مصر اليوم - الصحة لا زيادةفى أعداد مصابي فيروس الإنفلوانزا

الصحة: لا زيادةفى أعداد مصابي فيروس الإنفلوانزا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الصحة: لا زيادةفى أعداد مصابي فيروس الإنفلوانزا

القاهرة ـ أ.ش.أ

أعلنت وزارة الصحة والسكان أنه لا يوجد تغيير في الوضع الوبائي لانتشار فيروس الإنفلونزا في جمهورية مصر العربية، ولا يوجد زيادة في الأعداد المصابة أو في أنواع الفيروسات، مشيرة إلى أن 67% من إصابات الإنفلونزا تأتي بفيروس (اتش 1 إن 1)، والذي يسبب حالات تنفسية شديدة، بالإضافة إلى فيروس الإنفلونزا (اتش 3) الذي قد يسبب بعض المضاعفات للمرضى ذوى الأمراض المزمنة ويمكن الوقاية منه عن طريق إعطاء طعم الإنفلونزا الموسمي وخصوصا للفئات ذات الخطورة. وأشارت الوزارة - فى بيان لها اليوم الاثنين تستعرض فيه تقرير منظمة الصحة العالمية لفيروس الإنفلونزا - إلى أنه لا توجد أية حالات مؤكدة لمرض إنفلوانزا الطيور منذ أبريل 2013، ويتم متابعة الموقف الوبائي للمرض عن كثب. وأوضح البيان أن نسبة حالات الالتهاب التنفسي الحاد والالتهاب الرئوي المكتشفة والمبلغة من المستشفيات على مستوى الجمهورية خلال موسم شتاء (2013/2014)، الفترة من أكتوبر 2013 حتى الأسبوع الأول من يناير 2014، متقاربة مع نسبة الحالات في نفس الفترة الزمنية من موسم شتاء (2012/2013) وتتراوح بين (0.2-0.3%) من إجمالي عدد مترددين حوالي 41 مليون متردد على العيادات الخارجية والاستقبال. وأوصت وزارة الصحة بإتباع بروتوكول علاج الإنفلونزا بالمستشفيات، والذي يقضى باستخدام عقار التاميفلو للفئات العمرية والفئات ذات الخطورة (السيدات الحوامل، الأطفال أقل من خمسة أعوام، المسنين أكثر من 65 عاماً، أصحاب الأمراض المزمنة) وحسب رؤية الطبيب المعالج. كما أوصت بإتباع إجراءات النظافة العامة وغسل الأيدي وتغطية الأنف والفم أثناء السعال والعطس وإعطاء لقاح الإنفلونزا للفئات ذات الخطورة بالإضافة إلى المسافرين لأداء العمرة. وأضاف البيان أن "وزارة الصحة قامت بإجراءات للسيطرة والوقاية من المرض أهمها متابعة الوضع الوبائي العالمي والإطلاع على توصيات منظمة الصحة العالمية، وكذلك متابعة التحور الجيني على المستوى العالمي والإقليمي بشكل منتظم، تنشيط الترصد الوبائي والمعملي لحالات الالتهاب التنفسي الحاد والالتهاب الرئوي في المستشفيات على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى وضع خطة للاستعداد والاستجابة لفيروس الكورونا المستجد بوزارة الصحة والسكان، وتوعية لأطباء البعثة الطبية المرافقين للحجاج عن فيروسات الإنفلونزا وفيروس الكورونا المستجد وكيفية التعامل مع الحالات المشتبهة، كما تم إدراج رسائل صحية للحجاج والمعتمرين توصي بإتباع إجراءات النظافة العامة والسلوك التنفسي السليم". وأشار البيان إلى أن وزارة الصحة تقوم فى إطار التعاون الرباعي المشترك بين أقسام الوبائيات والمعامل فى كل من وزارة الصحة والهيئة العامة للخدمات البيطرية بالاشتراك مع منظمة الصحة العالمية (WHO) ومنظمة الأغذية الزراعة للأمم المتحدة (FAO)، والمنظمة العالمية للصحة الحيوانية (OIE) بتقييم المخاطر لمرض إنفلونزا الطيور عن طريق اجتماعات دورية يتم فيه تقييم الوضع الحالي لمرض إنفلونزا الطيور فى الإنسان والطيور وما إذا تم تحور جيني للفيروس وما هي الأنواع الأخرى السارية فى الطيور لوضع وتنفيذ تدابير جديدة قائمة على أساس علمي لتحديد الأولويات وإدارة المخاطر المحددة ولتقييم آثار التدابير القائمة بالفعل. وأوضح أن الإنفلونزا مرض فيروسي يصيب الإنسان وتبلغ الإصابة به حوالي 25-50 مليون فرد سنويا على مستوى العالم، وتتسبب فى حجز 150 ألف مريض بالأمراض التنفسية الشديدة، وتبلغ الوفيات حوالي 30 إلى 40 ألف وفاة سنويا على مستوى العالم. وقد أشار تقرير منظمة الصحة العالمية رقم 201 الصادر بتاريخ 20 ديسمبر 2013 حول نشاط فيروس الإنفلونزا إلى أن نشاط الإنفلونزا قد بدأ في شمال أمريكا وأن النوع السائد هو فيروس الإنفلونزا A/H1N1pdm09 (المعروف سابقا بانفلوانزا الخنازير والذي أصبح ضمن أنواع الإنفلونزا الموسمية) بنسبة (66.4%) يليه فيروس الإنفلونزا الموسمية A/H3N2 بنسبة (33.6%) من العينات الإيجابية لفيروس الإنفلونزا نوع A بينما فيروس الإنفلونزا الموسمية نوع B كان بنسبة (14.7%) من العينات الإيجابية. وأوضحت أن نشاط الإنفلونزا في مناطق النصف الشمالي الأخرى ونصف الكرة الجنوبي يمثل مستويات منخفضة، بينما هناك اختلاف نشاط الإنفلونزا في بلدان المناطق الإستوائية ولا توجد زيادة فى حالات الوفاة بسبب الالتهاب الرئوي.. ونظرا لسرعة انتشار أمراض الإنفلونزا واحتمالات حدوث تفشيات أو أوبئة فإنه يتم ترصد فيروسات الإنفلونزا في جمهورية مصر العربية من خلال عدة برامج بدأت منذ عام 1999، حيث يتم ترصد فيروسات الإنفلونزا الموسمية للمرضى المترددين على العيادات الخارجية فى 8 مواقع مختارة تمثل مناطق الجمهورية ويتم ترصد مرض إنفلونزا الطيور فى جميع أماكن الخدمة الصحية على مستوى الجمهورية منذ يناير 2006. وأشار التقرير إلى أنه تم أيضا تطبيق برنامج يرصد الأمراض التنفسية الشديدة للحالات المعزولة بالمستشفيات منذ أكتوبر 2007 ويتم تنفيذه فى 8 مواقع مختارة تمثل مناطق الجمهورية. وأوضح أنه تم أيضا توسيع نظام ترصد نشاط الإنفلونزا للمصابين بأعراض الإنفلونزا فى أكثر من 450 مستشفى على مستوى الجمهورية منذ ظهور حالات جائحة إنفلونزا A/H1N1 في يونيو 2009 التي عرفت بإنفلونزا الخنازير في ذلك الوقت كما يتم الترصد المعملي لفيروسات الإنفلونزا في المعامل المركزية بوزارة الصحة والسكان وعدد 5 معامل إقليمية على مستوى الجمهورية (اثنان بمنطقة الصعيد وثلاثة بمنطقة الوجه البحري). وأضاف أنه "يتم أيضا متابعة التحور الجيني لفيروسات الإنفلونزا على المستوى القومى والإقليمي والعالمي وعمل الدراسات والمسوحات الصحية للإنفلونزا (مثل المسح الصحي للحجاج بعد العودة).. وكذلك أنواع فيروسات الإنفلونزا الشائعة والأكثر انتشارا على المستوى القومى هي فيروس الأنفلونزا A/H1N1pdm09 (المعروف سابقا بإنفلوانزا الخنازير والذى أصبح ضمن أنواع الإنفلونزا الموسمية) بنسبة 11.6% يليه فيروس الإنفلونزا الموسمية من نوع (A/H3) بنسبة 8.2% ثم فيروس الإنفلونزا الموسمية من نوع (FluB) بنسبة 4.5%. وتفيد نتائج الفحص المعملي بالمعامل المرجعية لمنظمه الصحة العالمية بعدم وجود تحور بفيروسات الإنفلونزا المعزولة فى مصر خلال أعوام 2009 حتى 2013 أو مقاومة لعقار التاميفلو حتى الآن. أما فيما يخص مرض إنفلونزا الطيور بمصر.. أفادت الوزارة أنه لم يتم تسجيل أية حالات إيجابية لفيروس (A/H5N1) منذ أبريل الماضي، حيث تم تأكيد عدد 4 حالات خلال عام 2013 والاشتباه في 284 حالة أخرى كانت النتيجة سلبية. ووضحت أن إجمالي الحالات لإنفلونزا الطيور A/H5N1 المكتشفة منذ 2006 حتى الآن 173 حالة إيجابية تم شفاء 110 حالة ووفاة 63 حالة بنسبة وفيات 36% مقارنة بنسبة 59% فى الدول الأخرى، ولا توجد أي تحورات لفيروس الإنفلونزا أو مقاومة لعقار التاميفلو. وعلى المستوى العالمي، أوضح التقرير أن إجمالي حالات الإصابة البشرية بفيروس إنفلونزا الطيور A/H7N9 المستجد بلغ حتى الآن 163 حالة من دولة الصين منهم 50 حالة وفاة، تتضمن الحالات عدد حالتين من تايبيه وثلاث حالات من هونج كونج.. مشيرا إلى أن ترصد فيروس الكورونا المستجد يتم من خلال برنامج ترصد التهاب الجهاز التنفسي الحاد ولم يتم اكتشاف أية حالات حتى تاريخه. ووفق لتقارير منظمة الصحة العالمية، فقد بلغ إجمالي الحالات المؤكدة على مستوى العالم 177 حالة مؤكدة معمليا بالإضافة إلى 19 حالة محتملة منهم 74 حالة وفاة بمعدل وفاة للحالات 42%.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الصحة لا زيادةفى أعداد مصابي فيروس الإنفلوانزا   مصر اليوم - الصحة لا زيادةفى أعداد مصابي فيروس الإنفلوانزا



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon