مصر اليوم - فيلم ألماني يحاول فضح أسطورة روميل ثعلب الصحراء

فيلم ألماني يحاول فضح أسطورة "روميل ثعلب الصحراء "

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فيلم ألماني يحاول فضح أسطورة روميل ثعلب الصحراء

برلين ـ وكالات

بعد أكثر من ستين عاما من المجد تعود شخصية الجنرال الألماني الشهير أرفين روميل، المعروف "بثعلب الصحراء" لتكون مادة فيلم وثائقي نقدي يسلط الضوء على تلك الشخصية التي كانت تقف بين الطاعة لهتلر والعصيان عليه. يصور فيلم جديد أرفين روميل، المارشال الألماني الشهير في الحرب العالمية الثانية الذي عرف باسم "ثعلب الصحراء" لبراعته العسكرية، رجلا ضعيفا مقسما بين ولائه للزعيم النازي هتلر وإدراكه، بعد فوات الأوان، بأنه يخدم شيطانا. وأغضب الفيلم الذي عرضه التلفزيون الألماني الأول (ARD) يومالخميس (الأول من تشرين الأول/ نوفمبر) ابن روميل وحفيدته اللذين يعتقدان أن الفيلم يضعف من دورروميل في مقاومة هتلر. وكان روميل اضطر إلى الانتحار عام 1944 بعد أن شك هتلر بوجود صلة بين جنراله المقرب ومنفذي خطة يوليو/ تموز 1944 لاغتياله، وان اختلف المؤرخون حول مدى قرب روميل من خطة الاغتيال الفاشلة للزعيم النازي. وصور الإعلام النازي روميل على أنه قائد عسكري عبقري بعد هجومه الناجح والجريء ضد الحلفاء في شمال أفريقيا من عام 1941 حتى أواخر عام 1942 حين تعرض فيلقه الأفريقي للهزيمة في العلمين، وهي المعركة التي احتفل المحاربون القدماء البريطانيون ودول الكومنولث بذكراها السبعين في لندن الأسبوع الماضي. ويقال إن رئيس الوزراء البريطاني أثناء الحرب العالمية الثانية، ونستون تشرتشل، امتدح روميل ووصفه بأنه "رجل عظيم". كما ارتفعت مكانة روميل بين أعدائه بسبب معاملته الإنسانية للأسرى، وهي سمعة لم يتمتع بها قادة الجيش النازي في مناطق أخرى من الحرب، خصوصا على الجبهة الشرقية فوق الأراضي الروسية. وفي عام 1944 وأثناء محاولته الدفاع عن جبهة جيشه في شمال غرب فرنسا في منطقة النورماندي، حيث بدأت قوات الحلفاء غزوها لفرنسا وتحريرها من النازيين، أدرك روميل أن ألمانيا قد خسرت الحرب وفقد ثقته في النصر في المعركة المقبلة. ورغم صلته ببعض العسكريين في الجيش الألماني الذين كانوا يخططون لاغتيال هتلر، إلا أنه لم يشارك بأي شكل من الأشكال في المؤامرة الفاشلة لإسقاط الدكتاتور النازي والتي نفذت في العشرين من تموز/ يوليو من عام 1944 وباءت بالفشل. وقال نيكو هوفمان، منتج الفيلم، إن فكرة الفيلم تتمحور حول " إزالة كل زيف من حول روميل وشخصيته الأسطورية". وأضاف المنتج "هناك الكثير من الأشياء غير المؤكدة تحيط بأسطورة روميل. فهو بالنسبة للبعض جندي شجاع ذو كبرياء، و هو ببراعة ثعلب الصحراء". لكن البعض لا يعرف أنه انتحر تحت ضغط من هتلر. ويعتقد آخرون أنه هلك في الحرب. إلى جانب وجود أسئلة كثيرة عن مدى قربه من المقاومة." من جانبه وصف مخرج الفيلم، نيكي شتاين، روميل بأنه "رجل ضعيف" أختار أن يشيح ببصره بعيدا ويغض الطرف عما يقوم به نظام هتلر النازي. فيما يرى الكثير من المؤرخين أن روميل كان يخدم في الأساس طموحه الشخصي في التقدم في حياته المهنية كعسكري. يشار إلى أن أسرة روميل شجبت الفيلم الذي كلف إنتاجه ستة ملايين يورو، ووصفته بأنه مجموعة من الأكاذيب.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فيلم ألماني يحاول فضح أسطورة روميل ثعلب الصحراء   مصر اليوم - فيلم ألماني يحاول فضح أسطورة روميل ثعلب الصحراء



  مصر اليوم -

خلال عرض أزياء فكتوريا سكريت في باريس

لوتي موس تلفت الأنظار إلى فستانها المثير

باريس - مارينا منصف
جذبت العارضة لوتي موس، الأنظار في عرض أزياء فكتوريا سكريت، في باريس، مرتدية فستان أنيق بدون أكمام، مخطط باللونين الفضي والأزرق مع رقبة مضلعة. ووقفت العارضة شقيقة كيت موس، لالتقاط الصور على الخلفية الوردية للحدث، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية، مع حقيبة زرقاء لامعة صغيرة، وتزينت العارضة بزوج من الأقراط الفضية مع مكياج براق، ووضعت أحمر شفاه وردي اللون مع الماسكرا، وبدا جزء من شعرها منسدلًا على كتفيها. وشوهدت لوتي مع نجم تشيلسي أليكس ميتون، وهما يمسكان بيد بعضهما البعض في "وينتر وندر لاند Winter Wonderland" هذا الشهر، على الرغم من ظهورها بمفردها في عرض الأزياء. وارتبطت لوتي بالكثير من الخاطبين السابقين في الماضي، وتناولت الغداء في يونيو/ حزيزان مع نجم البوب كونور ماينارد، وتعاملت مع نجم جوردي شور على تويتر، وارتبطت لوتي وأليكس منذ أكتوبر/ تشرين الأول، حيث كان يعتقد خطأ أنها أعادت علاقتها بصديقها السابق سام…

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم - شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج "الإيدز" بـ 20 دولارًا
  مصر اليوم - طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج الإيدز بـ 20 دولارًا

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم البارودي تكشف عن دورها في "حليمو أسطورة الشواطئ"
  مصر اليوم - ريم البارودي تكشف عن دورها في حليمو أسطورة الشواطئ

GMT 08:38 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة
  مصر اليوم - النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 09:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

معالجة "السيلوسيبين" المخدر لحالات الضيق والاكتئاب

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 10:34 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

غوتشي تصمم كتابًا لعملية التجهيز لأشهر معارضها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon