مصر اليوم - يما صوت سينمائي جزائري يصل الى كندا

"يما" صوت سينمائي جزائري يصل الى كندا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - يما صوت سينمائي جزائري يصل الى كندا

الجزائر - وكالات

يعرض فيلم "يما" لجميلة صحراوي الفائزمؤخرا بمهر"ينينغا" الفضي من المهرجان الافريقي للسينما لواغادوغو(فيسباكو) 2013 في مهرجان "ديفرسيني" السينمائي الذي تستمر فعاليات دورته الـ11 بالعاصمة الكندية أوتاوا إلى غاية 17 مارس/اذارحسبما علم لدى المنظمين. ويروي هذا الفيلم المطول (2012) -الذي كتبت قصته جميلة صحراوي وقامت فيه بأداء دور الأم الرئيسي- معاناة أم عقب فقدانها لابنها العسكري (طارق) والذي يكون قد قتل على يد ابنها الأخر(علي) المنظم لإحدى الجماعات الارهابية. ويبدأ الفيلم بمشهد الأم المفجوعة التي تقوم بتغسيل جثة ابنها القتيل وكأنها ترفض القدر الإرهابي الذي جعلها تدفن الجثة بجوار البيت الطوبي بالرغم من رفض الراعي ( المكلف من طرف ابنها الزعيم الإرهابي بحراستها ) للأمر لكنها تتشبث بذلك وتجعل من قبر وليدها مزارا متوجا بالشموع تتوسطها صورة فوتوغرافية للقتيل بالزي الأمني. وتحاول الام "وردية" أن تعيد بناء حياة محطّمة، في حديقة يوجد فيها قبر ابنها طارق الضابط الذي اغتالته أيادي جماعة إرهابية يتزعّمها شقيقه علي. وهذا ما يفسّر المعاملة القاسية التي يلاقيها علي من والدته، خاصة بعدما ضغطت على الفتاة التي كان يحبها طارق وزوّجتها به. الحياة تعود إلى هذه العائلة بعدما أنجب علي من أرملة شقيقه التي تزوّجها وهرب معها، خاصة بعدما قبلت الأم وردية التكفّل بالطفل، معتبرة إياه ذكرى من ابنها طارق والأمل المنتظر لإعادة الحياة إلى القرية والعائلة.وارادت المخرجة من خلال هذا الفيلم ان تعبر عن الفترة الصعبة التي عرفتها الجزائر في التسعينات وتعد جميلة صحراوي -من مواليد 1950- من بين المخرجات الجزائريات القلائل اللواتي برزن في السنوات الأخيرة حيث مثلت الجزائرفي عدة محافل ومهرجانات سينمائية دولية. ومن الأفلام الطويلة المبرمجة أيضا "الزورق" لموسى توري (السينغال-2012)الفائزبالتانيت الذهبي لمهرجان قرطاج السينمائي الدولي 2012- و"كامي رودوبل" لنوييمي لفوفسكي (فرنسا-2011) و"أرنست أند سيلستين" لبن جامن رينير وفينسن باتار وستيفان أوبيي (فرنسا/بلجيكا/لوكسمبورغ-2012) و"ذ فلوتين لايفز" لنغويان فان كوانغ بينه (فيتنام-2010).كما ستعرف هذه التظاهرة السينمائية -التي لا تحوي أقساما تنافسية- عرض 13 فيلما قصيرا بينها 7 أفلام تمثل إقليم الكيبك (كندا) بالإضافة ل6 أعمال أخرى هي "إيفري بادي إن آور فاميلي" لرادو جود (رومانيا-2012) و"العذراء الأقباط وأنا" لنميرعبد المسيح (مصر/قطر/فرنسا-012) و"كاميون" لرافاييل كيلي (كندا-2012) و"وور ويتش" لكيم نغوين (كندا/الكونغوالديمقراطية-2012) و"سيستر" لأورسولا مايير (سويسرا-2012) و"لو جوغ دو كورناي" لجان كريستوف دوسن (فرنسا/كندا-2011).ويهدف المهرجان -الذي ينظم بشراكة مع المعهد الكندي للفيلم- إلى "تعريف الجمهورالكندي بأهم الإبداعات السينمائية في الدول الناطقة بالفرنسية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - يما صوت سينمائي جزائري يصل الى كندا   مصر اليوم - يما صوت سينمائي جزائري يصل الى كندا



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…

GMT 21:19 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

منصور مندور يطالب بمنع عرض فيلم "مولانا"

GMT 08:03 2016 الخميس ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

فيلم جديد يتناول الحياة في ألمانيا في ضوء أزمة اللاجئين

GMT 06:26 2016 الأربعاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم "مستروألف" يحصد 24.7مليون دولار في الأسبوع الأول من عرضه

GMT 04:42 2016 الأربعاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ترجمة الأفلام المصرية في مهرجان القاهرة للوقوف على تطورها

GMT 03:26 2016 الأربعاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير نقدي يكشف 3 أخطاء مملة في فيلم عصمت أبو شنب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon