مصر اليوم - إنتاج النظائر المشعة الطبية محليًا يصب في خدمة الاقتصاد ‏القومي

إنتاج النظائر المشعة الطبية محليًا يصب في خدمة الاقتصاد ‏القومي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إنتاج النظائر المشعة الطبية محليًا يصب في خدمة الاقتصاد ‏القومي

القاهرة ـ أ.ش.أ

قال الدكتور عاطف عبد الحميد رئيس هيئة الطاقة الذرية إن ‏حصول الهيئة على ترخيص النظائر المشعة من وزارة الصحة والسكان وإنتاجها لخدمة المجال ‏الطبي ، ومنها التكنسيوم واليود المشع ، سيعمل على توفير العملات الصعبة المخصصة ‏للاستيراد ، مما يصب في خدمة الاقتصاد الوطني والتصنيع المحلي .‏ وأضاف - في تعليقه على التعاون الوثيق بين وزارة الصحة والسكان وهيئة الطاقة الذرية في هذا ‏الصدد - أن هذه الخطوة تعني تأمين نصيب المواطن المصري من انتاج النظائر المشعة ‏الطبية، مشيرا إلى أن توفيرها يعد من الاعتبارات الرئيسية التي تمس الأمن القومي لما لها من ‏ارتباط وثيق بصحة الانسان في مصر . ‏ وأشار عبد الحميد إلى أن إنتاج النظائر المشعة على المستوى العالمي يأتي من خلال عدد محدود من ‏المفاعلات وأن مفاعل مصر البحثي الثاني يمكنه توفير النظائر المشعة لمصر والشرق ‏الأوسط ، مؤكدا أن الترخيص لإنتاج تلك النظائر أصبح ضرورة حتمية وملحة ، حيث أنه ‏في حالة حدوث معوقات فنية في إنتاج النظائر من تلك المفاعلات فإن الدول المستوردة لها ‏ستستوردها بـ 4 أضعاف سعرها الأصلي ، مما سيحدث خللا في الميزانيات المرصودة لشراء ‏هذه النظائر ويمثل عبئا على ميزانية الدولة ، في الوقت الذي يمكن فيه إنتاج نظائر مشعة ‏مصرية بسعر أرخص وتلافي مشكلة فترة "نصف العمر" لبعض النظائر المشعة.‏ وأوضح أن هذه الخطوة ستشمل تدريب العاملين بالوزارة في الهيئة لإيجاد لغة مشتركة لفهم ‏العلاقة العلمية في مفهوم إصدار تراخيص جديدة من نوعها للمجال النووي في وزارة الصحة ‏والسكان .‏ وكانت الهيئة قد تقدمت لوزارة الصحة والسكان منذ عام 2009 بطلب للحصول على ترخيص ‏النظائر المشعة وانتاجها .. وقد مثلت زيارة الدكتور عصام حجي المستشار العلمي لرئيس ‏الجمهورية إلى مفاعل مصر البحثي الثاني في ديسمبر الماضي فرصة سانحة لعرض هذا ‏الموضوع الذي يعد أحد الأمور الهامة التي حان الوقت كي تخرج للنور بما يعد إضافة ‏للاقتصاد المصري، ونوه وقتها بأن رئاسة الجمهورية معنية تماما بموضوع اصدار تراخيص ‏النظائر المشعة وإنتاجها محليا إدراكا لضرورة تدعيم المجال النووي واستخداماته السلمية.‏ من جانبها كانت الدكتورة مها الرباط وزير الصحة والسكان قد أعربت عن ضرورة توثيق ‏وتفعيل التعاون بين الوزارة وهيئة الطاقة الذرية بتأكيدها على ضرورة فحص الأوراق والمستندات ‏التي تقدمت بها الهيئة، والبحث في امكانية تذليل العقبات التي تعترض حصول الهيئة على ‏الترخيص اللازم لإنتاج النظائر المشعة، وأطلقت مبادرتها للاستجابة السريعة بتشكيل لجنة ‏فنية مشتركة بين مسئولي وزارة الصحة والسكان ومسئولي الهيئة القائمين على المشروع ‏للوقوف على المعوقات التي اعترضت حصول الهيئة على التراخيص اللازمة . وكان الدكتور عصام حجي قد أعرب عن تمنياته بتكليل هذه الجهود بالنجاح ودعوته لاجتماع ‏ثان بين وزيرة الصحة ورئيس الهيئة واللجنة الفنية المسئولة عن تفعيل التعاون بينهما وما أثمر ‏عنه هذا التعاون برعاية رئاسة الجمهورية للوقوف على ما وصل إليه إصدار هذا الترخيص.‏ ونوه رئيس الهيئة بأن هذا التعاون يمثل ترجمة فعلية للمادة 23 من الدستور الجديد الذي يؤكد ‏على حرية البحث العلمي وتشجيع مؤسساته باعتباره وسيلة لتحقيق السيادة الوطنية وبناء ‏اقتصاد المعرفة.‏ وكان الاجتماع الأول بين وزارة الصحة وهيئة الطاقة الذرية في هذا الصدد قد عقد بمقر الوزارة ‏في 26 يناير الماضي بحضور وفدي الوزارة والهيئة، حيث ضم وفد الهيئة الدكتور ياسر السيد ‏توفيق مدير مصنع انتاج النظائر المشعة والدكتور تامر مصطفى رئيس مجموعة ضبط ‏الجودة بمصنع انتاج النظائر المشعة، وضم وفد الوزارة الدكتورة هناء عامر مساعدة وزيرة ‏الصحة للدعم الفني والتطوير المؤسسي، والدكتورة مهجة مصطفى رئيس قطاع التدريب ‏والبحوث والدكتورة سعاد عبد الحميد رئيس قطاع مكتب الوزيرة، والدكتور حسين خالد استاذ ‏طب الأورام بجامعة القاهرة.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إنتاج النظائر المشعة الطبية محليًا يصب في خدمة الاقتصاد ‏القومي   مصر اليوم - إنتاج النظائر المشعة الطبية محليًا يصب في خدمة الاقتصاد ‏القومي



  مصر اليوم -

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم - أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 12:36 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة "اليورو"
  مصر اليوم - ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة اليورو

GMT 13:43 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم - بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي

GMT 17:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

صحة كفر الشيخ تنفي انتشار "الجديري المائي" بين التلاميذ

GMT 16:44 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

الصحة العالمية تنهي حالة الطوارئ المتعلقة بفيروس زيكا

GMT 08:50 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

799 ألف مستفيد من عيادات الرعاية الصحية في المنيا

GMT 08:43 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

"التأمين الصحي" تنظم مؤتمرها السنوي الخامس في الإسكندرية

GMT 08:22 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

قياس السكر والنظر لـ 300 من العاملين في"طب المنوفية"

GMT 07:59 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ندوة في "علوم المنوفية" للوقاية من الأورام

GMT 07:49 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

وكيل صحة المنوفية تلتقى اللجنه العليا للفيروسات

GMT 00:17 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

تثبيت " فك " سيدة داخل مستشفى ببا في بني سويف
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 14:37 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

إحدى الناجيات من أسر "داعش" تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين
  مصر اليوم - إحدى الناجيات من أسر داعش تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon