مصر اليوم - ترك الإفطار بعمر المراهقة قد يتسبب في السمنة

ترك الإفطار بعمر المراهقة قد يتسبب في السمنة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ترك الإفطار بعمر المراهقة قد يتسبب في السمنة

لندن ـ أ.ش.أ

وجدت دراسة جديدة، أن عدم الإهتمام بوجبة الإفطار في فترة المراهقة قد يكون له ضرر طويل الأمد على الصحة على مدى 3 عقود من العمر لاحقاً، إذ يمكن أن يتسبب بالسكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة ويزيد خطر الإصابة بأمراض القلب وسكتات الدماغ. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الباحثين بجامعة "يومي" السويدية، وجدوا أن الذين يتناولون وجبات إفطار فقيرة خلال سن المراهقة تظهر لديهم أعراض متلازمة الأيض بعد 27 سنة لاحقاً، مقارنة بمن تناولوا وجبات إفطار غنيّة. ومتلازمة الأيض تشتمل على مزيج من السكري وضغط الدم المرتفع والسمنة، ويمكن أن تتسبب بزيادة في خطر الإصابة بأمراض القلب وسكتات الدماغ. وفي العام 1981، سأل الباحثون تلامذة مدارس بمنطقة، لوليا الشمالية، بشأن تناولهم الإفطار، وبعدها أخضع هؤلاء الأشخاص في العام 2008 أي بعد 27 عاماً، لفحوص طبية. وكان العلماء يبحثون بشكل محدد عن أعراض متلازمة الأيض والأمراض المرتبطة بها. وتبيّن أن الشباب الذين كانوا يتجاهلون وجبة الإفطار، أو يتناولون القليل منها بداية، كانوا أكثر عرضة بنسبة 68% لأن يعانوا من متلازمة الأيض كبالغين، مقارنة بمن كانوا يتناولون وجبات إفطار غنية خلال المراهقة. وقال الباحثون إن سمنة البطن والسكري بشكل خاص،ارتبطا بشكل واضح بوجبات الإفطار الفقيرة خلال المراهقة. وقالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة، ماريا وينبيرغ، إن "مزيداً من الدراسات مطلوبة لنتمكن من فهم الآليات الخاصة بهذا الإرتباط بين الإفطار الفقير ومتلازمة الأيض". وذكرت أن هذه الدراسة أظهرت أن الإفطار الفقير يمكن أن يكون تأثيره سلبياً على ضبط السكر في الدم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ترك الإفطار بعمر المراهقة قد يتسبب في السمنة   مصر اليوم - ترك الإفطار بعمر المراهقة قد يتسبب في السمنة



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon