مصر اليوم - الصوم العلاجي ظاهرة سائدة في ألمانيا بالرغم من الجدل الذي يثيره

الصوم العلاجي ظاهرة سائدة في ألمانيا بالرغم من الجدل الذي يثيره

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الصوم العلاجي ظاهرة سائدة في ألمانيا بالرغم من الجدل الذي يثيره

أوبيرلينغن ـ أ.ف.ب

بات الصوم العلاجي الذي لا يزال يثير الجدل في الأوساط الطبية عادة سائدة في ألمانيا حيث تستند إليه عدة علاجات بعضها مشمول حتى في التأمين الصحي. وأكد مايكل فان ألمزيك (57 عاما) الذي اعتاد أن يصوم شهرا في السنة في عيادة "بوشينغر فيلهلمي" على ضفاف بحيرة كونستانس (الجنوب) بالقرب من الحدود مع سويسرا "جربوه لأسبوع وسترون النتائج". ويقصد مايكل وهو مدير شركة علاقات عامة كبيرة في ميونخ ستنظم مثلا الحفلات المقبلة لجولة "رولينغ ستونز" في ألمانيا، العيادة لمعالجة وزنه الزائد والمشاكل المزمنة الناجمة عنه. وهو توقف عن تناول الأدوية المعالجة لارتفاع ضغط الدم وغير نظامه الغذائي. وهو بدأ بالخضوع لجلسات صوم قبل 20 عاما ولا يفهم كيف من الممكن أن يكون هذا النوع من العلاجات خطيرا. ويقوم نظامه اليومي في العيادة على شراب ساخن صباحا وعصير فواكه ظهرا وحساء مع القليل من العسل بعد العدو لمدة ساعتين وعلى ليترين من الماء أقله في اليوم الواحد. وهو لا يتخطى بصورة إجمالية 200 إلى 250 سعرة حرارية. وهذا المعدل هو أقل بعشر مرات من كمية السعرات اليومية المحددة لرجل في سنه. وقد اختبر الطبيب أوتو بوشينغر (1878-1966) الذي أعطى اسمه للعيادة الصوم للشفاء من التهاب المفاصل الذي أجبره في العام 1917 على مغادرة منصبه في القوات البحرية. وبات منهجه اليوم الأكثر شيوعا في ألمانيا. ويؤكد مؤيدو الصوم العلاجي أن هذا الأخير يقي من أمراض القلب والأوعية الدموية ويخفف من آثار الربو والتهاب المفاصل والأمراض المزمنة في النظام الهضمي وبعض المشاكل المزمنة في الجهاز التنفسي وأيضا بعض حالات الإحباط. وليست الدراسات التي أجريت حول هذه المسألة بالكثيرة، غير أن بعضها أكد آثار الصوم على التهاب المفاصل في مجلة "لانسيت" المعروفة سنة 1991. وأظهرت دراسات أخرى فعالية الصوم، لكنها في غالب الأحيان دراسات سريرية صغيرة النطاق. وشرحت فرانسواز فيلهلمي دي توليدو مديرة العيادة التي لها أيضا فرع في ماربيا (اسبانيا) لوكالة فرانس برس أن "الصوم يعزز طاقة التجدد التي يتمتع بها الجسد". وذكر كبير الأطباء ستيفان دريندا بأن "عيادة أوبيرلينغن فتحت أبوابها قبل 60 عاما وتلك في مربيا قبل 40 عاما. وكل منهما يستقبل في السنة الواحدة ما بين 3000 إلى 3500 مريض ويقدم 250 ألف دورة علاجية من دون تعقيدات". وأصبح الصوم عادة سائدة في ألمانيا. وقد بيعت أكثر من مليوني نسخة من كتاب "حياة جديدة بفضل الصوم" لهيلوت لوتسنر الذي صدر في السبعينيات وهو يحدث بانتظام. وتقدم معلومات عن الصوم في المراكز الطبية الجامعية. ولطالما اعتبر الألمان من معتنقي العادات الصحية البديلة، بحسب ما ذكر أندرياس ميتشالسن الذي يدير خدمة الطب الطبيعي في مستشفى "شاريتيه" في برلين الذي يعد الأكبر في أوروبا. وينظم المستشفى دورات صوم تراوح مدتها بين 12 و 14 يوما يغطي تكاليفها النظام العام للتأمين الصحي. وأوضح المدير أن الأبحاث الحديثة هي التي تزيد الألمان قناعة بمنافع الصوم، مثل أعمال الأستاذ فالتر لونغو من كاليفورنيا الذي بين سنة 2008 أن الصوم ساهم في حماية الخلايا السليمة من آثار العلاج الكيمياوي السامة عند الفئران. ولفت إلى أن "عدة أدوية قد سحبت من السوق منذ 25 عاما بسبب آثارها الثانوية المتعددة. ولم يحرز أي تقدم ملحوظ في معالجة السكري والتهاب المفاصل وارتفاع ضغط الدم". وهو ختم قائلا "أنا على يقين من أن الصوم سوف يكتسي أهمية خاصة في خلال 10 سنوات بكل بساطة لأن الطب التقليدي لم يقدم الحلول اللازمة".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الصوم العلاجي ظاهرة سائدة في ألمانيا بالرغم من الجدل الذي يثيره   مصر اليوم - الصوم العلاجي ظاهرة سائدة في ألمانيا بالرغم من الجدل الذي يثيره



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 19:47 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

"صحة الوادي" تستعدّ لتدشين حملة للتجريع ضد الطفيليات المعوية

GMT 00:34 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تحاليل أوروبية وسعودية تنفي عدم صلاحية ماء زمزم للشرب

GMT 23:11 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

جولة تفقدية لمستشفى الكلى والمسالك في جامعة المنيا

GMT 22:13 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طب المنوفية تطلق حملة للاكتشاف المبكر لأوارم سرطان الثدي

GMT 14:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شمال سيناء خالية من مرض الإنفلونزا الأوروبية

GMT 00:22 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

اعتماد وحدات صحية للعمل في طب الأسرة في المنيا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon