مصر اليوم - دراسة الوجبات السريعة تزيد من معادل كتلة الجسم

دراسة: الوجبات السريعة تزيد من معادل كتلة الجسم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة: الوجبات السريعة تزيد من معادل كتلة الجسم

نيويورك - أ ش أ

كشفت دراسة حديثة النقاب عن ارتفاع معدلات الوجبات السريعة المتناولة بين الأشخاص الذين ينتمون إلى الطبقة الاجتماعية ذات الدخل المرتفع من 27 إلى 33 وجبة، وذلك ما بين عامى 1999 و2008، فى الوقت الذى قفز فيه معادل كتلة جسم فى نحو 25 دولة من الدول الغنية من 25,8 إلى 26,4 نقطة، هو ما يعنى تصنيف الإنسان العادى بالبدين. واعترف الكثير من المشاركين فى الدراسة برغبتهم الملحة بالاستمتاع بتناول شطائر البورجر بين الحين والآخر، إلا أن النتائج المتوصل إليها فى الدراسة قد تدفعهم للتفكير مرتين قبل الإقدام على هذه العادات المدمرة لصحتهم. وأظهرت الأبحاث أن مؤشر كتلة الجسم لشخص ما تزداد بمعدل 0,03 نقطة فى كل مرة يتناول فيها وجبة سريعة. وأوضحت الدراسة التى نشرتها "منظمة الصحة العالمية" ارتفاع معدلات استهلاك الوجبات السريعة سنويا من 27 إلى 33 وجبة خلال الفترة من عام 1999 وحتى 2008. ونتيجة لذلك، عكف الباحثون فى جامعة "كاليفورنيا" الأمريكية على دراسة مجموعة من الأشخاص الذين اعتادوا تناول الوجبات السريعة، حيث أكدوا أن الأشخاص الذين تتراوح معدلات كتلة أجسامهم ما بين 18,5 إلى 24,9 نقطة يصنفون كمتدلى الوزن، ويتمتعون بوزن صحى فى الوقت الذى يرتفع فيه معادل كتلة الجسم عن 30 نقطة بين الأشخاص يصنفون كبدناء، بالإضافة إلى مفرطى البدانة فى حال تخطى الـ30 نقطة بكثير. وطالب الباحثون فى ظل تنامى وباء البدانة بضرورة اتخاذ التدابير الصحية وشن حملات توعية بضرورة تنظيم استهلاك الوجبات السريعة، والتعرف بأضرارها فى حال الإفراط فى تناولها. تعد هذه الدراسة الأولى من نوعها التى تبحث فى تأثيرات الزيادة الناتجة عن استهلاك الأغذية السريعة على السمنة مع مرور الوقت، حيث أشارت إلى ضرورة اتخاذ الحكومات إجراءات التى من شأنها منع السمنة التى لها عواقب صحية خطيرة على المدى الطويل، بما فى ذلك أمراض السكر والقلب السكتات الدماغية والسرطان. وشدد الدكتور "روبرتودى فوجلى" الباحث بقسم علوم الصحة العامة فى جامعة "كاليفورنيا"، على أنه مالم تتخذ الحكومات خطوات فعالة لتنظيم الاستهلاك واقتصاد محال الوجبات السريعة، فإن اليد الخفية لهذه السوق يواصل تعزيزه لكارثة البدانة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة الوجبات السريعة تزيد من معادل كتلة الجسم   مصر اليوم - دراسة الوجبات السريعة تزيد من معادل كتلة الجسم



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon