مصر اليوم - الامتناع عن البكاء يصيب بالهشاشة النفسية

الامتناع عن البكاء يصيب بالهشاشة النفسية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الامتناع عن البكاء يصيب بالهشاشة النفسية

القاهرة ـ مصراليوم

كثرة التعرض للآلام وتلقى الصدمات فى الحياة تدفع بالإنسان إلى اليأس، أى فقدان الأمل فى مستقبل أفضل لهذا الواقع السيئ، ولكن هل يتولد الأمل إذا عرف هذا الشخص بأن لهذه الآلام فضلا فى حياته، ووجودها قد يضيف له الكثير. هذا ما أكده الدكتور أحمد هارون، مستشار العلاج النفسى، عن أهمية الآلام سواء كانت نفسية أو جسمانية، ففى كلاهما نفع ورحمة من الله، فلولا الآلام الجسدية ما كانت الإشارة إلى موطن الداء، فيأتى نفعها فى وصف الدواء، والرحمة فيها فى تحقيق الشفاء. وأضاف أحمد، أما الآلام النفسية فهى التى تُلهم الفهم الأعمق للأمور من حولنا، وتجعلنا ندرك بشكل أوسع الكثير من الحقائق مبتعدين عن الأوهام، وربما لم نكن ندرك هذه الحقائق لولا مرورنا بهذه الآلام، فنفعها أن بها تنضج الشخصية وتزداد الإرادة، والرحمة فيها أن بها تصبح كائنا أعمق من الـ"بنى آدم".. تصبح "إنسـانا". وأشار هارون، أنه مع زيادة التعرض للضغوط فى الحياة يقرر البعض التماسك نفسيا، فيحبس عنه دموعه ويحرص على كتمان ما بداخله عن غيره ممن حوله فيبدو دائما أمام الآخرين قويا متماسكا صلبا، لكنه ببساطة وبعد فترة ما يصاب بالهشاشة النفسية ويكن أكثر تعرضاً للكسر. وتابع هارون لا ينبغى أن نخجل من الدموع، كما يجب الحرص على التحدث مع أهل الثقة فيما نحمله من أوجاع، لأن ذلك يساعدنا على الاحتفاظ بالمرونة فى مواجهة الضغوط، مشدد على ألا تمل من محاربة تلك الآلام، بل عليك ألا تتنازل عن هزيمتها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الامتناع عن البكاء يصيب بالهشاشة النفسية   مصر اليوم - الامتناع عن البكاء يصيب بالهشاشة النفسية



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon