مصر اليوم - مدمنو المخدرات من أهم الناقلين لفيروس الكبد الوبائي c

مدمنو المخدرات من أهم الناقلين لفيروس الكبد الوبائي "C"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مدمنو المخدرات من أهم الناقلين لفيروس الكبد الوبائي C

لندن ـ وكالات

تمكن العلماء لأول مرة من رسم نموذج توضيحي لكيفية انتشار فيروس الكبد الوبائي C، وذلك للوصول لطريقة للوقاية من المرض عن طريق التشخيص المبكر له.في دراسة أجريت حول متعاطي المخدرات عن طريق الحقن في اليونان تبين أن كل شخص مصاب بهذا الفيروس ينقل المرض لـ20 آخرين من خلال حقن المخدرات, نصفهم تقريباً خلال العامين الأولين من إصابته بالمرض. وتشير الإحصاءات إلى وجود ما يقرب من 180 مليون شخص حول العالم يعانون من الإصابة بفيروس الكبد الوبائي C ومعظمهم لا يدرك ذلك.وبحسب كاتب الدراسة د.جيكيكاس ماجيوركينيس من جامعة أكسفورد: ''عندما يصاب الناس بمرض مثل الإنفلونزا يكون من السهل معرفة مصدر الإصابة، لأن أعراض المرض تظهر خلال أيام من الإصابة بفيروس الإنفلونزا. ولكن مع فيروس الكبد الوبائي C لا يستطيع أحد تحديد كيفية انتشار الفيروس، لأن حالات الإصابة تظهر بعد شهور إن لم يكن سنوات من العدوى''. وللتغلب على هذه المشكلة فحص الباحثون أربع موجات وبائية بفيروس الكبد الوبائي C في اليونان، بالاستعانة ببيانات عن 943 مريضاً بين عامي 1995 و2000. ولمعرفة المزيد من التفاصيل حول كيفية انتشار المرض, توصل الباحثون لمعلومات جينية عن الفيروس الذي استخلص من 100 عينة.وبعد إدخال هذه المعلومات في برنامج كمبيوتر، تبين أن مدمني المخدرات هم مصدر العدوى الأول للفيروس، إذ يتسبب كل شخص مدمن في نقل المرض لـ20 آخرين عن طريق حقن المخدرات التي يتداولها المتعاطون فيما بينهم. والأهم هنا هو ما اكتشفه الباحثون أن أكثر حالات انتقال المرض تحدث في العامين الأولين من الإصابة. ويقول الباحثون إن الأشخاص يكونون مصدرا قوياً للعدوى في أيام إصابتهم الأولى بفيروس الكبد الوبائي C، لأنه يكون لديهم مستويات عالية من الفيروس. من هنا يرى الباحثون أهمية أن تستهدف برامج الوقاية من المرض طرق التشخيص المبكر والعلاج للمجموعات الأكثر عرضة للإصابة بالمرض، وذلك في أسرع وقت ممكن لتجنب حدوث مزيد من الإصابات. ويعلق شارلز جور، رئيس اتحاد الكبد الوبائي العلمي، على الدراسة قائلاً: ''إذا ما تمكنا من تحديد كيفية حدوث غالبية حالات العدوى، لأمكننا تحسين طرق الوقاية والعلاج. فعلى المستوي العالمي يجب أن نعترف أن فيروس الكبد الوبائي C ليس مرضاً خاصاً بمدمني المخدرات. فمن بين الـ150 مليون شخص يعيشون بالفيروس, فقط 10 ملايين أصيبوا به من خلال حقن المخدرات، كما تشير مجلة لانسيت الطبية، فغالبية حالات العدوى تحدث نتيجة وسائل الرعاية الصحية غير الآمنة''.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مدمنو المخدرات من أهم الناقلين لفيروس الكبد الوبائي c   مصر اليوم - مدمنو المخدرات من أهم الناقلين لفيروس الكبد الوبائي c



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon