مصر اليوم - آخر حروب صدامحكاية خيانة صدام بين الرواية الأمريكية والكردية

"آخر حروب صدام"حكاية خيانة صدام بين الرواية الأمريكية والكردية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - آخر حروب صدامحكاية خيانة صدام بين الرواية الأمريكية والكردية

الرياض ـ وكالات

يتناول وثائقي "آخر حروب صدام"،  في طياته تفاصيل دقيقة عن قصة خيانة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين. ويستعرض الفيلم تفاصيل الرواية الأمريكية التي تؤكد أن حارس صدام الشخصي هو الواشي عن مكانه، وفي المقابل يعرض رواية الزعيم الكردي المعارض لصدام علي كسرت رسول.وتقول الرواية الأمريكية إن محمد إبراهيم عمر المسلط، الحارس الشخصي الأكثر وفاءً وقرباً لصدام، هو الذي أرشد عن مكانه وذلك بعد أن تم إلقاء القبض عليه في الثالث عشر من ديسمبر/أيلول.ووفق رواية إيريك مادوكس، المُحقق في جهاز مخابرات الجيش الأمريكي والمسؤول عن استجوابه، فإن المسلط أنكر في البداية معرفته بصدام ولكن بعد إخباره بالقبض على 40 شخصاً من أقاربه وسرد أسماء 30 آخرين وتهديده بمداهمة كل منزل من منازل أقاربه، اختار المسلط فوراً الإرشاد على مكان صدام.أما الرواية الكردية فبطلها أحد القادة الرئيسيين السريين في قوات البشمركة، كان زعيم حرب كردياً معارضاً بشدة لصدام يُدعى علي كسرت رسول.وبعد أن قرر علي كسرت رسول الخروج عن صمته أكد أنه وبمساعدة قبيلة صدام التي كانت تعيش في العوجة استطاع الوصول إلى مكان اختباء صدام ومَنْ يزوّدهم بالغذاء، وأنهم "أي الأكراد" هم مَنْ أعطوا الأمريكيين المعلومات عن مخبأ صدام في الريف شمال تكريت بالقرب من منطقة الدورة حتى يتمكنوا من إلقاء القبض عليه.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - آخر حروب صدامحكاية خيانة صدام بين الرواية الأمريكية والكردية   مصر اليوم - آخر حروب صدامحكاية خيانة صدام بين الرواية الأمريكية والكردية



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon