مصر اليوم - سيما مصر أول فيلم تسجيلي عن اختفاء سينما الأحياء الشعبية

"سيما مصر" أول فيلم تسجيلي عن اختفاء سينما الأحياء الشعبية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سيما مصر أول فيلم تسجيلي عن اختفاء سينما الأحياء الشعبية

القاهرة - وكالات

أوشك المخرج أحمد صلاح والكاتبة إيمان القصاص، على الانتهاء من تصوير أحداث الفيلم التسجيلي "سيما مصر". الفيلم يعد العمل التسجيلي الأول، الذى يرصد سينما الأحياء الشعبية منذ إنشائها في القرن الماضي، وأسباب اختفائها في الوقت الحالى، خاصة وأنها كانت أحد العوامل المؤثرة في ثقافة الجماهير. وعن فكرة الفيلم، والهدف منه، تحدثت صاحبة فكرة العمل، إيمان القصاص لـ "بوابة الأهرام"، وقالت: فكرة الفيلم جاءتنى في أثناء مرورى بعدد كبير من السينمات التى كنت دوماً أراها مغلقة، ولأننى لم أعاصر سينمات الأحياء، التى أصبحت في الوقت الحالى أما خرابات أو عمارات أو جراجات، قررت أن أبحث في هذا الأمر، وبدأت أنزل إلى هذه الأماكن واسأل الناس هناك. واستكملت، قائلة: في البداية الموضوع كان عبارة عن تحقيق صحفي تم نشره في سلسلة حلقات، واستغرق منى حوالى شهر، ولكن بعد أن لاقى الأمر صدى واسعاً قررت تحويل الملف إلى فيلم تسجيلي، تجولت من خلاله في عدد من المحافظات، للبحث عن أسباب اختفاء هذه السينمات، والحقيقة أننى رصدت الموضوع من حيث الأبعاد السياسية والثقافية والاجتماعية بما فيها عصر الانفتاح، وماأعقبها من تضييقات وقيود ليس فقط من عصر مبارك، ولكن من قبلها حينما بدأت تهمش قصور الثقافة وتختفي بها العروض السينمائية. أما هدفى من الفيلم هو أن يتم فتح هذه السينمات من جديد، لأنها الحاجة التنويرية الوحيدة في المجتمع في مثل هذه الأحياء، خصوصاً وأن هؤلاء الناس لديهم جهل وبطالة وفقر ولايصح أن نفصلهم عن المجتمع، وفي نفس الوقت هى متعة إيجابية يخرج فيها الجمهور طاقته، إضافة إلى ابعاد هؤلاء عن مشاهدة انماط محددة من السينما وهى "سينما الأعياد" والتى تمثل خطورة كبيرة على المجتمع. جدير بالذكر أن مخرج الفيلم أحمد صلاح، سبق وقدم فيلمين وثائقيين عن الثورة وهما "18 يوم في مصر"، و"عيون الحرية"، وقد شارك بهما فيما يقرب من 40 مهرجانا.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سيما مصر أول فيلم تسجيلي عن اختفاء سينما الأحياء الشعبية   مصر اليوم - سيما مصر أول فيلم تسجيلي عن اختفاء سينما الأحياء الشعبية



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon