مصر اليوم - الشعب المصري كله يسعد بكل ما أقدمه

أمينة في حديث إلى "مصر اليوم":

الشعب المصري كله يسعد بكل ما أقدمه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الشعب المصري كله يسعد بكل ما أقدمه

الفنانة أمينة
القاهرة ـ محمود الرفاعي

طرحت الفنانة أمينة، أولى ألبوماتها الغنائية بعنوان "نفسي نبعد"، والذي تضمن 10 أغنيات، وذلك بعد تحضير استمر لأكثر من عامين، لتنافس به عدد كبير من المطربين الكبار الذين طرحوا ألبوماتهم الغنائية في التوقيت نفسه. وقالت أمينة في حديث لـ"مصر اليوم" ، "في البداية ألبوم "نفسي نبعد" من إنتاج شخصي، وتوزيع شركة "ميلودي"، وهذا الألبوم أخذ مني فترة طويلة للغاية من أجل التحضير له، وأيضًا من أجل طرحه في الأسواق، حيث أنني أجلت لأكثر من مرة من الطرح لسبب الظروف الصعبة التي كانت تمر على الجميع في الوطن العربي، وبخاصة ظروفنا بعد ثورة "25 يناير"، فكل ما كنت أفكر في طرح الألبوم تأتي مشكلة أو أزمة تجعلنا نفكر في التأجيل، إلى أن وجدنا الوقت المناسب لطرح الألبوم، والحمد الله استطاع الألبوم أن يحقق مبيعات جيدة طيلة تلك الفترة التي طرح فيها".
وأضافت المطربة المصرية، "حاولت في الألبوم عدم الوقوف على الأغاني الشعبية التي اشتهرت بها فقط، ولذلك استعنت بعدد من الشعراء والملحنين الكبار لكي يقدموني إلى الجمهور بشكل جديد، غير الشكل الذي اعتادوا عليه مني، ولذلك تجد أغاني رومانسية وأغاني سريعة مختلفة تمامًا عما قدمته من قبل".
وعن سبب عدم قيامها بضم أغنياتها "السنغل" إلى ألبومها الجديد، أوضحت أمينة "تلك الأغنيات حققت نجاحًا كبيرًا، ويكفى عليها ذلك، فالآن أقدم أغنيات جديدة، وأتمنى أن تأخذ حقها في النجاح، مثلما حدث مع تلك الأغنيات التي لا يزال حتى الآن أحصد نجاحها".
وبشأن عدم طرحها للألبومات غنائية منذ سطوعها على الساحة الفنية، أشارت أمينة إلى أن "الألبومات قلّت شعبيتها وأهميتها في الأسواق مثل الماضي، فالآن الأغنية تستطيع أن تفعل ما يفعله الألبوم الكامل، فمثلاً أغنية (الحنطور) حققت ما لم يفعله ألبومات كبرى لمطربين كبار، وأيضًا أغنية (بشويش علي) التي صنعت مجدًا جديدًا لي، والأمر نفسه لأغنية (وأخيرًا اتجوزت) التي أصبحت الأغنية الرئيسة في أي فرح من الأفراح"، مضيفة عن إطلاق لقب المطربة الشعبية عليها، "لم أتضايق مطلقًا من هذا اللقب، بل على العكس، أنا سعيدة به للغاية، وأرى أن معنى تلك المقولة هو أن الشعب المصري كله في جيبي، ويسعد بكل ما أقدم، وأي لقب يطلق عليه الناس سأكون سعيدة به، لأنه جاء من ناس تحبني وتحب فني .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الشعب المصري كله يسعد بكل ما أقدمه   مصر اليوم - الشعب المصري كله يسعد بكل ما أقدمه



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon