مصر اليوم - العيش فى أجواء مشمسة لا يزيد السعادة

العيش فى أجواء مشمسة لا يزيد السعادة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العيش فى أجواء مشمسة لا يزيد السعادة

برلين - د ب أ

خلصت دراسة إلى أن عشاق الشمس الذين يتركون شمال أوروبا بحثا عن أجواء أكثر دفئا، ربما أنهم أقل سعادة من أولئك الذين بقوا فى بلدانهم. وأظهرت عينة شملت أكثر من 300 مهاجر من بلجيكا وسويسرا وألمانيا وهولندا وفرنسا وبريطانيا انتقلوا للعيش فى دول مطلة على البحر المتوسط، أنهم يشعرون بقدر أقل من الرضا عن حياتهم مقارنة مع عينة أكبر بكثير تضم 56 ألف شخص يعيشون فى الدول الشمالية. وسجل عشاق الشمس نتيجة 7.3 من 10 فى المتوسط على مقياس "السعادة"، بينما حقق الذين بقوا فى أوطانهم الأصلية متوسطا قدره 7.5 وفقا للراسة التى نشرها اليوم الأربعاء الدكتور ديفيد بارترام، كبير المحاضرين فى قسم علم الاجتماع بجامعة ليستر فى إنجلترا. وقال بارترام "النتائج الرئيسية من التحليل هى أن الذين هاجروا من شمال أوروبا إلى جنوب أوروبا أقل سعادة من الذين بقوا فى شمال أوروبا". وأكد أن المهاجرين أصبح لهم دخل مالى أكبر فى المتوسط فى الدول الجديدة التى انتقلوا إليها، وتكهنت بعض النظريات بأن هذا سيجعلهم أكثر سعادة. وأضاف أن ما حدث هو العكس ربما لأن "الهجرة فى حد ذاتها يمكن أن تكون مدمرة لأبعاد أخرى فى حياة الناس، مثل الروابط الاجتماعية والشعور بالانتماء، وربما تكون لها عواقب سيئة على سعادتهم". وقال فى بيان "ربما أن السلبيات الناجمة عن الآثار العامة المدمرة للهجرة الدولية على حياة الفرد تفوق أى نتائج موضوعية إيجابية". وتستند النتائج التى خلص إليها بارترام إلى دراسة لبيانات جمعت فى الفترة من 2002 إلى 2010 فى المسح الاجتماعى الأوروبى، وهو دراسة ميدانية تجرى عبر دول أوروبا كل عامين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العيش فى أجواء مشمسة لا يزيد السعادة   مصر اليوم - العيش فى أجواء مشمسة لا يزيد السعادة



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon