مصر اليوم - مُؤسَّسة خليفة الإماراتيَّة تبحث التَّعاون التَّعليمي والصِّحي مع كوسوفو

"مُؤسَّسة خليفة" الإماراتيَّة تبحث التَّعاون التَّعليمي والصِّحي مع كوسوفو

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مُؤسَّسة خليفة الإماراتيَّة تبحث التَّعاون التَّعليمي والصِّحي مع كوسوفو

أبوظبي ـ مصر اليوم

بحث مدير عام "مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية"، محمد حاجي الخوري، وعمدة بلدية غياكوفا، كوساري لالي، نائبة رئيس وزراء كوسوفو السابقة، الأحد، عددًا من الأفكار والمقترحات، التي تُعزِّز مختلف أوجه التعاون الإنساني بين الجانبين. وناقش الجانبان خلال اللقاء، الذي عُقد في مقر المؤسسة في أبوظبي، المشاريع التنموية التي يمكن للمؤسسة أن تسهم فيها، ولاسيما في مجالي؛ التعليم والصحة، بما يتماشى مع رؤيتها ورسالتها وأهدافها الإنسانية التي تستهدف المجتمعات ذات معدلات النمو المنخفضة. وأشادت كوساري لالي، بـ"العمل الخيري والإنساني الذي تقوم به "مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية" للحد من المعاناة الإنسانية، وإغاثة الشعوب، التي تواجه الحروب والمحن والكوارث الطبيعية، ولاسيما المشاريع الإنسانية والإنمائية التي تُنفِّذها المؤسسة في الكثير من الدول في شتى المجالات، ولاسيما في مجالي؛ التعليم والصحة". وأشارت إلى "النجاح الذي حقَّقته دولة الإمارات على مختلف الصُّعد، ولاسيما على صعيد العمل الإنساني، وتحقيقها المرتبة الأولى كأكبر دولة مانحة للمساعدات الخارجية، حسب الإعلان الصادر في باريس عن "منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية" بشأن الدول المانحة للمساعدات عالميًّا في العام 2013". وقدَّمت "التهنئة خلال اللقاء إلى قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها على هذا الإنجاز المتميز والمكانة المرموقة التي وصلت إليها الدولة على خارطة العمل الإنساني العالمي"، حسب ما ذكرت "وام". من جهته، أكَّد الخوري، على "أهمية تعزيز قنوات الشراكة الإنسانية ودعم جهود التنمية في كوسوفو"، مشيرًا إلى أن "الإمارات بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، تُدعِّم المبادرات الإنسانية التي تُعزِّز المسؤولية الاجتماعية والشراكة الإنسانية بين قطاعات المجتمع ومنظماته الإنسانية داخل وخارج الدولة مما أهلها بكل جدارة لتصبح رائدة العمل الإنساني المتميز والمبدع بلا منازع من خلال إطلاق مبادرات إنسانية ضخمة في كل أنحاء العالم، استفاد منها ملايين البشر لتحصل على المركز الأول كأكبر دولة مانحة للمساعدات الخارجية في العام 2013".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مُؤسَّسة خليفة الإماراتيَّة تبحث التَّعاون التَّعليمي والصِّحي مع كوسوفو   مصر اليوم - مُؤسَّسة خليفة الإماراتيَّة تبحث التَّعاون التَّعليمي والصِّحي مع كوسوفو



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon