعد بضعة اشهر سمح لها بلقائه في وزارة العدل" التي نقل اليها، حيث "لم تتعرف اليه حتى بعدما خسر نحو نصف وزنه وكان يحمل ندوبا في كل انحاء جسمه وفقد بعض اظافره".وفي اب/اغسطس 2013 نقل الطبيب الذي له ولدان "الى سجن مدني" وفق شقيقته التي تابعت "بدا انه يتحسن واخذ يعلم الانكليزية ل(معتقلين) اخرين. ومذذاك بدات امي تقابله في شكل دوري".واوضحت انه منذ ايلول/سبتمبر الفائت باشرت مجموعة من النواب البريطانيين تحركا في محاولة للافراج عن خان، وقالت "اعتقدنا" ان هذا الامر سيحصل في 27 كانون الاول/ديسمبر، "اتصل نائب وزير الخارجية السوري بوالدتي وابلغها انهم سيفرجون عنه. كنا سعداء جدا وبدانا بتزيين (المنزل) استعدادا لعودته".واعرب شقيق الضحية افروز خان عن "سخطه" على الخارجية البريطانية متهما اياها ب"المماطلة طوال 13 شهرا".لكن الوزارة دافعت عن موقفها مؤكدة ان كل الطلبات القنصلية التي تقدمت بها لزيارة الطبيب تم تجاهلها.من جهته، اعلن النائب جورج غالاوي انه "تلقى الخبر الرهيب" فيما كان يستعد للتوجه الى سوريا لاستعادة خان، موضحا انه ينتظر "توضيحات للظروف المحددة" التي ادت الى وفاة الطبيب.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لندن تتهم دمشق بانها عمليًا اغتالت الطبيب البريطاني   مصر اليوم - لندن تتهم دمشق بانها عمليًا اغتالت الطبيب البريطاني



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon