مصر اليوم - الصدمة فيلم يسلط الضوء على تضارب مشاعر عرب إسرائيل

"الصدمة" فيلم يسلط الضوء على تضارب مشاعر عرب إسرائيل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الصدمة فيلم يسلط الضوء على تضارب مشاعر عرب إسرائيل

واشنطن ـ وكالات

عندما أبدت شركة يونيفرسال الأمريكية للإنتاج السينمائي عزوفا عن إنتاج فيلم لزياد الدويري حول تفجير انتحاري فلسطيني استهدف إسرائيليين ظن المخرج اللبناني أن مستقبله الفني انتهى. لكن بعد ست سنوات يستقطب فيلم "الصدمة" The Attack اهتماما في الأوساط الفنية إذ نال إشادة في تورونتو وحصل على جائزة في مراكش وحظي بإعجاب الحاضرين في مهرجان دبي السينمائي الدولي هذا الأسبوع.وعن موقف شركة الإنتاج الأمريكية قال الدويري "عندما تلقوا النص رفضوه. لم يرفضوه وحسب بل أسقطوا المشروع واحتفظوا بالنص. ودخلنا في معركة قانونية لثلاث سنوات لمحاولة استعادة النص."وأضاف "أدرك حساسية الفيلم وكنت أعرف من البداية أن الطريق أمامه مليء بالألغام. كنا نعلم أنه سيكون هناك من يعارضونه من الجانب العربي ومن الجانب اليهودي."والآن تم توزيع الفيلم في 40 بلدا منها الولايات المتحدة. يتناول الفيلم قصة جراح عربي إسرائيلي يدعى أمين الجعفري كان مثالا لنجاح التعايش العربي الإسرائيلي في المجتمع اليهودي. واكتشف أمين أن زوجته سهام التي أحبها كانت منفذة هجوم انتحاري أودى بحياة 17 طفلا في حفل عيد ميلاد.يبدأ الفيلم بمشهد يجري فيه تكريم أمين في عمله في احتفال يلقي فيه بكلمة عن التعايش العربي اليهودي ليجد نفسه في اليوم التالي محتجزا للاشتباه في أنه زوج إرهابية.وتفرج الشرطة عنه في النهاية بعد أن تتأكد من أنه لم يكن يعلم شيئا عن الهجوم ويتساءل الجراح عن السبب الذي دفع سهام -زوجته على مدى 15 عاما- لفعل هذا.يتتبع أمين الخيوط التي يمكن أن تقوده إلى فهم ما حدث ويذهب إلى نابلس حيث يجد ملصقات على الجدران تمجد سهام بوصفها شهيدة ويعامله سكان المدينة على أنه انتهازي سياسي.ويتوجه أمين إلى جنين حيث نفذت إسرائيل عملية عام 2002 خلفت عشرات القتلى الفلسطينيين ويقدم الدويري مشهدا قال إنه يرمي لإظهار أن أمين أدرك الدافع الذي دفع زوجته لتنفيذ هجومها.ويدرك أمين أيضا أنه بينما كان يشعر أنه جزء من المجتمع الإسرائيلي كانت زوجته تشعر أنها غريبة عنه.وقال المخرج "يدور الفيلم حول هذا الرجل المرتبط بقوة بزوجته والذي كان يظن في بداية الفيلم أن بإمكانه الاندماج بشكل جيد جدا في المجتمع الإسرائيلي... وفي النهاية فقط تظهر الحقيقة وهي أن لنا حياتنا ولهم حياتهم."وأثار الفيلم بالفعل ردود فعل حادة في العالم العربي واتهمت بعض وسائل الإعلام الجزائرية الدويري بتحريف الرواية الأصلية التي كتبها الجزائري ياسمينة خضرا كما اتهمه إسلاميون مغاربة بأنه موال لإسرائيل. وكان معظم الحوار في الفيلم بالعبرية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الصدمة فيلم يسلط الضوء على تضارب مشاعر عرب إسرائيل   مصر اليوم - الصدمة فيلم يسلط الضوء على تضارب مشاعر عرب إسرائيل



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon