مصر اليوم - مصر أول دولة عربية وإفريقية تنتج وتعقم النسيج المشيمى

مصر أول دولة عربية وإفريقية تنتج وتعقم النسيج المشيمى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصر أول دولة عربية وإفريقية تنتج وتعقم النسيج المشيمى

القاهرة _ أ.ش.أ

صرح الدكتور عبد المنعم سيد بشندى أستاذ الميكروبيولوجيا بالمركز القومى لبحوث وتكنولوجيا الإشعاع، أن مصر تعد أول دولة عربية وإفريقية وشرق أوسطية تقوم بإنتاج وتعقيم النسيج المشيمى باستخدام الإشعاع، والذى يتم الحصول عليه من الأم بعد الولادة مباشرة والمسئول عن تغذية الجنين خلال نموه داخل رحم الأم خلال فترة الحمل. وقال بشندى، فى تصريح له اليوم الأحد، إن هذا النسيج المشيمى يستخدم فى علاج قرح الفراش والقدم السكرى والحروق حتى الدرجة الثالثة والتشوهات الجلدية دون استخدام أى معالجات أخرى، بالإضافة إلى إمكانية استخدامه فى حالات علاج القرح وترقيع قرنية العين، وتم استخدامه حديثاً فى علاج بعض حالات العقم لدى النساء، مشيراً إلى أن هذا يرجع لكون هذا النسيج هو الأقرب من حيث التركيب للخلايا المكونة للطبقة الخارجية لجلد الإنسان والمعروفة باسم"الابيدرميز". وأضاف أنه لا توجد أى موانع لاستخدام هذا النسيج فى الأغراض العلاجية المختلفة لعدم وجود أى آثار جانبية غير مرغوبة إلى جانب قلة تكلفته، حيث لا يتجاوز سعر القطعة الواحدة مبلغ جنيه واحد فقط وكلما زاد الإنتاج قلت التكلفة، لافتاً إلى أن الفكرة تعتمد على الحصول على المشيمة بعد الولادة مباشرة من أم سليمة غير مريضة بأى من الأمراض المعدية مثل الإيدز والالتهاب الكبدى الوبائى والسيلان، وأن تكون أتمت فترة الحمل كاملة، حيث تتم إجراءات إنتاج النسيج دون الحاجة إلى أى كيماويات أو إضافات ويمكن حفظ وتخزين النسيج لمدة 5 سنوات من تاريخ الإنتاج عند درجة حرارة الغرفة. وتابع أن فكرة استخدام الغشاء المشيمى فى هذه الأغراض بنيت على أساس وضعه على المكان المصاب لتقليل عدد الميكروبات داخل الجرح وتقليل حدة الألم للمريض وفقد السوائل من الجروح إلى جانب قيامه بتجديد وتكوين نسيج جديد للمريض ويحسن من الحالة النفسية للمريض وينشط طبقات جلد المريض فسيولوجيا، مشيراً إلى أن استخدامه فى هذه الحالات أفضل من استخدام الجلد نفسه. وذكر أن مشروع إنتاج وتجهيز الغشاء المشيمى بدأ فى يوليو 2004 بهدف إنتاج غشاء "امينوس" آدمى محمل على طبقة من الشاش الطبى بمساحات مختلفة ويتم تغليفه بغلافين من البلاستيك وورق الألومنيوم وتعقيمه بالإشعاع وبناء عليه تم إنشاء معمل مجهز بجميع الأجهزة والأدوات اللازمة لتحضير وتجهيز هذه الأنسجة ومعالجتها بالإشعاع وتم الاتفاق مع بعض المستشفيات التعليمية المتخصصة فى مجال النساء والتوليد على تجميع النسيج المشيمى تحت رعاية أطباء وأساتذة متخصصين فى هذا المجال. ولفت إلى أن هذا المشروع جاء بعدما تم إنشاء وتجهيز معامل لإنتاج وتعقيم مثل هذه الأنسجة تحت رعاية هيئة الطاقة الذرية والوكالة الدولية للطاقة الذرية فى عام 1999 حيث تبنت الوكالة فكرة إنشاء وتجهيز الكثير من بنوك الأنسجة فى العالم منذ عام 1989 كإحدى الاستخدامات السلمية للطاقة الذرية، وقامت بنشر هذه الفكرة ومساعدة الدول المختلفة ومن بينها مصر فى إنشاء وتجهيز بنوك الأنسجة، وتدريب الباحثين العاملين فى هذا المجال، وإرسال خبراء لتدريب القائمين على تأسيس تلك البنوك والعمل داخلها لاكتساب الخبرة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مصر أول دولة عربية وإفريقية تنتج وتعقم النسيج المشيمى   مصر اليوم - مصر أول دولة عربية وإفريقية تنتج وتعقم النسيج المشيمى



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 00:34 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تحاليل أوروبية وسعودية تنفي عدم صلاحية ماء زمزم للشرب

GMT 23:11 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

جولة تفقدية لمستشفى الكلى والمسالك في جامعة المنيا

GMT 22:13 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طب المنوفية تطلق حملة للاكتشاف المبكر لأوارم سرطان الثدي

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شمال سيناء خالية من مرض الإنفلونزا الأوروبية

GMT 00:22 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

اعتماد وحدات صحية للعمل في طب الأسرة في المنيا

GMT 23:56 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

بني سويف تبحث الخبرات الصينية في انشاء مصنع للأدوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon