مصر اليوم - تتويج آرغو بأوسكار أفضل فيلم يؤكد هيمنة هوليوود على قراءة التاريخ العالمي

تتويج "آرغو" بأوسكار أفضل فيلم يؤكد هيمنة هوليوود على قراءة التاريخ العالمي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تتويج آرغو بأوسكار أفضل فيلم يؤكد هيمنة هوليوود على قراءة التاريخ العالمي

واشنطن ـ وكالات

أكد تتويج فيلم "آرغو"، الذي يروي قصة تهريب دبلوماسيين أمريكيين من طهران خلال أزمة "الرهائن" بين 1979 و1981، بجائزة أوسكار أفضل فيلم هيمنة هوليوود على قراءة التاريخ العالمي. ما أثار سخط طهران واستياء السفير الكندي السابق في إيران.ستة أشهر بعد عرضه في قاعات السينما العالمية، توج فيلم "آرغو" للممثل والمخرج الأمريكي بان أفليك ليل الأحد الاثنين بلوس أنجلس بجائزة أوسكار لأفضل فيلم. ويؤكد هذا التتويج نجاح هوليوود وصناعة الأفلام الأمريكية في فرض رؤيتها وهيمنتها على قراءة التاريخ العالمي، لدرجة أن طهران أعربت عن غضبها من "النظرة المشوهة" للأحداث التي يرويها الفيلم. وكان كين تايلور السفير الكندي السابق في إيران انتقد الفيلم، قائلا إنه "يمجد عمل الاستخبارات الأمريكية، ويتجاهل الدور الذي لعبته كندا في تهريب" الرهائن الأمريكيين إلى بلادهم.الفيلم يروي قصة ما يعرف بـ "أزمة الرهائن" الأمريكيين بطهران بين 1979 و1981، عندما اقتحم طلبة إيرانيون في 4 تشرين الثاني/نوفمبر 1979 السفارة الأمريكية واحتجزوا 52 موظفا أمريكيا وإيرانيا مدة 444 يوما، ما أدى إلى قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. وكان الخاطفون يطالبون بتسليم الشاه محمد رضا بهلوي المعالج وقتها من مرض السرطان بنيويورك، والذي ثار عليه آية الله الخميني في شباط/فبراير 1979، محولا إيران من ديكتاتورية إلى جمهورية إسلامية متشددة. واهتم بان أفليك بالتحديد بعملية تهريب ستة دبلوماسيين لجأوا إلى إقامة السفير الكندي في العاصمة الإيرانية، قبل أن يتم تهريبهم إلى الولايات المتحدة. وهنا موضع الجدل.في فيلمه "آرغو"، والذي أنتجه الممثل والمخرج جورج كلوني، يسند بان أفليك دور البطل لجهاز الاستخبارات الأمريكية "سي آي إيه" المجسد في قصته من خلال شخصية العميل توني مانديس [والذي لعب أفليك دوره]، مخطط ومنفذ عملية التهريب، مقللا في من أهمية دور كندا في نجاحها. طهران أعربت عن سخطها من الفيلم لأنها رأت فيه تشويها للتاريخ، مشددة على أن السفارة الأمريكية كانت "في الحقيقة مقرا يأوي جواسيس" هدفهم "التآمر" على ثورة الخميني الإسلامية.وقد أعلنت إيران في يناير/كانون الثاني الماضي أنها ستنتج فيلما تحت عنوان "جوينت كوماند" (القيادة المشتركة) يروي قصة الأحداث من أجل "تصحيح الصورة المشوهة" التي قدمها "آرغو"، ونقلت وسائل الإعلام الإيرانية عن الممثل والمنتج آية الله سلمنيان قوله إن "النص السينمائي للفيلم جاهز" وأن المشروع "سيكون الرد المناسب على أفلام مثل آرغو". وتحيي إيران في كل عام ذكرى احتجاز الرهائن الأمريكيين، مستغلة الحدث لأغراض دعائية في إطار علاقاتها المتوترة والعدائية للولايات المتحدة وحليفتها إسرائيل، معتبرة الطلبة "ثوار" في خدمة الثورة الإسلامية.أما كين تايلور سفير كندا بطهران في فترة وقوع الأحداث، فقد أكد فور خروج الفيلم في آب/أغسطس الماضي، أنه كان المخطط الحقيقي لعملية تهريب الدبلوماسيين الستة إلى بلادهم، مؤكدا أن وثائق مزورة تقدمهم على أنهم رعايا كنديين وتأشيرات سفر كانت جاهزة حين وصول فريق الاستخبارات الأمريكية - بوثائق كندية مزورة - إلى العاصمة الإيرانية. وطالب تايلور بان أفليك بالثناء وشكر كندا في حال فاز "آرغو" بجائزة أوسكار لأفضل فيلم، وهو ما فعله المخرج الأمريكي ليل الأحد الاثنين في لوس أنجلس.ولم ترفع السرية عن ملف "أزمة الرهائن" الأمريكيين سوى في 1997. وكانت واشنطن قامت بمحاولة فاشلة لإنقاذ الرهائن في نيسان/أبريل 1980. وأفرج عنهم غداة اتفاقات الجزائر في يناير/كانون الثاني 1981 دقائق بعد أداء رونالد ريغان اليمين الدستورية كرئيس جديد للولايات المتحدة خلفا لجيمي كارتر.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تتويج آرغو بأوسكار أفضل فيلم يؤكد هيمنة هوليوود على قراءة التاريخ العالمي   مصر اليوم - تتويج آرغو بأوسكار أفضل فيلم يؤكد هيمنة هوليوود على قراءة التاريخ العالمي



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon