مصر اليوم - لندن تتهم دمشق بانها عمليًا اغتالت الطبيب البريطاني

لندن تتهم دمشق بانها "عمليًا اغتالت" الطبيب البريطاني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لندن تتهم دمشق بانها عمليًا اغتالت الطبيب البريطاني

لندن - ا ف ب

اتهم وزير في الحكومة البريطانية الثلاثاء السلطات السورية بانها "عمليا" اغتالت طبيبا بريطانيا كان محتجزا في سوريا بعد ان القي القبض عليه فيما كان يعالج طوعا جرحى مدنيين سوريين.وقال وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية هيوغ روبرتسون مؤكدا المعلومات التي اشارت الى مقتل الطبيب عباس خان "لا شيء يمكن ان يبرر المعاملة التي لقيها من جانب السلطات السورية التي عمليا اغتالت مواطنا بريطانيا كان موجودا في بلدهم لمساعدة مصابين في حربهم الاهلية"، مؤكدا بذلك رسميا مقتل الطبيب عباس خان المتخصص في جراحة العظام.وتابع الوزير البريطاني "تأكد انه توجه الى سوريا لمساعدة الشعب السوري الذي يعاني من الحرب الاهلية" مطالبا السلطات السورية ب"ايضاحات عاجلة".ويبلغ طبيب العظام عباس خان الثانية والثلاثين من العمر واعتقل في تشرين الثاني/نوفمبر 2012 في حلب. وكان شقيقه افروز خان مع النائب البريطاني جورج غالاوي اكدا موت الطبيب في وقت سابق الثلاثاء.وتمكن المرصد السوري لحقوق الانسان من الاتصال بزوجة الطبيب حنان يحيى التي قالت ان المسؤولين السوريين ابلغوا النائب غالاوي ان زوجها انتحر.لكن مدير المرصد رامي عبد الرحمن اعتبر ان خان "قضى جراء التعذيب لان هناك مئات من الحالات المماثلة يؤكد فيها النظام ان السجين انتحر في حين انه قضى تحت التعذيب".وروت احدى شقيقات الطبيب ساره خان لشبكة سكاي نيوز ان خان اعتقل في 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2012 في سوريا، مضيفة "لم نتلق معلومات من وزارة الخارجية البريطانية حتى حزيران/يونيو (2013)، لكننا كنا نعلم انذاك انه سجين. قالوا لنا +سنهتم به+، لكن اي شيء لم يحصل ولم يزره احد".وقالت ايضا "توجهت والدتي الى دمشق وبعد بضعة اشهر سمح لها بلقائه في وزارة العدل" التي نقل اليها، حيث "لم تتعرف اليه حتى بعدما خسر نحو نصف وزنه وكان يحمل ندوبا في كل انحاء جسمه وفقد بعض اظافره".وفي اب/اغسطس 2013 نقل الطبيب الذي له ولدان "الى سجن مدني" وفق شقيقته التي تابعت "بدا انه يتحسن واخذ يعلم الانكليزية ل(معتقلين) اخرين. ومذذاك بدات امي تقابله في شكل دوري".واوضحت انه منذ ايلول/سبتمبر الفائت باشرت مجموعة من النواب البريطانيين تحركا في محاولة للافراج عن خان، وقالت "اعتقدنا" ان هذا الامر سيحصل في 27 كانون الاول/ديسمبر، "اتصل نائب وزير الخارجية السوري بوالدتي وابلغها انهم سيفرجون عنه. كنا سعداء جدا وبدانا بتزيين (المنزل) استعدادا لعودته".واعرب شقيق الضحية افروز خان عن "سخطه" على الخارجية البريطانية متهما اياها ب"المماطلة طوال 13 شهرا".لكن الوزارة دافعت عن موقفها مؤكدة ان كل الطلبات القنصلية التي تقدمت بها لزيارة الطبيب تم تجاهلها.من جهته، اعلن النائب جورج غالاوي انه "تلقى الخبر الرهيب" فيما كان يستعد للتوجه الى سوريا لاستعادة خان، موضحا انه ينتظر "توضيحات للظروف المحددة" التي ادت الى وفاة الطبيب.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - لندن تتهم دمشق بانها عمليًا اغتالت الطبيب البريطاني   مصر اليوم - لندن تتهم دمشق بانها عمليًا اغتالت الطبيب البريطاني



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها

GMT 10:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يكشفون عن تأثير عدم حل المشكلات قبل النوم

GMT 06:00 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

ندوة بعنوان "كيفية الحفاظ على الكليتين"في ادفوا

GMT 05:29 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

3 أشخاص يتعدّون على طبيب في مستشفى تلا المركزي

GMT 04:26 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

إغلاق 449 منشاة طبية مخالفة في المنيا خلال عام

GMT 04:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

تشكيل لجنة لتفقد أوضاع مستشفى العريش العام

GMT 01:01 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

قوافل طبية لعلاج أمراض نقص الخصوبة في البحيرة

GMT 22:03 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

جامعة قناة السويس تنظم حملة لإجراء تحليلات فيروس "سي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon